Monday, April 20, 2015

"إنما الأمم الأخلاق ما بقيت".. مدرس يستدرج الطالبات لإقامة علاقات غير شرعية في منزله بالإسكندرية

"إنما الأمم الأخلاق ما بقيت".. مدرس يستدرج الطالبات لإقامة علاقات غير شرعية في منزله بالإسكندرية.. طالبة: حررت محضرًا وأرسلت التسجيلات لمديرة المدرسة وفوجئت بتكريمه.. والمديرة ترد: مفيش أي مشكلة

إحدى المدارس

اشتكت طالبة تدعى "يارا" بمدرسة "لوران الثانوية بنات" بالإسكندرية، من تصرفات أحد المدرسين، الذي اتهمته بأنه يستدرج الطالبات داخل شقته الخاصة لإقامة علاقات غير شرعية معهنَّ، وذلك بعلم من مديرة المدرسة وزملائه المعلمين. 

وقالت الطالبة خلال مداخلة هاتفية لها ببرنامج "هنا العاصمة" أمس الأحد: "إنها سجلت للمدرس وأرسلت التسجيلات للمديرة ولكنها فوجئت بأن المديرة تدافع عنه بالإضافة إلى تكريمها له، وتضيق الخناق عليها ومضايقتها بسبب شكواها عن المدرس"

تكريم المدرس

في حين ردت مديرة المدرسة على الطالبة بقولها "أنا معنديش مشكلة إن البنات تروح شقق مع المدرسين، بس المدرسين محدش يقرب لهم"، وطالبت "يارا" المسئولين بالتربية والتعليم بالتدخل واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المدرس.

محاضر بقسم الشرطة

من جانبه قال جمعة ذكرى، وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية: إن المدرس ما زال يؤدى عمله بشكل طبيعى وإن المديرية لن تتخذ أي إجراءات ضده طالما أنه لم يتقدم أحد من الطالبات بشكوى رسمية ضد المدرس.

وأشار ذكرى إلى أن هذه الواقعة تمت منذ عام -على حد قوله- وأن المدرس والطالبة حررا محاضر بقسم الشرطة، وأنه لا علاقة للمديرية بالأمر.

واتهمت الطالبة أيضًا وكيل الوزارة بأنه لم يقم بدوره المهنى والتربوى في الحفاظ على طلاب المدارس وحمايتهم من الانحلال والانفلات الأخلاقى بدعوى أنه لم يرده أي شكاوى رسمية من طالبات المدرسة، وكان دوره التربوى يستلزم التدخل لحل مثل هذه المشكلات غير الأخلاقية واتخاذ الإجراءات اللازمة حيال مرتكبها.