Wednesday, December 17, 2014

Rev Libby Lane: Church of England's first female bishop revealed

Church of England announced in a historic appointment today that the Rev Libby Lane will become its first female bishop
 

Church of England announced in a historic appointment today that the Rev Libby Lane will become its first female bishop

Move marks the end of centuries of all-male leadership in the Church


The Church of England announced in a historic appointment today that the Rev Libby Lane will become its first female bishop.

The announcement comes a month after the General Synod formally adopted legislation in favour of women bishops.

Ms Lane, 48, has been appointed the new Bishop of Stockport, an assistant or suffragan bishop, in the diocese of Chester.

She will be consecrated as the 8th bishop of the town at a ceremony at York Minster on January 26.

She was ordained a priest in 1994 and has served a number of parish and chaplaincy roles in the north of England in the dioceses of Blackburn, York and Chester.

For the past eight years she has served as vicar of St Peter's, Hale, Greater Manchester, and St Elizabeth's, Ashley, Cheshire.

Ms Lane said: "This is unexpected and very exciting. On this historic day as the Church of England announces the first woman nominated to be bishop, I am very conscious of all those who have gone before me, women and men, who for decades have looked forward to this moment. But most of all I am thankful to God."

The move marks the end of centuries of all-male leadership in the Church.

Prime Minister David Cameron said: "Congratulations to the Rev Libby Lane on becoming the first woman bishop in the Church. An historic appointment and important day for equality."

قبول دفعة جديدة من المجندين للجيش المصرى دفعة أبريل 2015..مدير التجنيد: استقبال شباب المجندين بجميع مكاتب التجنيد بالجمهورية من 27 ديسمبر.ويؤكد: على الشباب المتخلفين سرعة التقدم لمعرفة موقفهم التجنيدي

المجندون الجدد -

صدّق الفريق أول صدقي صبحي، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، على قبول دفعة جديدة من المجندين مرحلة أبريل 2015، اعتبارًا من 27 ديسمبر الجاري.

دفعة تجنيد جديدة

أعلن اللواء محيي الدين كمال عبد العليم، مدير إدارة التجنيد والتعبئة، في المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح اليوم الأربعاء، بالإدارة، عن بدء قبول دفعة جديدة من المجندين لتأدية الخدمة العسكرية وتشمل حملة المؤهلات العليا والمتوسطة وفوق المتوسطة وغير ذوي المؤهلات دفعة أبريل 2015.

المؤهلات المتوسطة

وأضاف مدير إدارة التجنيد أن الدفعة تشمل الشباب من حملة المؤهلات المختلفة مرحلة أبريل 2015، مشيرًا إلى أن من المؤهلات المتوسطة من مواليد أشهر "أبريل، ومايو، ويونيو" عام 1995، خريجي العام الدراسي 2013 / 2014، وكذا مواليد أشهر "أبريل، مايو، يونيو" من جميع السنوات السابقة حتى عام 1994، خريجي العام الدراسي 2013 / 2014، سيتم استقبالهم بمكاتب التجنيد والتعبئة اعتبارًا من 27 / 12 / 2014، على أن يتم تسجيلهم وإجراء الكشف الطبي بمناطق التجنيد والتعبئة اعتبارًا من 8 / 1 / 2015 حتى 1 / 2 / 2015، وكذا المتخلفين من سنوات سابقة.

المؤهلات العليا

وأوضح عبد العليم أن شروط القبول للمؤهلات العليا من مواليد يناير حتى 30 يونيو 1994، خريجي جميع الكليات والمعاهد العليا "حكومي - خاص" الحاصلين على مؤهلهم الدراسي، خلال الفترة من أول أغسطس 2014 حتى آخر يناير 2015، وخريجي كليات الطب البشري والأسنان والعلاج الطبيعي والطب البيطري والتمريض، الذين أنهوا سنة الامتياز ومدة التدريب خلال الفترة أول أغسطس 2014 حتى آخر يناير 2015.

