Friday, March 27, 2015

إطلاق جامعة سويسرية للعرب في أوروبا للدراسة عن بُعد

إطلاق جامعة سويسرية للعرب في أوروبا للدراسة عن بُعد

افتتحت الجامعة السويسرية الخاصة أبوابها لتسجيل الطلاب الراغبين في الدراسة عن بُعد، ومن خلال أقسام لغوية مختلفة، بما في ذلك البرنامج العربي الذي استقبل أوّل طلابه في أكتوبر 2014. 

يتولى الدكتور حبيب السليمان منصب نائب رئيس الجامعة ويشرف على برنامج التدريس باللغة العربية، ويقول إن العديد من العرب منهم من هو محام، ومنهم من هو مهندس او طبيب،... يأتون للعمل في أوروبا، فيضطرون للقيام بأعمال دون مستواهم العلمي. ورغم أن العمل في حدّ ذاته ليس عيبا، إلا أن المجتمع يُجبرهم على القيام بأعمال هي دون مستواهم ومؤهلاتهم، ويضيف:" نتمنى أن تتوفّر لهؤلاء، ومن خلال الجامعة السويسرية المفتوحة، بداية انطلاقة جديدة بحسب حوال أجراه مع موقع swissinfo.ch.

ويشير الدكتور حبيب السليمان: البداية انطلقت باللغة الإنجليزية. في ما بعد افتتح القسم العربي، وهو حديث الظهور، وعمره بضعة أشهر فقط. الأساتذة المدرسون بالقسم الإنجليزي سويسريون وبريطانيون وأمريكيون ومن جنسيات أخرى، وأما بالنسبة للقسم العربي، فقد فتحنا باب التسجيلات هذا العام.

بالنسبة للشهادات المتحصّل عليها من القسم الإنجليزي (وبالتعاون مع شركائنا) هي شهادات معترف بها، وعليها شعار Ofqual ، وهي مؤسسة تعليمية تابعة للبرلمان البريطاني، وبالتالي يحصلون على شهادة معترف بها في جميع أنحاء العالم، ونحن الآن بصدد التفاوض أيضا من أجل الحصول لخريجي القسم العربي على نفس الإعتراف الذي نقدمه لطلبة اللغة الإنجليزية. هذا، مع العلم أن الجامعة معتمدة كلياً بما في ذلك القسم العربي من مؤسسة ASIC المعترف باعتمادها من الحكومة البريطانية وهي عضو في مؤسسة UK NARIC ، وفي الجمعية الأوروبية لضمان جودة التعليم العالي ENQA (وهي أعلى هيئة اعتماد جامعي في أوروبا ومهمتها مراقبة وزارات التعليم وهيئات الإعتماد في أوروبا)، وهي كذلك عضو في مؤسسة CHEA أي مجلس التعليم العالي للإعتماد (أعلى هيئة اعتماد في الولايات المتحدة)، كما وافقت ofqual أخيرا على السماح بالدراسة بغير اللغة الإنجليزية، بحسب ما أعلمنا السيد جيسن جوديير، ولهذا قمنا بأرسال طلب خاص ببرنامج اللغة العربية ونأمل في أن "نحصل على اعتراف Ofqual البريطانية لشهادات خريجي القسم العربي قريبا".

ويؤكد نائب رئيس الجامعة أن الشهادات العربية معترف بها من مؤسسة Asiqual وبعد التخرج يحصل الطالب، إن رغب، على شهادة اعتراف من هذه المؤسسة. هذا عدا أنه يُكتب على شهادة الجامعة أنها معتمدة من ASIC وهي مؤسسة أنشأتها الحكومة البريطانية في عام 2007، وهي كذلك معتمدة – أي الشهادة - من المركز الوطني لإدارة الأعمال والكمبيوتر، الذي تم تأسيسه من قبل حكومة المملكة المتحدة في عام 1966.

أما عن أساتذة اللغة العربية، فيشير السليمان أنهم من الجامعات السعودية والجامعات المصرية وغيرها من الجامعات العربية.

وعن مزايا الجامعةن يقول إنها الجامعة الوحيدة التي تدرّس بأسلوب "التعليم الإفتراضي" (Virtual education). في هذا النوع من التعليم، تقدّم المحاضرة على الهواء ومباشرة (صوت وصورة)، يرى الطالب المدرّس ويتحاور معه، ويطرح عليه أسئلته. ولكن إذا كان الدارس مشغولا، أو لأي سببٍ كان، لا يستطيع متابعة المحاضرة مباشرةً، فإنه يجدها لاحقا مُسجّلة على منصّة خاصة، وحتى الامتحانات تكون مسجّلة. ولذلك فحتى الطالب ربّ العائلة أو الموظّف بدوام كامل يستطيع متابعة هذا النوع من التعليم. في الجامعة السويسرية المفتوحة، يمكن لأي شخص أن ينهي كل مراحل الدراسة، وهو يشتغل بدوام كامل. ويجب الإشارة إلى أن هناك فرق جوهري بين التعليم عن بُعد، والتعليم عبر الإنترنت، والتعليم الإفتراضي. إضافة إلى ذلك، تتم عملية التعليم والدراسة عبر برنامج خاص شبيه بالسكايب، يسمح بمشاهدة المدرّس والتفاعل معه.

رابط الجامعة https://www.abmswiss.com/arabic