Saturday, March 14, 2015

تشاجر ضابط وأصدقائه مع آخرين بسبب"ساقطات" ينتهى بمقتل شاب فى العمرانية

اللواء محمود فاروق مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة

شهدت منطقة العمرانية معركة بالأسلحة النارية، انتهت بمقتل شخص، وتبين أن المشاجرة نشبت بين ضابط "متخصص" وأصدقائه "طرف أول"، و4 أشخاص "طرف ثانى" بسبب الخلاف بين الطرفين على اصطحاب "ساقطات" من أحد الفنادق لقضاء سهرة بصحبتهن، حيث أطلق صديق الضابط الرصاص ما أسفر عن مقتل أحد أفراد الطرف الثانى، وتم نقل جثته إلى المستشفى وإخطار النيابة العامة.

تلقى اللواء محمود فاروق مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، بلاغا بمقتل شاب أمام فندق شهير بشارع متفرع من شارع الهرم بمنطقة العمرانية، فوجه رجال المباحث بالانتقال إلى مكان الحادث وإجراء التحريات.

انتقل المقدم عبد الحميد السبكى رئيس مباحث قسم شرطة العمرانية إلى محل الواقعة، وتبين من المعاينة والتحريات أن المجنى عليه شاب فى العقد الثالث من العمر مصاب بطلق نارى أسفر عن وفاته فى الحال.

وبتكثيف التحريات توصل الرائدان محمد طارق وحسام العباسى معاونى مباحث العمرانية إلى أن الأحداث بدأت عندما توجه ضابط شرطة "حاصل على بكالوريوس تربية وتقدم لكلية الشرطة "ضباط متخصصين" وبصحبته عدد من أصدقائه لقضاء سهرة بملهى ليلى تابع لفندق شهير بالعمرانية، وعقب انتهائهم اتفقوا مع عدد من الساقطات على مغادرة الفندق بصحبتهن لاستكمال السهرة فى شقة أحدهم، إلا أن مشادة كلامية نشبت بين الضابط وأصدقائه من جهة و 4 أشخاص آخرين من رواد الملهى من جهة أخرى بسبب الخلاف على أولوية اصطحاب الساقطات، نشبت بينهم مشاجرة داخل الفندق انتهت بتدخل "البودى جارد" الخاص بالفندق لفضها وطردهم للخارج، ما دفعهم لاستكمال المشاجرة أمام الفندق حيث أشهر الضابط سلاحه الميرى وأطلق الرصاص فى الهواء ما دفع الطرف الثانى للانصراف ثم عادوا لاستكمال المشاجرة، فأشهر أحد أصدقاء الضابط سلاحا ناريا وأطلق الرصاص تجاه أحد المتشاجرين معهم، ما أسفر عن مقتله.

سلم الضابط نفسه إلى قسم شرطة العمرانية وقدم سلاحه الميرى، وتكثف مباحث الجيزة تحرياتها لضبط المتهم بالقتل، وتحرر محضر بالواقعة وباشرت النيابة التحقيق.

يذكر أن أهالى المنطقة الكائن بها الفندق أكدوا لرجال المباحث أن الفندق سيئ السمعة وشهد سابقا العديد من الحوادث، مطالبين بتشديد الرقابة عليه وذكروا أنهم سيتقدمون بشكوى ضده.