Monday, October 20, 2014

تاريخ مصر : ريال ذهب من السلطانه ملك .. السلطانه ملك ارمله السلطان حسين كامل


السلطانة ملك حسن طوران هى الزوجة الثانية للسلطان حسين كامل سلطان مصر وهى أول سلطانة لمصر في العصر الحديث منذ السلطانة شجر الدر في بداية الدولة المملوكية ، وإسمها بالكامل هو ملك جشم أفت و كان لها وقف بمركز المحلة الكبرى مساحته 1214 فدان .

رزق منها السلطان حسين كامل بثلاث أميرات هن : الأميرة قدرية ولدت في العاشر من يناير عام 1888 .

الأميرة سميحة ولدت في السابع عشر من يوليه عام 1889 و هى التي تحول قصرها في الزمالك في شارع حسن صبرى إلى مكتبة القاهرة الكبرى الأن .

والأميرة بديعة ولدت في الرابع من يوليه 1892 و قد توفيت في 18/11/1892 .


و ظلت السلطانة ملك محتفظة بشبابها ورونقها حتى بعد رحيل زوجها السلطان حسين ، وظلت تحمل لقب السلطانة واستخدمته كثيرا في كل رحلاتها الداخلية و الخارجية كجواز مرورها نحو التمتع بحياة خاصة في رحلاتها الخارجية

وإبتداء من عام 1918 و حتى يوم رحيلها ظلت السلطانة ملك تعيش حياتها كسلطانة سابقة لمصر تحظى بإحترام الجميع حتى الصحف والمجلات التي كانت تصدر أنذاك كانت تهتم بإبراز أخبار رحلاتها و نشر صورها مع ضيوفها في الداخل والخارج .


والذين ادركوا رمضان في العشرينيات يعرفون جيدا موكب السلطانة ملك أرملة السلطان حسين كامل.. كان الموكب يضم عربة من عربات الخيل المطهمة تسمي "الكوبيل" مبطنة من الداخل بالحرير حيث تجلس السلطانة

أما قائد العربة فيجلس بجواره فتي يلبس بذلة زرقاء بخطوط رقيقة حمراء وأزرار من النحاس اللامع يطلق عليه "الجروم" وكل وظيفته أن يقفز ليفتح باب العربة عند توقفها وينحني امام السلطانة طبقا للبروتوكول السائد

وكانت تحرص فى رمضان على أن تلبس اليشمك الابيض و علي أن تملأ حقيبتها بأكياس حريرية بكل كيس عشرة ريالات ذهبية لتوزعها علي الاطفال الصغار خصوصا المساكين وأبناء السبيل والأيتام وهي عادة استمرت عليها طوال عمرها المديد الذي تجاوز الثمانين حتي وفاتها في أوائل الاربعينيات .

نادر من ذاكرة التاريخ المصرى : مطربة القطرين السيدة فتحية احمد


فتحية أحمد

مطربة القطرين


ولدت المطربة والممثلة فتحية أحمد بحي الخرنفش بالقاهرة عام 1898 وهو نفس العام الذي ولدت فيه صديقتها العزيزة كوكب الشرق أم كلثوم.

كان الشيخ أحمد الحمزاوي مطربا رخيم الوت، ولمع فترة كمطرب ومنشد ومبتهل، وقد لحن كثيرا من الأغاني الإنتقادية والفكاهية كان يؤدي بعضها مع اثنين من المنشدين كثلاثي فكاهي تحت اسم ثلاثي الشيخ كعبولة، ومن أشهر ألحانه "كعبولة الخفة" الذي يعتبر أصلا واضحا للحن قصيدة "مضناك جفاك" من شعر شوقي واقتباس محمد عبد الوهاب. 

