Tuesday, April 14, 2015

زواج الأطفال بأفغانستان أهم أسباب موتهن المبكر


قال صندوق الأمم المتحدة للسكان إن سن العروس في أفغانستان يبلغ أقل من 16 عاما في نحو 45% من الزيجات في هذا البلد، مما يشكل أحد الأسباب الرئيسية لمعدل الوفيات المرتفع لدى الأمهات الأفغانيات.

وقال الصندوق إن الزواج المبكر عادة منتشرة جدا في أفغانستان حيث يبلغ عمر الفتيات أقل من 16 عاما وهي السن القانونية في البلاد.

ورغم أن الدستور الأفغاني ينص على أن السن القانونية هي 16 عاما للفتيات و18 عاما للفتيان, فما زال تقليد تزويج الفتاة في سن السادسة منتشرا.

وكشفت دراسة حديثة للجنة الأفغانية لحقوق الإنسان عن 500 حالة تزويج فتيات يتم إهداؤهن أو بيعهن لحل صراع محلي، وتبين أن 90% منهن يبلغن من العمر أقل من 14 عاما، ومعظمهن يصبحن ملكا للعائلة أو الشخص الذي يحصل عليهن.

واعتبر الصندوق أن الزواج المبكر هو أحد أهم أسباب وفاة الفتيات الأمهات في أفغانستان والذي يعد أحد أعلى المعدلات في العالم.

وينظم الصندوق حاليا بالتعاون مع الحكومة الأفغانية واليونيسيف ورش عمل لمناقشة الموضوع مع علماء الدين الإسلامي الأفغان من وجهة نظر الإسلام والحصول على دعمهم لوضع حد للزيجات المبكرة في البلاد وخفض معدل وفيات الأمهات.