Friday, June 19, 2015

أول تعليق لـ«مرسي» بعد تسليمه البدلة الحمراء

أول تعليق لـ«مرسي» بعد تسليمه البدلة الحمراء

"مرسي" بعد تسليمه البدلة الحمراء: "مستعجلين ليه.. مفيش رئيس بيتعدم"

كشفت مصادر أمنية رفيعة المستوى ردود فعل المعزول محمد مرسي عقب الحكم عليه بالإعدام في قضيتي التخابر مع حماس واقتحام السجون.

وقالت المصادر، إن المعزول ظل يهذي عقب صدور الحكم قائلًا بالنص: "أنا مش هتعدم.. خلينا نقعد سنتين نقض، أنا مش هتعدم، مفيش رئيس بيتعدم، المحكمة تحاول إجباري على التصالح ولن أتصالح.. أنا مش هتعدم مفيش حد هيسمح بكدا"، وتابع: "لو كان مبارك اتعدم كنت اتعدمت انا".

وأضافت المصادر، أن المعزول لديه صدمة كبيرة من الحكم وحدثت مشادة مع عناصر الأمن المكلفين بتأمينه بعد تأكيدهم له إنه ممنوع من التحدث مع المحامى، قائلاً: "يعنى إعدام وممنوع اتكلم مع المحامى انتوا خايفين منى؟"، وهو ما دفع عناصر الأمن لإخباره بأنها تعليمات وإجراءات أمنية.

وتابعت المصادر: المعزول ظل يردد أثناء نقله لمحبسه، إنه سينتظر ما سيحدث خلال المرحلة لكيفية الرد.

وانتقد مرسي المحكمة عقب النطق قائلاً: "ليه مدونيش فرصة اتكلم واقول كل ما يحاك ضدى، هناك تعنت ضدي لعدم الحديث وأنا مكنتش هتكلم عن إني الرئيس الشرعي، كنت هتكلم عن أن هذه الاتهامات باطلة".

وأكدت المصادر، أن محامى المعزول جلب لمرسي ترينج أحمر لأنه سيرتدى اليوم البدلة الحمراء، موضحين إن مرسي قال له حرفيًا: "انتوا مستعجلين ليه كدا؟"، قالوا له هذه تعليمات فصمت، ثم تحدث بعد دقائق قائلا: "اديني قاعد بنخلص 
من المحاكمات مش هنفضل رايحين جايين لغاية امتى لن اقابل وفد الدفاع الخاص بى".

ورفض المعزول تناول أي أطعمة، وظل صامتًا موجهًا نظره إلى الأرض.