لم يستمر الشيخ أحمد الحمزاوي في الغناء بعد أن الستوى عود بناته المطربات: فتحية أحمد ورتيبة أحمد التي اشتهرت بديالوج التليفونات التي سجلته مع الشيخ أحين حسانين من لحن السيد شطا، وكذلك ديالوج "شوى العصارى يادره" بالإشتراك مع ملحن الديالوج الفنان الراحل إبراهيم فوزي، أما الابنة الثالثة فهي المطربة الراحلة مفيدة أحمد صاحبة الصوت الجميل والتي كانت مطربة إذاعبة الإسكندرية الأولى، وكانت مفيدة أحمد تسير على نهج أختها فتحية أحمد في المحافظة على التراث الغنائي التقليدي. 

درست فتحية أحمد الغناء على أئمة الملحنين، وخاصة أستاذ أم كلثوم الأول الشيخ أبو العلا محمد الذي لحن لها خصيصا لحنا جديدا لقصيدة "كم بعثنا مع النسيم سلاما"، وذلك بعد أن غنتها أم كلثوم من لحن الطبيب أحمد صبري النجريدي.

اشتركت فتحية أحمد في شبابها بالمسرح الغنائي كمطربة ممثلة، وتنقلت مع الفرق المسرحية الغنائية بين مصر وبلاد الشام، ومن أجل هذا أطلق عليها لقب مطربة القطرين، كما كان يطلق على الأديب الكبير خليل مطران شاعر القطرين، ومن المفارقات العجيبة أن فتحية أحمد كانت ضعيفة في القراءة والكتابة، ولكن ذلك لم يحل دون إتقانها لتمثيلها أو غنائها بالمسرح أو السينما بعد ذلك أو غنائها بمصاحبة التخت في الحفلات أو الإذاعات العربية.

وفي مجال المسرح الغنائي في سنواته الخصبة (1917-1927) غنت فتحية أحمد لشوامخ الملحنين "داود حسني، محمد كامل الخلعي، السيد درويش البحر، إبراهيم فوزي"، وقد اعتزلت فتحية أحمد المسرح في نهاية الأربعينيات حيث قامت ببطولة المسرحية الغنائية "يوم القيامة" من لحن زكريا أحمد، وقد أضيف لهذه المسرحية اللحن المعروف "يا حلاوة الدنيا" خصيصا لكن تغنيه فتحية أحمد. 

ولما أنتجت شركة أفلام الشرق "عبد الله أباظة، عبد الحليم محمود علي، أم كلثوم" فيلم "عايدة" الذي تضمن ملخصا باللغة العربية الفصخى لأوبرا "عايدة" ونظمها أحمد رامي، فقد اشتركت غنائيا فتحية أحمد بدور ابنة الملك المصري الأميرة أمينيرس أمام أم كلثوم التي قامت بدور عايدة جارية الأميرة، وهي في نفس الوقت ابنة ملك الحبشة، وقام الراحل إبراهيم حمودة بدور القائد المصري المنتصر "راداميس" على أن صورة فتحية أحمد لم تظهر على الشاشة، بل كانت دوبلاجا للممثلة فردوس حسن. 

أما في مجال الغناء على التخت فقد غنت فتحية أحمد ألحانا كثيرة من التراث ومن الغناء العصري، فقد غنت من ألحان محمد عثمان وعبده الحامولي وأبو العلا محمد وزكريا أحمد ومحمد عبد الوهاب ورياض السنباطي وأحمد صدقي ومرسي الحريري ومحمد قاسم والمهندس الزراعي عبد الفتاح بدير. 

ومن الطريف أن فتحية أحمد قد غنت لحنا لأستاذ الجيل صفر علي من قالب الطقطوقة أو الأهزوجة بعنوان :" ياريت زمانك وزماني يسمح ويرجع تاني"، كانت أغنية الموسم في الثلاثينيات وكانت تباع أسطواناتها في مسرح برنتانيا حيث كانت تغني هذه الطقطوقة هناك. وبهذا فقد سبق هذا التقليد ما كان يحدث بعد ذلك في سينما قصر النيل بعشرين عاما عندما كانت تغني أم كلثوم في الخمسينيات وتباع تسجيلاتها للغنائيات الجديدة على أسطوانات أو أشرطة كاسيت في حفلات أم كلثوم. ولقد عرفت فتحية أحمد بقلبها الطيب وضحكتها الصافية العالية، وفارقتها الحياة في الخامس من ديسمبر عام 1975.

