Friday, June 19, 2015

شروط الغزالى حرب لقبول اعتذار أحمد موسى والتنازل عن قضية السب

انفراد.. شروط الغزالى حرب لقبول اعتذار أحمد موسى والتنازل عن قضية السب

شروط الدكتور أسامة الغزالى حرب، القيادى بحزب المصريين الأحرار، لقبول اعتذار الإعلامى أحمد موسى، مقدم برنامج "على مسئوليتى" على قناة "صدى البلد"، والتى تضمنت تقدم أسرة البرنامج باعتذار رسمى لكل من الغزالى حرب، ولحزب المصريين الأحرار، فضلاً عن الاعتذار لثورة 25 يناير وشهدائها. وتضمنت شروط الغزالى حرب الحصول على مليون جنيه أتعاب محاماة، إضافة إلى منع الإعلامى أحمد موسى من الظهور على فضائية صدى البلد لمدة عام، وتقديم 10 ملايين جنيه كشرط جزائى حال المخالفة.

وفيما يلى نص الاعتذار الذى اشترطه أسامه الغزالى حرب للتنازل.. 

اعتذار واجب

تتقدم أسرة برنامج "على مسئوليتى" بالاعتذار إلى الدكتور أسامة الغزالى حرب، لما أذعناه من أخبار غير حقيقية فى حق سيادته، وتناولنا المسىء له ولحزبه، كما نتقدم باعتذار خاص إلى ثورة 25 يناير العظيمة ولشهدائها ولرموزها ولقادتها عما نالهم من إساءة وتشوية منا ومن بعض ضيوفنا كجزء من خداع وقعنا فيه نتيجة خداع بعض مصادرنا التى كان كل هدفها هو النيل من ثورة 25 يناير بتشويه متعمد للعديد من رموزها، مؤكدين كامل احترامنا وتقديرنا لثورة 25 يناير شهداءً ورموزاً، وأنها ثورة حقيقية ضد فساد واستبداد سرق مقدرات البلاد، وضد حزب فاسد، أفسد الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية.. فتحية إلى ثورة 25 يناير وثوارها ورموزها وشهدائها وإلى شعب مصر العظيم.

وإننا نؤكد احترامنا لسيادة دولة القانون، وأحكام القضاء ولذلك فقد قام المذيع أحمد موسى مقدم برنامج "على مسئوليتى" بتسليم نفسه لتنفيذ الحكم القضائى الصادر ضده يوم الأربعاء الموافق 10/6/2015، وحتى تاريخ جلسة 23/6/2015 لأعلن أننى أحترم القانون والأحكام القضائية وأنه لا أحد فوق القانون، كما أتوجه بالشكر للأساتذة المحامين فريق دفاع الدكتور أسامة الغزالى حرب الذين دافعوا عن سيادة القانون وهيبة القضاء وتعرضوا خلال ذلك للمسائلة القانونية.

- منع أحمد موسى من الظهور على الفضائيات لمدة عام من شرط جزائى فى حالة المخالفة 10 ملايين جنيه.

- مليون جنيه أتعاب محاماة.

اعتذار واجب

إلى الدكتور أسامة الغزالى

إلى شهداء ثورة يناير

إلى رموز ثورة يناير ونجبائها

إلى شعب مصر العظيم على ما قدمناه عبر برنامجنا من إساءة وأخبار غير حقيقية كانت نتيجة خداع من بعض مصادرنا، وكان الهدف هو تشويه ثورة يناير العظيمة.

واشترط الغزالى حرب عرض الاعتذار لمدة 30 حلقة كاملة لمدة دقيقة فى مقدمة كل حلقة من برنامج "على مسئوليتى".