المتخلفون
وأضاف مدير التجنيد أنه سيتم استقبال المتخلفين من السنوات السابقة، مواليد الفترة من 1 يناير من عام 1995، خريجي العام الدراسي 2013-2014، من كافة الكليات في الفترة حتى آخر يناير 2015، موضحًا أنه سيتم استقبالهم في مكاتب التجنيد والتعبئة اعتبارًا من 20 يناير 2015 على أن يتم تسجيلهم وإجراء الكشف الطبي عليهم بمناطق التجنيد والتعبئة اعتبارًا من 2 فبراير 2015 حتى 19 فبراير.

المؤهلات فوق المتوسطة

وأضاف: كما تشمل المؤهلات فوق المتوسطة من مواليد 1 /1 حتى 30 / 6 من جميع السنوات حتى عام 1994، الحاصلين على مؤهلهم الدراسي خلال الفترة من أول أغسطس 2014 حتى آخر يناير 2015، ومن مواليد 1/1 إلى 30 / 6 من عام 1995 خريجي العام الدراسي 2013 /2014 الحاصلين على مؤهلهم الدراسي خلال الفترة من أول فبراير 2014 حتى آخر يناير 2015، مضيفًا أن المتخلفين من سنوات سابقة، سيتم استقبالهم بمكاتب التجنيد والتعبئة اعتبارًا من 10 / 2 / 2015، على أن يتم تسجيلهم وإجراء الكشف الطبي بمناطق التجنيد والتعبئة اعتبارًا من 21 / 2 / 2015 حتى 24 / 2 / 2015.

غير ذوي المؤهلات

أنا دفعة غير ذوي المؤهلات فتشمل مواليد أشهر أبريل ومايو ويونيو من عام 1995، والمتخلفين من سنوات سابقة وسيتم استقبالهم بمكاتب التجنيد والتعبئة اعتبارًا من يوم 15 فبراير 2015، على أن يتم تسجيلهم وإجراء الكشف الطبي بمناطق التجنيد والتعبئة التابعة لهم في فترة من 25 فبراير 2015 حتى 9 مارس من ذات العام.

المستندات المطلوبة

وأضاف مدير التجنيد والتعبئة أن المستندات المطلوبة هي: "بطاقة الرقم القومي، وبطاقة الخدمة العسكرية والوطنية "6 جند "، أصل شهادة الميلاد أو مستخرج رسمي منها، صحيفة الحالة الجنائية من القسم أو المركز التابع له الشاب، أصل المؤهل الدراسي لجميع المؤهلات، فيش البصمات "1 جند" من مندوب التجنيد، فصيلة الدم، قرار فصل الطلبة المفصولين محددًا به تاريخ وسبب الفصل، وقرار تعيين المعيدين والمدرسين والأطباء المقيمين".

الذكرى الرابعة لانتفاضة "البوعزيزي" بائع الخضراوات.. صفعته شرطية وصادرت بضاعته.. أضرم النار في نفسه احتجاجًا على الظلم والفقر والبطالة.. وأشعل وهيج الثورة التونسية لتمتد للدول العربية



من بائع خضراوات وفاكهة إلى أشهر رموز ثورات الربيع العربي، ذلك هو حال الشاب التونسي الراحل محمد البوعزيزي، والذي تحول في أيام قليلة من شخص فقير ومهمش إلى أيقونة الثورة في جميع دول العالم.


 
عربة الخضراوات

بدأت قصة طارق محمد البوعزيزي منذ أربع سنوات، وتحديدًا الجمعة 17 ديسمبر 2010، حينما كان في طريقه إلى السوق لبيع الخضار والفواكه لكسب رزقه، على إحدى العربات في مدينة "سيدي بو زيد" حتى جاءت الشرطية فادية حمدي التابعة لسلطات البلدية وقامت بمصادرة العربة.