Chinese boy, 9, who had his armed ripped off by bear he tried to pat - بالصور.. دب يلتهم ذراع طفل في حديقة حيوان بالصين

بالصور.. دب يلتهم ذراع طفل في حديقة حيوان بالصين

عض دب ذراع صبي يبلغ من العمر تسع سنوات، أثناء محاولة إطعامه في حديقة حيوانات بينجدينجشان في مقاطعة خنان وسط الصين. 


Bear attack Siberia 

وقالت وسائل الإعلام الرسمية الصينية، إن الصبي تمكن من إدخال ذراعه عبر قضبان قفص الحيوان عندما تعرض للعض وقد تم نقله إلى مستشفى 152، حيث اضطر الجراحون إلى بتر بقايا مشوهة لذراعه اليمنى.

وهجمات الدب على الإنسان من الأشياء النادرة حيث إن الدببة عادة ما تكون سهلة الانقياد وتخاف من الناس. 

Standing in shock as medics work to stem bleeding, Chinese boy, 9, who had his armed ripped off by bear he tried to pat
 
  •     Pictures show medics treating boy, 9, moments after arm ripped off by bear
     
  •     Blood streams down Zhang Chien's shirt minutes after savage attack
     
  •     Shocked witnesses look in horror at bone protruding from his shoulder
     
  •     His severed limb can still be seen on the ground of the bear's enclosure
     
  •     Child had reached through the bars to try and pat the caged animal
     
  •     The bear grappled with the boy for 10 minutes until his arm was ripped free
     
  •     Zhang's distraught parents have blamed the zoo for 'ruining their family' 

 بالصور.. دب يلتهم ذراع طفل في حديقة حيوان بالصين

The child's severed limb was left in the bear's enclosure for 20 minutes after it was torn off by the animal

The nine-year-old stands in complete shock with bone protruding from where his arm had previously been as blood streams down his shirt.

For a brief moment he stands completely alone, not even crying, as tourists stare at the mauled boy, waiting for medical staff to arrive.

The grim pictures of the Chinese boy and the shattered remains of his arm were widely shared online after the horrifying incident.

Zhang was at Hebin Park Zoo, in Pingdingshan city in central China's Henan province, with his grandfather as a treat.

بالصور.. دب يلتهم ذراع طفل في حديقة حيوان بالصين

When his grandfather went to buy sweets, the child clambered over a safety rail to get nearer to the animal and reached in to stroke it.

At this point the bear put his head through the bars and grabbed the boy by his arm.

The child screamed as the bear grappled with his arm for 10 minutes before tearing it free, witnesses said.

People were seen trying to beat off the bear but their attempts were in vain.

Zoo staff could do nothing as the bear mauled the boy, and took a further 20 minutes to retrieve his severed right arm. 

بالصور.. دب يلتهم ذراع طفل في حديقة حيوان بالصين

People were seen trying to beat off the bear as it savagely attacked the child but their attempts were in vain

Zhang's mother, Ku (pictured crying), has blamed the zoo's staff for not supervising the animal at all times

The boy's parents have slammed the zoo, saying staff should have been supervising the bear.

His mother, Ku, said she could not believe it when she arrived at Pingdingshan Number 152 Hospital to be told that surgeons would have to amputate what was left of her son's arm.

She said: 'I don't know how we will ever get over this. Our entire family has been ruined because of this zoo.

'They should have made it safer and they should have always had staff on duty to supervise the animals.'

The zoo has not commented.

Bear attacks are rare although according to the Journal of Emergency Medicine, there were 162 bear-inflicted injuries in the USA between 1900 and 1985, International Business Times reports.

