Monday, April 24, 2017

Egypt court issues preliminary death sentence to 20 people in Kerdasa police station Massacre

Egypt court issues preliminary death sentence to 20 people in Kerdasa police station attack retrial


A view shows the unforgotten bloody massacre and the  damaged police station where burnt in a blaze by supporters of  Muslim Brotherhood Mohamed Morsi in Kerdasa, a town 14 km (9 miles) from Cairo in  September 19, 2013


The RPG carried in the streets heading to attack the police station

A Cairo criminal court issued on Monday a preliminary death sentence to 20 defendants undergoing retrial for involvement in an attack on a Kerdasa police station in August 2013 in which 12 policemen were killed, As reported.


The criminal court also set 2 July to issue its final verdict for those 20 as well as the rest of the defendants in the trial.


The preliminary death sentence is pending the non-binding consultative opinion of the country’s grand mufti, per Egypt's penal code.


Once the court issues the final verdict in the case, the defendants have the right to appeal the verdict once again.


The massacre of the Muslim Brotherhood in a police station Kerdasa Egypt 16 8 2013


The defendants in the case were found guilty of storming the Kerdasa police station in August, killing and mutilating the bodies of 12 policemen and two civilians who happened to be there, attempting to murder 10 other policemen and destroying the police station.


The defendants are also charged with torching several police vehicles and being found in posession of heavy firearms.


The attack took place in August 2013 following the forced dispersal of sit-ins in support of ousted Islamist Mohamed Morsi in Cairo.


In February 2015, a criminal court issued a death sentence to 183 people found guilty of involvement in the attack, 34 of whom had been tried in absentia.


Only 149 defendants appealed the court order and are currently undergoing retrial.

جنايات القاهرة تحيل أوراق 20 متهما فى "مذبحة كرداسة" لمفتى الجمهورية


قررت الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة فى طرة، برئاسة المستشار محمد شرين فهمى، اليوم الاثنين، إحالة 20 متهما فى قضية "أحداث مذبحة كرداسة"، لفضيلة المفتى لإبداء الرأى الشرعى فى إعدامهم.


صدر الحكم برئاسة المستشار محمد شرين فهمى، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا ورأفت زكى ومختار العشماوى، وبحضور مصطفى بركات ممثل النيابة، وسكرتارية حمدى الشناوى، وذلك فى جلسة إعادة محاكمتهم فى قضية اقتحام مركز شرطة كرداسة وقتل مأمور المركز ونائبه و12 ضابطا وفرد شرطة، فى أعقاب فض اعتصامى جماعة الإخوان الإرهابية فى رابعة العدوية ونهضة مصر، المعروفة إعلاميا بـ"مذبحة كرداسة"، وتحديد جلسة 2 يوليو المقبل للنطق بالحكم.


كانت النيابة العامة قد أحالت 188 متهما لمحكمة الجنايات، لاشتراكهم مع آخرين، خلال شهر أغسطس 2013، فى التجمهر وارتكاب جرائم قتل عمد مع سبق الإصرار، إذ شرعوا فى جرائمهم بعدما اقتحموا مركز شرطة كرداسة، وقتلوا المأمور ونائبه و12 ضابطا وفرد شرطة، كما ارتكبوا جرائم التخريب والسرقة والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم، باستعمال القوة، حال حملهم أسلحة نارية وبيضاء وأدوات تستخدم فى الاعتداء على الأشخاص، وصدرت ضدهم أحكام متفاوتة بالسجن والإعدام، فتقدم 156 منهم بطعن على الحكم لمحكمة النقض التى قضت بإعادة محاكمتهم أمام دائرة جنايات أخرى.


أسماء المتهمين المحالة أوراقهم للمفتي فى «مذبحة كرداسة»

أحالت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، 20 متهما للمفتى فى قضية "مذبحة كرداسة"، وحددت جلسة 2 يوليو للنطق بالحكم على باقى المتهمين.


والمتهمون هم:

سعيد يوسف، وعبد الرحيم عبد العليم، وأحمد محمد محمد، ووليد سعيد، وشحات مصطفى، ومحمد أبو السعود، وأشرف السيد العقباوي، وأحمد عويس حمودة، وعصام عبد المعطي، وأحمد عبد النبي، وبدر عبد النبي، وقطب سيد قطب، وعمرو محمد السيد، وعزت سيد العطار، وعلي السيد علي القناوي، وعبد الله سعيد، ومحمد غادل يوسف، وأحمد عبد السلام، وعرفات عبد اللطيف، ومصطفى السيد.


ووجهت النيابة للمتهمين تهمة الاشتراك في اقتحام مركز شرطة كرداسة، والتي وقعت في أغسطس 2013، وراح ضحيتها 12 ضابطًا من قوة القسم، والتمثيل بجثثهم، بجانب شخصين آخرين من الأهالي تصادف وجودهما بالمكان، والشروع في قتل 10 أفراد آخرين من قوة مركز شرطة، وإتلاف مبنى القسم، وحرق عدد من سيارات ومدرعات الشرطة، وحيازة الأسلحة النارية الثقيلة.

"أمن الجيزة" يدفع بـ 15 تشكيلا أمنيا إلى "كرداسة"


أكد مصدر أمني، بمديرية أمن الجيزة، أن قوات الأمن بقطاعي الأمن العام والأمن الوطني التابعين لقطاع أمن الجيزة، كثفت من تواجدها بمحيط منطقة كرداسة.

ونوه المصدر إلي أن اللوء هشام العراقي مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، وجه بالدفع بتشكيلات أمنية بإشراف اللواء إبراهيم الديب مدير مباحث الجيزة، إلي محيط منطقة كرداسة لنظر الحالة الأمنية.


وأشار المصدر، إلي أنه تم الدفع بـ 15 تشكيلا أمنيا، إلي مداخل منطقة كرداسة وداخلها، برئاسة العقيد هاني الفقي مفتش مباحث قطاع شمال أكتوبر، والمقدم محمد الصغير رئيس مباحث كرداسة، تحسبا لخروج تظاهرات عقب النطق بالحكم في قضية "مذبحة كرداسة" بإحالة أوراق 20 متهما إلي فضيلة المفتي صباح اليوم.