Tuesday, April 21, 2015

الأمم المتحدة تؤكد مصرع 800 مهاجر غير شرعى غرقًا بـ"المتوسط" يوم الأحد

الأمم المتحدة تؤكد مصرع 800 مهاجر غير شرعى غرقًا بـ"المتوسط" يوم الأحد

صورة أرشيفية

ناقوس خطر يدق فى المجتمع الدولى ..رحلات مجانية للموت السريع .. تلك كانت العناوين الرئيسية للصحافة العالمية خلال أسبوع مضى وسط نداءات دولية من الأمم المتحدة بمحاربة كل سبل الهجرة غير الشرعية والعمل على إيجاد سبل جادة لإحتواء هؤلاء من الباحثون عن الهجرة والعمل وتحسين أوضاعهم.



باحثون عن لقمة العيش بشتى السبل وحتى ولو كلفهم الأمر حياتهم. لجأو لكل الطرق المشروعة والغير مشروعة للسفر إلى بلدان ظنوا بأن أوضاعهم ربما ستتحسن فيها عند وصولهم مغامرون بما تبقى فيهم من رمق باحثون عن العيش الكريم متحدون الفقر والقحط فى بلادهم.



عرب وأفارقة ولاتينيون كل شهر تتحول أجسامهم لجثث تطفوا على الماء وكأنها حالات من الإنتحار الجماعى بظاهرة هجرة غير مشروعة بأعداد كبيرة غير مسبوقة.



وقد  أعلنت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء، أن 800 مهاجر غير شرعى لقوا مصرعهم إثر غرق سفينتهم قبالة السواحل الليبية، يوم الأحد الماضى، مشيرة إلى أن هذه الحصيلة استقتها من 27 شخصًا نجوا من الكارثة، ووصلوا ليل أمس الاثنين، إلى مرفأ "كاتانيا" فى صقلية.



وقالت المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين فى إيطاليا، كارلوتا سامى: "بإمكاننا القول إن 800 شخص بالفعل قضوا حتفهم فى هذا الحادث"، فى حصيلة سرعان ما أكدها المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة فلافيو دى جياكومو.