Saturday, April 4, 2015

غدا…مسيرات احتجاجية لتجار بورسعيد واغلاق محلاتهم لارسال استغاثة للسيسي

” نداء الفرصة الأخيرة انقذ الحرة”

11139501_872490286123720_1326875949_n

تداول مواطنى بورسعيد ظهر اليوم السبت منشور بعنوان
"استغاثة لرئيس الجمهورية نداء الفرصة الأخيرة لشعب بورسعيد" يفيد باعلان تجار بورسعيد ومستورديها رسميا اغلاق كافة محلاتهم غدا الأحد بعد صلاة الظهر والخروج بمسيرة من مسجد مريم القطرية ويعقبها اعتصام مفتوح مستمر أمام مبنى الغرفة التجارية ببورسعيد وذلك لمناشدة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي بعودة المنطقة الحرة كما كانت وايجاد حلول جذرية لمشكلاتهم وحالة الكساد التجاري ببورسعيد .

وذلك بعد أن وصل الحال الى مداه الأخير بالمدينة الباسلة وسط حالة من التجاهل من المسئولين فى تحقيق مطالبهم المشروعة ومطالب اصحاب البطاقات الاستيرادية الفئات الصغيرة بخلاف القوانين التعسفية الخاصة بالجمارك والتى جعلت حال المدينة يرثى له حتى اصبحت المحال التجارية خاوية من الزوار وتفتح أبوابها ظهرا وعصرا ومنهم من أغلق تماما وجميعهم لهم أسر وأبناء ومطالبون بمستحقات وملتزمات ونفقات وتراكمت عليهم الديون بسبب وجود انفاق كبير بسبب جالة الغلاء الموجودة وبدون أى دخل يذكر.

ذكر ببيان ائتلاف التجار الذى تم توزيعه اليوم على المواطنين بشوارع بورسعيد "بعد أن بلغت الروح الحلقوم وضرب الكساد أرجاء الحرة وتحولها الى اشباح لا يدخلها زائر وذلك بسبب ما تتعرض له من محاربة من أصحاب النفوذ ووزارة التجارة والصناعة المتمثلة فى الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات وايضا الرقابة الصناعية والغرفة التجارية ببورسعيد"

واضاف البيان "بالفعل اتفق تجار وبائعى بورسعيد على ما تم تقديمه من مذكرات عدة لجميع القيادات السياسية والتنفيذية والوزارات المعنية حيث أن تلك المذكرات تلخص مطالب شعب بورسعيد والمتمثلة فى عودة المنطقة الحرة وحل مشكلات بورسعيد التجارية لكن تلك المطالب مازالت حبيسة الأدراج بفضل المتأمرين" .

و دعا البيان جميع بائعى وتجار بورسعيد وأصحاب الحصص الاستيرادية الصغيرة فئة 2400 و 3900 وممن تنازلوا عن وظائفهم من أجلها بالتوجه بأرقام السجلات التجارية للوقفة غدا واغلاق جميع المحلات حيث ستنطلق المسيرة بالسلمية من مسجد مريم القطرية عقب صلاه الظهر لأرسال رسالة رسمية للرئيس عبد الفتاح السيسي بغرض اصدار قرار فورى وسريع لحل مشكلات بورسعيد التجارية والقضاء على الكساد التجارى الذى أصبح واقعا مريرا مفروضا عليهم .

واختتم البيان مؤكدا بأنه سيتم الاعتصام أمام مبنى الغرفة التجارية ببورسعيد فى نهاية المسيرة السلمية وذلك حتى تنفيذ مطالب تجار بورسعيد المشروعة والحصول على أقل حقوقهم و مع الحفاظ على مصلحة الوطن العليا فى المقام الأول.