Jeffrey Tittel, director of environmental organisation New Jersey Sierra Club, claims that bears are usually docile and afraid of people.

Attacks often relate to people having food, as bears that have been fed by humans see people as a source of food and can become aggressive.
 
بالصور.. دب يلتهم ذراع طفل في حديقة حيوان بالصين

he boy's father cries in a corridor at the hospital, where what was left of his son's arm was amputated

بالصور.. دب يلتهم ذراع طفل في حديقة حيوان بالصين

The boy had been taken to the zoo as a treat from his grandfather, who had left him briefly to buy sweets

بالصور.. دب يلتهم ذراع طفل في حديقة حيوان بالصين

Witnesses said the bear grappled with the boy for 10 minutes before ripping his arm off, leaving the boy with bone protruding from his shoulder

Standing in shock as medics work to stem the bleeding, these shocking pictures show the moments after a boy had his arm ripped off by a bear he had tried to pat.

The disturbing images show paramedics applying bandages to nine-year-old Zhang Chien's shoulder after his arm was torn off.

His severed limb can still be seen laying on the floor in the bear's enclosure, just minutes after the savage attack.


بالصور.. دب يلتهم ذراع طفل في حديقة حيوان بالصين

Medics work to treat Zhang Chien, 9, after his arm was ripped off by a bear in a zoo in Pingdingshan, China

بالصور.. دب يلتهم ذراع طفل في حديقة حيوان بالصين

The boy stands in shock, not even crying, as blood streams down his shirt before medical assistance arrives

Bear attacks are rare, with the docile animals usually afraid of approaching people, animal experts say

عاجل : أكتشاف مقبرة فرعونية جديدة وكاملة فى تمى الأمديد بالدقهلية


اكتشف أهالى مدينة تمى الأمديد بمحافظة الدقهلية بالصدفة باب مقبرة أثرية فى تل آثار تمى الأمديد الذى كان مقرا لحكم الأسرة 26 فى عصر الفراعنة، وذلك أثناء توصيل مواسير للصرف الصحى بين تمى الأمديد وكفر الأمير دون إذن الآثار. وقال الأهالى "تلقينا تهديدا باعتقال كل من يتواجد فى محيط المقبرة الأسرية"، وقرر عدد من شباب تمى الأمديد حراستها، وأوضح محمد عبد المحسن مسئول حزب الدستور بالمدينة لليوم السابع بعض كبار الشخصيات حاولوا التقليل من قيمتها وهددوا باعتقال المتواجدين. وقال الأهالى "أعمال الحفر كانت ستتواصل ليلا لولا تدخل الأهالى الذين يجرى تفريقهم لعمل شىء ما غير مفهوم فى ظل تدخل شخصيات سياسية وحزبية لها اهتمام باﻵثار منهم برلمانى سابق. http://youm7.com/story/2014/10/20/%D8%A3%D9%87%D8%A7%D9%84%D9%89_%D8%AA%D9%85%D9%89_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%AF_%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%82%D9%87%D9%84%D9%8A%D8%A9_%D9%8A%D9%83%D8%AA%D8%B4%D9%81%D9%88%D9%86_%D8%A8%D8%A7%D8%A8_%D9%85%D9%82%D8%A8%D8%B1%D8%A9_%D9%88%D9%8A%D8%AD%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%86%D9%87%D8%A7_%D8%AE%D9%88%D9%81%D8%A7/1913492#.VETKGBaO54W
اكتشف أهالى مدينة تمى الأمديد بمحافظة الدقهلية بالصدفة باب مقبرة أثرية فى تل آثار تمى الأمديد الذى كان مقرا لحكم الأسرة 26 فى عصر الفراعنة، وذلك أثناء توصيل مواسير للصرف الصحى بين تمى الأمديد وكفر الأمير دون إذن الآثار. 

