Tuesday, August 26, 2014

عاجل بالصور والتفاصيل الكاملة : قوات العمليات الخاصة المصرية تنجح في القبض على "محمدي محمد" الشهير "بمحمدي أورتيجا" أحد متهمي ‏كتائب حلوان‬ المسلحة

عاجل : تم القبض على المدعو محمدى محمد احد اعضاء كتائب حلوان

كشفت مصادر أمنيه ان نجحت القوات الخاصه فى ضبط المدعو محمدى محمد الشهير "بمحمدي أورتيجا" أحد متهمي ‫‏كتائب حلوان‬ المسلحة التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية خلال حملة أمنية استهدفت ضبطه . واحد اعضاء حركة حازمون وقالت المصادر ان الحمله استطاعت رصد مكان اختبائه فى شقه فى منطقة حلمية الزيتون دون اى مقاومة

994483_908220425873245_2468177152324156059_n

تفاصيل القبض على "أورتيجا" المتهم بالانتماء لـ"كتائب حلوان" داخل شقة بحلمية الزيتون.. العمليات الخاصة حاصرت العقار وتم ضبطه دون مقاومة.. والتحريات أكدت مشاركته فى "اعتصام رابعة العدوية"




"المحمدى محمد شحاتة" الشهير بأورتيجا

التفاصيل الكاملة لواقعة القبض على أحد متهمى جماعة "كتائب حلوان" الذى يدعى "المحمدى محمد شحاتة" الشهير بـ"أورتيجا" فى حملة أمنية مكبرة بقيادة ضباط بقطاع الأمن الوطنى ومصلحة الأمن العام والعمليات الخاصة ورجال الأمن المركزى أثناء اختبائه داخل إحدى الشقق بحلمية الزيتون.

وأكد مصدر أمنى مسئول بمديرية أمن القاهرة أن "المحمدى محمد شحاتة" الشهير بـ"المحمدى أورتيجا" متهم بأنه أحد أعضاء جماعة "كتائب حلوان" وأنه يتم التحقيق معه من قبل ضباط قطاع مصلحة الأمن الوطنى والأمن العام وضباط مباحث القاهرة بعد القبض عليه خلال حملة أمنية فجر اليوم الأربعاء، مختبئاً داخل شقته بحلمية الزيتون.



ورصدت الأجهزة الأمنية اختباء المتهم "المحمدى محمد شحاتة" الشهير بأورتيجا داخل إحدى الشقق بمنطقة حلمية الزيتون، وهروبه من حلوان بأكلمها عقب الحملات اليومية التى تخرج للقبض على أعضاء الجماعة.

وخرجت صباح اليوم الأربعاء حملة أمنية مكبرة، بقيادة ضباط بقطاع الأمن الوطنى ومصلحة الأمن العام والعمليات الخاصة ورجال الأمن المركزى، لمكان اختباء المتهم ووصلت الحملة إلى المنزل الذى تم تحديده بمعرفة قوات الأمن وترجل عدد كبير من عناصر القوات الخاصة والأمن المركزى وحاصروا المنزل بأكمله، وصعدت باقى القوات للمنزل، وظلت تبحث عن المتهم المختبئ داخله، ونجحوا فى القبض عليه داخل شقة والده "محمد شحاتة المنسى"، وتحفظت القوات على هاتفه المحمول وتم اقتياده لمكان غير معلوم للتحقيق معه.

وكان اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية قد تلقى تقريرًا من قطاع الأمن الوطنى والأمن العام وأمن القاهرة تؤكد أن التحريات التى تم إعدادها عن المتهم "المحمدى محمد"، الشهير بـ"أورتيجا"، أثبتت أنه اشترك مع آخر فى رفع الفيديو الخاص بجماعة "كتائب حلوان" من داخل إحدى الشقق فى مدينة نصر مع متهمين آخرين.



ودلت التحريات على أن "أورتيجا" هو أدمن لعدد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعى، وأنه أحد أعضاء "وايت نايتس"، وأحد الأعضاء البارزين فى حركة "أحرار" الداعمة للقيادى السلفى حازم صلاح أبو إسماعيل، رئيس حزب الراية السلفى، المحبوس حاليا على ذمة قضايا التحريض على العنف.

وأوضحت التحريات التى أشرفت عليها قيادات وزارة الداخلية ومديرية أمن القاهرة أن "المحمدى أورتيجا" هو أحد المحرضين ضد الشرطة والجيش، وشارك فى اعتصام رابعة العدوية، مع صديقه الشاب الهارب إلى دولة قطر عبد الرحمن عز - أحد قيادات الإخوان - وأنه متهم فى أكثر من واقعة وكانت القوات تقوم بملاحقته منذ فترة قبل اشتراكه فى رفع فيديو "كتائب حلوان".