 
الاستعانة بالمأمور

وبمجرد أن رأى عم البوعزيزي ما حدث، هرع لنجدة ابن أخيه، وحاول إقناع عناصر الشرطة بأن يدعوا الرجل يكمل طريقه إلى السوق طلبًا للرزق ثم ذهب إلى مأمور الشرطة وطلب مساعدته، واستجاب المأمور وطلب من الشرطية أن تدعه وشأنه مما أثار غضبها بسبب لجوء الأسرة إلى المأمور.



صفعة الشرطية

وفي وقت لاحق من اليوم، ذهبت "فادية" إلى السوق مرة أخرى وبدأت مصادرة بضاعة الشاب، ووضعت أول سلة فاكهة في سيارتها وعندما شرعت في حمل السلة الثانية اعترضها البوعزيزي، فدفعته وصفعته أمام الملأ وقالت له بالفرنسية: "Dégag" أي "ارحل" – وهي الكلمة التي تحولت إلى شعار للثورات العربية المتلاحقة.


 
وكان لصفعة الشرطية أثر كبير في نفس الشاب الذي لم يجد أمامه إلا البكاء خجلًا ليصيح بعد ذلك بالشرطية: "لماذا تفعلين هذا بي؟ أنا إنسان بسيط، لا أريد سوى أن أعمل" وذلك وفقًا لما قاله شهود العياد على الواقعة.



إشعال النيران

وبعد رفض سلطات المحافظة قبول شكواه التي قدمها في حق الشرطية، لم يجد الشاب أمامه إلا أن أضرم النار في نفسه أمام مقر ولاية سيدي بوزيد، احتجاجًا حيث كب على نفسه مخفف الأصباغ "تنر" وأضرم النار في جسده
 
 
 
وحاول المحيطون إنقاذه باستخدام طفايات الحريق إلا أنها كانت فارغة فاتصلوا بالشرطة، لكن لم يأت أحد كما لم تصل سيارة الإسعاف إلا بعد ساعة ونصف الساعة من إشعال البوعزيزي النار في نفسه.
 

 
وقد أدت الواقعة إلى اشتعال احتجاجات أهالي سيدي بوزيد في اليوم التالي، ونشبت مواجهات بين مئات من الشبان وقوات الأمن في تظاهرة كانت للتضامن مع الشاب المحترق وللاحتجاج على ارتفاع نسبة البطالة، والتهميش والإقصاء.
 

 
هروب بن علي

وسريعًا تطورت الأحداث إلى اشتباكات عنيفة وانتفاضة شعبية، شملت معظم مناطق تونس احتجاجًا على ما اعتبروه أوضاع البطالة وعدم وجود العدالة الاجتماعية، وتفاقم الفساد داخل النظام الحاكم وخرج السكان في مسيرات حاشدة للمطالبة بالعمل وحقوق المواطنة والمساواة في الفرص والتنمية.


 
وفي محاولة منه لتهدئة الأوضاع قام الرئيس التونسي –آنذاك- زين العابدين بن علي، بزيارة إلى البوعزيزي في المستشفى، إلا أن محاولته لم تجد نفعًا، حيث توفي الشاب بعد 18 يومًا من إشعاله النيران في نفسه، ولم يجد الرئيس أمامه إلا التنحي عن السلطة والهروب من البلاد خِلسةً إلى السعودية في 14 يناير 2011 بعد أن حكم البلاد بقبضةٍ حديدية طيلة 23 سنة.



تخليد ذكراه

وقد شيع الآلاف جثمان الشاب التونسي الذي تحول إلى أيقونة للثورة في جميع دول العالم، ففي أعقاب وفاته مباشرة أقدم نحو 50 مواطنًا عربيًا على إضرام النار في أنفسهم لأسباب اجتماعية مشابهة
 
كما أقيم تمثال تذكاري للبوعزيزي تخليدًا له في العاصمة الفرنسية "باريس".

