Friday, June 19, 2015

بالصور : ببورسعيد .. إنشاء أول ملاهى مائية عشوائية للصرف الصحى بالشرق الأوسط


أول ملاهى مائية عشوائية للصرف الصحى بالشرق الأوسط

كتب : طــارق العجــمى

صرخات من الأهالى  والمواطنون لا تجد لها من مجيب ويزداد الأمر سوءا يوما بعد يوم...

الامراض تحاصر أهالي مساكن الحرية الجديدة بعد أن تم تسكينهم وتركهم يقاسون ويلات الأمراض والأوبئة وسط تجاهل تام من المسئولين بحى المناخ



إشتكي الكثير من أهالي مساكن الحرية الجديدة التي تم تسكينها منذ حوالي عام بكل الوسائل الشرعية الممكنة وإشتكى الأهالي من سوء حال الصرف الصحي وتواجد تلال القمامة وعدم رصف الطرق حتي الأن و بالرغم من الشكاوي المتكررة لرئيس حي المناخ ولكل المسئولين من سكان عمارات رقم 174*175*176*177*178*179*180


ألا أن صرخاتهم لم تجد طريقها للنور ولم يلبى نداؤهم أحد....


طالب سكان هذه المنطقة بسرعة رصف الطرق وحل مشكلة الصرف الصحي هناك واثقين أن هذا النداء والشكوي سوف تصل يوما ما لمحافظ بورسعيد في أسرع وقت قبل تفشى الأمراض والأوبئة المتوطنة ليزداد الأمر سوءا.


أين دور الأحياء؟؟؟
أين دور وزارة الصحة؟؟؟
أين دور وزارة البيئة؟؟؟
أين دور شركات النظافة؟؟؟
أين دور محافظة بورسعيد؟؟؟
أين دور جهاز مكافحة الأوبئة؟؟؟
أين ومن المسئولون عن تلك الكارثة والإهمال الجسيم بحق صحة مواطنون مصريون؟؟؟؟


أولادهم وزويهم وكبار السن المرضى بالفعل يزدادون مرض بأمراض خبيثة

لا يطمع هؤلاء البسطاء فى سلطة أو جاه أو مال ولكنهم يرغبون بأقل حقوقهم بالحياة داخل وطنهم ألا وهو العيش فى بيئة نظيفة

ولنذهب برحلة أخرى لملاهى صرف صحى عشوائية أخرى أكثر تطورا بحى الجنوب


تلك الصور مرسله بصفة (عاجل) إلى السيد اللواء محافظ بورسعيد .........


هذه الصور من داخل حى الجنوب (منور داخلى) يطل عليه جميع المكاتب منذ زمن مما أصاب الموظفين بالأمراض الجلديه والصدرية والطفح والهرش الجلدى وهجوم الناموس على الموظفين طوال النهار وخاصة  زيادة درجات الحرارة حيث تنمو الجراثيم والفطريات والعفن وتنذر بكارثة محققة......


كل ذلك وأين رئيس الحى الأستاذ إبراهيم نصير ؟؟؟

 يا محافظ بورسعيد أين انت من ذلك ؟؟؟؟؟


كل ذلك شأن وعندما أعلن المحافظ عن عزمه زياره الحى الثلاثاء الماضى 16/ 6  قد أحضر السيد رئيس الحى جميع العاملين فى النظافه وتم عمل غسل ونظافه للحى كاملة للأماكن الظاهرة فقط وشارك بالحملة بنفسه .... وبعد كل ذلك إعتذر المحافظ عن الحضور ......

هناك مواطنون مصريون لهم الحق بالحياة لأن يعيشون حياة صحية نظيفة يكفلها لهم القانون والدستور وكما يطالبون بحقوقهم المشروعة تلك فهى أبسط أمانيهم ولا داعى لكى يتم تنظيف واجهات الشوارع فقط لتبدوا نظيفة من الخارج بينما ما بباطن تلك الشوارع مريع ومسىء وضار بالصحة والبيئة والسكان معا ومخالفا لكل الأعراف والمواثيق الدولية فى حق التعايش والحياة وسط بيئة نظيفة....

فهل سيتم إنقاذهم وتلبية نداؤهم؟؟؟؟؟