Sunday, August 24, 2014

British stumbled on a dead mouse inside a corn flakes box - بريطانية تعثر على فأر نافق داخل علبة رقائق ذرة

بريطانية تعثر على فأر نافق داخل علبة رقائق ذرة

أصيبت جدة بريطانية، كانت تجهز الإفطار لحفيدها، بالذهول عندما فتحت علبة رقائق الذرة، ووجدت فأرا نافقا بداخلها.

وكانت بولين هندرسون (50 عاما) تسكب طبقا من رقائق الذرة من علبة فتحتها للتو، لحفيدها توبي البالغ من العمر عامين، عندما ظهر الفأر النافق في الطبق، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقالت هندرسون، “عندما سكبت رقائق الذرة، رأيت شيئا اسود ينزل من العلبة، ولم أعرف ما هو في البداية، فقمت بتحريك الرقائق بالملعقة، ليظهر الفأر بشكل يثير الاشمئزاز”.

وأضافت إنه قبل اكتشاف الفأر، كانت علبة الرقائق مغلقة ومخزنة في خزانة المطبخ، وإنها تنوي رفع شكوى ضد الشركة المصنعة لرقائق الذرة.

Ms Henderson, a security officer, fears she would have had to rush her grandson to hospital if he had eaten the mouse.
She has complained to the Tesco supermarket in Portsmouth, Hants, where she bought the 1kg box of cereal.

Ms Henderson, who has six grandchildren, said she loves having her grandson to stay and bought the cereal for him especially. 
After pouring out the cornflakes she noticed something 'black', so took a closer look.
She said: 'I knew something wasn't right, so I got a spoon and gingerly moved the flakes out of the way.

Ms Henderson, 50, was left 'disgusted' after finding the mouse when she poured her grandson a bowl of cereal
'Then I saw the mouse. It was horrible and I felt absolutely sick.'

Her grandson, Toby, was initially unaware of the find and was standing beside Ms Henderson saying 'cornies, cornies'.

Ms Henderson added: 'Goodness knows how long the mouse was in the box or if it was dead or alive when it went in.

'I have put the box and the mouse in the freezer for now because I want environmental health or Kellogg's to come and look at it.

'It's put me off buying any Crunchy Nut ever again.'
Ms Henderson said before discovering the rodent, the cereal was unopened and had been stored in a kitchen cupboard. 

She has since complained to the Tesco store where she bought the cereal, and has notified Environmental Health officials.
Kellogg's are investigating how the mouse, seen here in the cereal bowl, came to be inside the packet and Tesco, where Ms Henderson purchased the cereal, said they would 'support' their supplier's investigation
Ms Henderson said her complaint to Tesco wasn't taken seriously: 'The first man that served me laughed and I thought 'It's not funny, do you see me laughing?' 

The store manager then asked her for a receipt for the purchase, but she couldn't find it.

Ms Henderson added: 'I've been back since and all the cereal boxes are still on the shelves - but if one of them had a mouse any one of the others could too.'
Tesco said it was 'concerned' by the incident.

A spokesman said: 'We set ourselves the highest standards for the quality and safety of the food we sell and were concerned to hear of this.

'We would like to thank Ms Henderson for alerting us and we will work with the supplier to support their investigation.'n to Kellogg's who had offered her a new box of cereal, which she declined. 

Kellogg's are investigating how the mouse came to be in the box, and said 'it hasn't happened before'. 
A spokesman added: 'We take food safety extremely seriously and carry out regular quality checks in our factories.'

حصرى بالصور وللكبار فقط : صدق أو لا تصدق .. أفعى ضخمة تلتف حول جسد و عنق رجل ميت تم تكفينه

image

صدق أو لا تصدق ...في أحدي البلاد والتي تقع في أسيا ، وفي واقعة غريبة جداً و لأول مرة ، ألتفت أفعى كبيرة الحجم من نوع البايثون حول جسم رجل متوفي وحولة عنقة بكل قوتها لا تريد أن تترك رقبته الا بعد سماع طقطقة كسر رقبته.

حيث بعد تكفين الرجل أتت أفعى كبيرة الحجم وألتفت بكاملها حول جسد وعنق المتوفي .

وقد ظهر بالصورة عدد من الأشخاص وهم يحاولون جاهدون أبعاد الأفعى عن المتوفى التى تركته بعد محاولات الحضور شدها من حول رقبته بعد أن كادت أن تفصلها عن جسده.

