Tuesday, April 14, 2015

الرئيس السيسى يوقع وثيقة إنقاذ النيل.. والوزير: السيسي يولي اهتمامًا خاصًا بالملف


وقع الرئيس السيسى اليوم الثلاثاء على وثيقة حماية النيل، أثناء لقائه بالدكتور حسام مغازي وزير الموارد المائية والري.

وأكد وزير الري، أن الرئيس طالبه بالاطلاع على مستجدات مفاوضات سد النهضة مع الجانبين الإثيوبي والسودانى، لافتًا إلى أن الرئيس وجه بإزالة كل التعديات المقامة على نهر النيل، من أسوان إلى الإسكندرية.

وأضاف مغازي أن الرئيس يولى اهتماما خاصا بملف مياه النيل وسد النهضة الاثيوبي، مشيرا إلى أن توقيعه عى وثيقة النيل جاء بمثابة حث جموع المواطنين على التوقيع على الوثيقة وحماية نهر النيل والإبلاغ عن أي حالات للتعدى على النهر من خلال الخط الساخن 15116.

وأوضح الوزير، أن حملة إنقاذ نهر النيل والتي اطلقها رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب يناير الماضي، تعد تتويجًا لما أكده الدستور المصري في مادته الخامسة والأربعين والتي تنص على التزام الدولة بحماية نهر النيل وترشيد استخدامه وتعظيم الاستفادة منه، وعدم إهدار مياهه أو تلويثها، فضلًا عن ضمان حق المواطنين في التمتع بنهر النيل، وحظر التعدي على حرمه أو الإضرار بالبيئة النهرية، وتكفل الدولة إزالة كل التعديات الواقعة عليه.

وتنص وثيقة إنقاذ النيل على "في ظل هجمة شرسة يتعرض لها نهر النيل، شريان حياة المصريين، وهبة وجودهم، واحتراما لدستور مصر الذي اقسمنا جميعًا عليه، والذي يقر بالتزام الدولة بحماية نهر النيل، والحفاظ على حقوق مصر التاريخية المتعلقة به، وترشيد الاستفادة منه وتعظيمها، وعدم إهدار أو تلويثها، كما أكد على حق كل مواطن في التمتع بنهر النيل، وحظر التعدى على حرمه، لذا فإننى أعلن اشتراكى في لجنة "حراس النيل" لحماية النهر من التعدى، أقوم بدور رقابى شعبى، أتابع شئون النيل، وأشارك في توعية المواطنين ضمن الحملة القومية لإنقاذ النهر. وأقسم على عدم تلويثه أو التعدى عليه."