Tuesday, October 28, 2014

وزير الدفاع المصرى الفريق أول صدقى صبحى يشهد بياناً عملياً محاكاة حقيقية لإقتحام وعبور قناة السويس ضمن لفعاليات المناورة الإستراتيجية بدر 2014..


شهد الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى بياناً عملياً لإقتحام وعبور قناة السويس نفذته عناصر من وحدات الجيش الثالث الميدانى بإستخدام وسائل العبور الذاتى للمركبات والمعديات والكبارى سريعة الإنشاء ، والذى يأتى ضمن أنشطة وفعاليات المناورة الإستراتيجية التعبوية " بدر 2014 " التى تنفذها الوحدات والتشكيلات والأفرع الرئيسية للقوات المسلحة .



وأكد اللواء أح أسامة عسكر قائد الجيش الثالث الميدانى أن رجال الجيش الثالث أقسموا على البذل والعطاء فى سبيل مصر وقواتها المسلحة والعمل بكل الإيمان والصمود والتحدى لتنفيذ كافة المهام التى توكل إليهم للدفاع عن تراب الوطن وصون مقدساته .



بدأت مراحل البيان بعرض الخصائص الفنية للمركبات والمعدات المشاركة فى العبور ، وإعداد وتجهيز الوحدات المشاركة لإقتحام وعبور المانع المائى لقناة السويس بإستخدام الوسائل الذاتية للمركبات وناقلات الجند المدرعة للوصول إلى الضفة الشرقية للقناة وتأمين رأس كوبرى بالتعاون مع عناصر الإبرار الجوى الصديق ، وتنفيذ أعمال الإصلاح والنجدة والإخلاء أثناء عملية العبور .



وقامت عناصر المهندسين العسكريين بالجيش الثالث الميدانى بفتح كبارى المواصلات وكبارى الإقتحام سريعة الإنشاء وإستخدام المعديات بإعتبارها من الوسائل الرئيسية لعبور القوات الميكانيكية والمدرعة وباقى الأسلحة المعاونة لما تحققه من معدلات تدفق عالية ، وذلك تحت ستر عناصر القوات الجوية ووسائل وأسلحة الدفاع الجوى والمدفعية التى قامت بتأمين قطاع العبور وأعمال تحرك القوات لإستكمال تنفيذ باقى المهام .



وفي نهاية البيان أشاد القائد العام بالأداء المتميز لرجال القوات المسلحة وما وصلت إليه التشكيلات والوحدات من مهارات ميدانية وإستعداد قتالى عالى .



وأكد على قدرة الجيش المصرى على تنفيذ كافة الإلتزامات والأهداف المخططة للمناورة (بدر 2014) وإننا ماضون بكل قوة وصلابة ولن يثنينا عن أداء واجبنا ولا الموت ذاته وأن القوات المسلحه إتخذت إجراءات سيعلم مداها كل أبناء الشعب المصرى خلال الأيام القادمة وأن الجيش المصرى بعون الله وبفضل الرجال قادر على مجابهة الإرهاب البغيض وأشاد بالدور الوطنى لشيوخ وعواقل سيناء والذى إمتزجت دماؤهم بدماء رجال القوات المسلحه عبر التاريخ.



كما ناقش عدد من القادة والضباط المشاركين بالتدريب وعدد من دارسى الكليات والمعاهد العسكرية فى أسلوب تنفيذ المهام المختلفة ، وأكد على ضرورة الإهتمام بكافة الموضوعات المتعلقة بالتدريب القتالى الحفاظ على الصلاحية الفنية للأسلحة والمعدات ، مع الإهتمام بتدريب الوحدات الإدارية والمعاونة لتنفيذ كافة المهام القتالية وأساليب الوقاية الذاتية ، وإتقان أعمال التجهيز الهندسى والتكتيكات الصغرى والمهارة فى الميدان بإعتبارها أحد أسباب النجاح فى المعركة الحديثة ، مع البعد عن النمطية فى تخطيط وتنفيذ جميع المهام ، وتنظيم التعاون بين جميع العناصر بإستخدام أحدث وسائل السيطرة والتعاون لتنفيذ المهام المخططة والطارئة بدقة وكفاءة عالية.



حضر مراحل البيان قادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة وعدد من دارسى كلية القادة والأركان وأكاديمية ناصر العسكرية العليا من المصريين والوافدين من الدول الشقيقة والصديقة وعدد من طلبة الجامعات وشيوخ وعواقل سيناء وعدد من رموز المجتمع المدنى والشخصيات العامة .