وقد أنصدم الحضور بعد أن تم أبعاد الأفعى بتحول وجة المتوفى إلي اللون الأسود الغامق بخلاف لون جسده!!

329b9fb6e41fe92470e94ef33ac8dab8

ولكي نعرف ما سبب هذه الحالة أتصلت احدى الجهات الأسلامية بالإسلامي ” مبارك البذالي ” وقد قال بأن الرسول علية الصلاة والسلام قال ” بأن يأتي إلي تارك الصلاة ثعبان أسمة الشجاع الأقرع ”

وأضاف البذالي بأن من الممكن أن يحضر هذا الثعبان ليعاقب بالحياة الدنيا ولا يشترط فى القبر بالحياة الأخرة كما حدد بعض أهل العلم و أن ربما كان هذا الشخص عاق بوالديه أو أنه قد زنى في أحدى حرماته أو جيرانه أو أنه كثير الطعن واللعن وتارك الصلاة  ومن الأمور الكبرى والله أعلم ..

ملاحظة : لم يتسنى لى حتى الأن الوصول الى مدى مصداقية تلك الصور من عدمه وسيتم النشر عنها فى حينه أو تكذيبها بعد البحث عن مصدرها…

Pictures: Egyptian former "rap" singer is the head cutter of American journalist - بالصور : مصري مغني “راب” سابق هو قاطع رأس الصحافي الأميركي

69f13280-e147-4d9e-8ea4-021a34248648_4x3_690x515

البريطاني من أصل مصري ومغني “الراب” سابقاً في لندن، حيث ولد قبل 23 سنة لأبوين مصريين، هو على “ما يبدو” الملثم الذي شاهدناه الثلاثاء الماضي في فيديو “داعشي” الطراز، وبقربه الصحافي الأميركي جيمس فولي، جالساً على ركبتيه في مكان ما من بادية الشمال السوري، ثم نحره وجز رأسه ووضعه على ظهر جثته بعد أن رماها كالدجاجة المذبوحة، ليبث بما فعل الرعب في قلوب الملايين.
بالصور : مصري مغني “راب” سابق هو قاطع رأس الصحافي الأميركي
خبر اكتشاف هويته تم على ما يبدو بتكاتف بين جهاز الاستخبارات الحربية المحلي، المعروف في بريطانيا باسم MI5 اختصاراً، وشقيقه MI6 الخارجي، وانفردت به صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية اليوم الأحد، ولكن تلميحاً بطعم التأكيد، وجعلته في أول 100 كلمة من خبر موسع عن مقال كتبه فيها وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، حيث قال عن “داعش” إنه حول مساحات شاسعة في سوريا والعراق “إلى دولة إرهابية وقاعدة لشن هجمات على الغرب”، طبقاً لتعبيره.
وجاء تلميح الصحيفة بطعم التأكيد، أولاً بعنوان Beheader Jihadi John identified للإشارة إلى أن قاطع الرأس تمت معرفة هويته، وثانياً لقولها: “في حين أن المصادر لم تعط تفاصيل عن الرجل الذي تم التعرف إليه، إلا أن المشتبه الرئيسي به هو عبد المجيد عبد الباري، الذي نشر صورة في “تويتر” قبل مدة، يحمل فيها رؤوساً مقطوعة”، ومن دون أن تتطرق لمشتبهين آخرين.

من مغنٍّ إلى “داعشي” قاطع رؤوس

عبد المجيد عبد الباري، كان مطرب “راب” في أول عهده بالغناء في لندن، حيث تعلم في مدارس على الطريقة الغربية منذ انتقلت إليها والدته “رجاء” في 1990 بعد منح والده حق اللجوء، ثم التحق بالتنظيم “الداعشي” حين غادر بريطانيا إلى سوريا بأوائل العام الماضي، وهو ابن القيادي عادل عبد المجيد عبد الباري، المتهم بتفجير السفارتين الأميركيتين في 1998 بنيروبي ودار السلام.والذى أفرج عنه المعزول المتهم بالتخابر والخيانة العظمى وصاحب قضية تجسس الكربون الأسود الشهيرة محمد مرسى العياط بعفو رئاسى غير مشروط.
الأب، البالغ عمره 54 سنة، شهير بالتشدد أيضاً بحسب ما تيسر عنه وعن ابنه من معلومات أرشيفية، مصدرها وسائل إعلام بريطانية ومصرية إجمالاً، فقد اعتقلوه في مصر، ثم أفرجوا عنه في 1985 لحفظ القضية، وتخرج بعدها بالحقوق ومارس المحاماة، متخصصاً عبر مكتب أسسه مع زميله منتصر الزيات بقضايا الجماعات الإسلامية والمعتقلين السياسيين.
ثم اعتقلوه 10 مرات تقريباً في 6 سنوات تلتها، حتى لجوئه إلى بريطانيا، حيث أسس صحيفة سماها “الدليل”، وبعد تفجير السفارتين الأميركيتين اعتقلته السلطات البريطانية في 1999 بطلب أميركي، تمهيداً لتسليمه إلى الولايات المتحدة، لكن التسليم لم يتم إلا بعد أن أمضى في سجونها 12 سنة، أي في أكتوبر 2012 فقط.