European Court deleted Hamas from the list of terrorist organizations - المحكمة الأوروبية تشطب حماس من قائمة المنظمات الإرهابية

حركة المقاومة الفلسطينية

ثاني أعلى محكمة في الاتحاد الأوربي، شطبت اليوم الأربعاء قرار الاتحاد القاضى بإدراج حركة المقاومة الفلسطينية "حماس" على قائمة المنظمات الإرهابية، مرجعة ذلك لعدم إدراجها وفقا للبروتوكول الخاص بالاتحاد، لكونها حافظت مؤقتا على بعض التدابير لمدة 3 أشهر.

وقالت المحكمة العامة للاتحاد الأوربي، أن المحكمة لا تستند إلى التدابير المتنازع عليها لفحص أعمال "حماس" وجميعها افتراضات مستمدة من وسائل الإعلام والإنترنت.

وبالأضافة أن المحكمة ستعمل على الحفاظ على الآثار المترتبة على التدابير الفعالة من أجل ضمان تجميد أي من الأموال في المستقبل.



قضت محكمة الاتحاد الأوروبي بأن حركة حماس الفلسطينية لا ينبغي أن تكون مدرجة ضمن قائمة الاتحاد للمنظمات الإرهابية.

وجاء في بيان للمحكمة العامة - وهي ثاني أعلى محكمة في الاتحاد - أن قضية إدراج حماس ضمن القائمة السوداء لم تتم على نحو ملائم.

ولكن تجميد أموال الحركة بسبب وجودها على القائمة سيستمر ثلاثة أشهر أخرى، أو حتى تنتهي فترة استئناف الحكم.

وأوضحت المحكمة أن قرار الإدراج كان مبنيا على تقارير إعلامية وليس فحصا مناسبا لأنشطة حماس.

وتسيطر حماس على قطاع غزة ودخلت في حرب مدة 50 يوما هذا الصيف مع إسرائيل.

وتصنف إسرائيل والولايات المتحدة ودول أخرى الحركة تنظيما "إرهابيا".

وترفض حماس مفاوضات السلام، التي تشارك فيها السلطة الفلسطينية بقيادة محمود عباس مع إسرائيل، وتلتزم بمقاومة الاحتلال بجميع الوسائل بما فيها العمل المسلح.

"Monitor": Israeli intelligence information behind the closure of embassies in Egypt - "مونيتور": معلومات استخباراتية إسرائيلية وراء غلق السفارات لدى مصر

السفارة الكندية

كشفت صحيفة "المونيتور" الأمريكية، عما قالت إنه السبب الحقيقى لإغلاق سفارتى بريطانيا وكندا بالقاهرة، وتحذيرات من السفر إلى سيناء خلال الأسبوع الماضى.

ونقلت الصحيفة عن شيخ من شبه الجزيرة قوله، إن التحذيرات الأولى جاءت من الإسرائيليين فى منتصف نوفمبر، حيث قالت المخابرات الإسرائيلية، إنها اكتشفت معلومات عن إرهابيين فى سيناء يخططون لاختطاف أجانب، وتنفيذ عمليات إرهابية فى جنوب سيناء والقاهرة.



وقالت الصحيفة، إن مراسلها فى سيناء لاحظ بالفعل إجراءات أمنية غير مسبوقة، من قبل الحكومة المصرية فى محافظة جنوب سيناء، وعلى كل الطرق التى تربطها بالمحافظات الأخرى، لاسيما تلك التى تؤدى إلى شمال سيناء، والتى أطلق الإرهابيون منها هجماتهم من قبل.

وأوضحت الصحيفة أن الجيش والشرطة المدنية نشرا حافلات عسكرية وقوات على كافة الطرق التى تربط شمال سيناء بجنوبها، وحولا المنطقة إلى منطقة عسكرية يخضع فيها المدنيون لتفتيش فردى، على حد قولها.