وقال الأهالى "تلقينا تهديدا باعتقال كل من يتواجد فى محيط المقبرة الأسرية"، وقرر عدد من شباب تمى الأمديد حراستها، وأوضح محمد عبد المحسن مسئول حزب الدستور بالمدينة بعض كبار الشخصيات حاولوا التقليل من قيمتها وهددوا باعتقال المتواجدين. 

وقال الأهالى "أعمال الحفر كانت ستتواصل ليلا لولا تدخل الأهالى الذين يجرى تفريقهم لعمل شىء ما غير مفهوم فى ظل تدخل شخصيات سياسية وحزبية لها اهتمام باﻵثار منهم برلمانى سابق".

 

 واصل عمال الحفر بتل آثار تمى الأمديد عملهم فى الكشف عن مقبرة تم الكشف عنها بالمنطقة بالصدفة خلال توصيل خط صرف صحى، وذلك فى حراسة شرطية مشددة وحضور للأهالى مكثف خشية السطو على الأثر. 

وأفرز الكشف المبدئى عن مدخل المقبرة التى قلل البعض من احتمالية وجود مقبرة فى التل الأثرى المنسوب إلى الأسرة الفرعونية الحاكمة رقم 26 فى تاريخ الفراعين.

Hong Kong protest leaders ridicule 'external forces' claim

Hong Kong

Pro-democracy protesters stand by a barricade as they prepare for a confrontation with riot police at the Mongkok shopping district of Hong Kong October 19, 2014
Hong Kong pro-democracy leaders Monday angrily denied claims by the city's chief executive that more than three weeks of mass rallies in the Asian financial hub are being orchestrated by "external forces".
In a television interview broadcast Sunday evening, embattled city leader Leung Chun-ying blamed foreign forces for the ongoing protests but refused to identify them.
 

The claims sparked ridicule from democracy leaders, who insist their movement is fuelled by local demands for greater democratic freedoms and growing discontent at increased inequality.

 

In a sarcastic post on his Facebook page Monday, teenage student leader Joshua Wong said: "My links with foreign countries are limited to my Korean cellphone, my American computer and my Japanese Gundam (an animated series featuring robots). And of course, all of these are 'Made in China'."

 

Parts of Hong Kong have been paralysed by mass rallies and road blockades demanding free elections in the semi-autonomous Chinese city, in one of the biggest challenges to Beijing's authority since the Tiananmen pro-democracy protests of 1989.

 

Beijing has offered Hong Kongers the chance to vote for their next leader in 2017 but only those vetted by a loyalist committee will be allowed to stand -- something protesters have labelled as "fake democracy".


Talks to end the impasse are slated for late Tuesday between student leaders and senior government officials. But there are fears any further clashes between police and protesters could derail those discussions.

 

After more than a fortnight of largely peaceful mass rallies, tensions have soared after protesters clashed with police trying to clear some of the major intersections that demonstrators control.

 

Overnight there was no violence at the three protests sites where protesters hold sway -- the first peaceful period in four days.

 

The working-class district of Mongkok, which has seen the worst of the violence, was largely calmed by the presence of two popular pro-democracy lawmakers who placed themselves between police and protester lines.

 

During his interview with ATV Leung said protests had got "out of hand" and called for "a peaceful and a meaningful end to this problem". But he also accused the movement of taking their cue from outsiders.

 

"I shan't go into details, but this is not entirely a domestic movement," he said.

 

His comments echoed Chinese state media, which has repeatedly alleged that "anti-China forces" such as the United States are manipulating the protesters, while Beijing has warned against foreign meddling in what it says is an internal affair.
 

Commentaries on the mainland have also increasingly described the Hong Kong protests as a "colour revolution" -- a term used by Beijing for political movements funded by international forces.

 

But Alex Chow, president of the Hong Kong Federation of Students, denied those claims and called on Leung to give concrete examples showing why he believed the protests were not locally inspired.


"He clearly wants to attack the movement by labelling it a colour revolution. But as a chief executive, who is accountable to the public, I hope he will produce evidence to back up such accusations," he told reporters late Sunday.