“وسيفتح الله علينا البلاد الكافرة”

أما الابن الذي نراه في الصورة يحمل رشاشاً بيسراه، وتم اكتشاف هويته “تلميحاً” من الصحيفة كذابح للصحافي الأميركي بسكين وضعها بيسراه أيضاً حول عنقه، فله شرائط معظمها في “يوتيوب” باسم L Jinny الفني، وتم اختيار منها واحداً يغني فيه “الراب” كفنان واعد، لكنه فجأة ظهر بشخصية مختلفة قبل عام، عبر حساب في “تويتر”، غرد فيه قبل إغلاقه: “سننتقم من الغرب الكافر، وسيفتح الله علينا البلاد الكافرة، ولن نهدأ حتى ينتصر الإسلام وتعلو راية الجهاد”، طبقاً لتعبيره.
كما زعم عبد المجيد عبد الباري في تغريدة أطلقها في “تويتر” يوم 9 مارس الماضي، أن جماعات متشددة أخرى تقاتل في سوريا خطفته مع آخر لقبه “أبو حسين” حيث “تعرضا للاعتداء وسرقة سيارتهما وتليفوناتهما”، على حد ما كتبوا عن التغريدة التي لم يتم العثور عليها بعد بحث متنوع.
وكانت وسائل إعلام بريطانية أطلقت لقب “السجان جون” على ذابح الصحافي الأميركي، وحصرت قاطع رأسه في واحد من 3 “دواعشة” بريطانيين، ذكرت أنهم يتولون حراسة الأجانب الأسرى في سجون التنظيم بالرقة في شمال سوريا، وسمتهم “بول” و”رينغو” و”جون” على اسم فرقة البيتلز البريطانية الغنائية، وأن جون هو من يتولى بنفسه التفاوض لإطلاق سراحهم، لكن أياً منها لم يقم بالتلميح إلى المرجح الأكبر في ذبحه.
Abdel-Majed Abdel Bary aka Lyricist Jinn
MI5 and MI6 have identified the British fighter suspected of murdering the American journalist James Foley, senior government sources confirmed last night.

The masked man with a London accent, who is said to be known to fellow fighters as the beheader “Jihadi John”, was seen in the shocking video of Foley’s death released by the Isis extremist army last week.
While sources gave no details of the man they have identified, a key suspect is Abdel-Majed Abdel Bary, 23, who left his family’s £1m home in Maida Vale, west London, last year. He recently tweeted a picture of himself holding up a severed head.

Writing in The Sunday Times today Philip Hammond, the foreign secretary, says Isis is “turning a swathe of Iraq and Syria into a terrorist state as a base for launching attacks on the West”. Unless the terrorists are stopped, he warns that “sooner or later they will seek to strike us on British soil”.
Hammond accuses Foley’s killer of “an utter betrayal” of everything the British people stand for. “It is horrifying to think that the perpetrator of this heinous act could have been brought up in Britain,” he writes.

Hammond says Foley’s death “is a reminder to us all that Islamic extremism in Iraq and Syria is not only causing huge suffering in those countries but is also a barbaric ideology threatening us at home”.

The intelligence agencies and police estimate that up to 20 British extremists a month are now travelling to Syria and Iraq to fight with Isis.
The rate has risen since Isis declared a “caliphate” eight weeks ago.

In other developments yesterday:

US officials said that America may carry out drone strikes on Isis leaders in Syria as it steps up its activities in the country and could also provide more help for moderate rebels fighting President Bashar al-Assad.

Pentagon sources claimed that President Barack Obama had agonised for weeks over whether to authorise a mission to rescue Foley and other foreign hostages. Delta Force commandos finally launched the mission on July 4 but the hostages had been moved.
“They were ready to go in June to grab the guy [Foley] and they weren’t permitted,” said Anthony Shaffer, a former lieutenant colonel who worked on covert operations.

Downing Street sources said the government will examine in the “medium term” whether to toughen up restrictions over the movements of British extremists, including reintroducing a form of Labour’s control orders.

Yvette Cooper, Labour’s shadow home secretary, said those returning from fighting in the Middle East should be forced to take part in compulsory de-radicalisation programmes, even if they cannot be charged with a criminal offence.
A YouGov poll found that 68% of respondents think the law should be changed to give the government power to strip British-born fighters of their citizenship. Such a step would render them “stateless”.

Hammond’s comments are the most explicit warning yet from a British cabinet minister about the risk of an attack against this country from jihadists fighting with Isis.

The government, he writes, is “investing significant resources to tackle this problem for the long term” and to disrupt Isis’s ability “to organise, raise funds and attack us here in Britain”.
While “we must support the overwhelming majority of British Muslims who are moderate, law-abiding people with values and morals we all share… we should be in no doubt that we have a vital national interest in tackling the threat from Isis,” he said.

Government sources last night insisted that while the option of British airstrikes on the jihadists remains on the table, they “are not being actively considered or proposed at this stage”.
Military planners are, however, drawing up plans to deploy scores of British troops to help train a “substantial” number of Iraqi troops and Kurdish peshmerga fighters.

Training will focus on the use of heavy weaponry such as artillery, mortars and Milan anti-tank weapons. Sources say the MoD is exploring the possibility of establishing training camps in the Kurdistan region of northern Iraq and in Baghdad, although the high security risk means the training could take place in Jordan or the UK.
Hammond revealed that more than 300 British military personnel have contributed to aid missions over Iraq, with the RAF flying 180 hours of sorties to gather intelligence and deliver 80 tons of supplies to refugees.
The RAF has been shipping weapons to the Kurds for a fortnight, with another flight planned this week.

A military transport aircraft will fly to an undisclosed eastern European country where it will collect a cargo of rocket-propelled grenades, ammunition and a small number of armoured vehicles. The government will also directly supply night vision equipment and body armour in the coming days.

Video.Hamor swallows a 4 feet length shark in one bite - بالفيديو.هامور يبتلع سمك قرش بطول 4 أقدام في قضمة واحدة


نشر مقطع فيديو يظهر سمكة هامور عملاقة تبتلع سمكة قرش أسود قبالة سواحل بونيتا سبرينجز بولاية فلوريدا الأمريكية في مشهد لا يصدق ووسط ذهول الصيادين.
ويظهر الفيديو، الذي تداولته مواقع وصحف عالمية، سمكة الهامور، البالغ وزنها 350 كغم، تمكنت من ابتلاع قرش يبلغ طوله متر ونصف المتر تقريبًا في مرة واحدة على ساحل خليج فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية.
و سمكة القرش البالغ طولها 4 أقدام لم تعد الفك المفترس بعد اليوم بعد أن بدت وكأنها يرقة صغيرة عندما واجهت المفترس الحقيقي، وأضافت متسائلة: «هل أنت خائف من الذهاب للمحيط بسبب وجود أسماك القرش؟ .. لا تقلق، فهناك الأسوأ من ذلك هناك».
وأشارت صحيفة إلى أن مجموعة من الصيادين فوجئوا بظلال قاتمة قادمة من الأعماق، عندما كانوا يستعدون لجلب القرش إلى قاربهم، وفي خلال لحظة واحدة ظهرت سمكة الهامور من الماء وأخذت صيدهم بعيداً واختفت.
وأوضحت الصحيفة أن الصيادين أصيبوا بالصدمة، وأخذوا يتساءلون ماذا حدث لو كان واحد منهم موجوداً حينها في الماء؟!


Published a video clip showing a giant Hammour  fish swallow black shark off the coast of Bonita Springs, Florida in an incredible scenery and amid distraught fishermen. 
The video shows, the throughput of sites and international newspapers, grouper fish, deep and weighing 350 kg, was able to swallow a penny a length and a half meters almost at once on the Gulf Coast of Florida, USA. 
The cynical shark-long 4 feet no longer Jaws from now on after it looked like a small larva when faced with the real predator, and she wondered: «Are you afraid of going to the ocean because of the presence of sharks? .. Do not worry, there Worse, there »
The newspaper pointed out that a group of fishermen were surprised by the dark shadow coming from the depths, when they were preparing to bring the shark to the boat, and within a single moment grouper fish emerged from the water and took away their catch and disappeared. 
The newspaper pointed out that the fishermen were shocked, and began to wonder what happened if one of them is present in the water then?