Sunday, November 23, 2014

فك رموز تعويذة مصرية قديمة عمرها 1300 عام لطرد الأرواح الشريرة




استخدم المصريون القدماء لعدة قرون، تعاويذ لطرد الأرواح الشريرة والبحث عن النجاح والحب واكتساب القوة، ونجح الباحثان مالكولم شوت وإيان جاردنر في فك شفرات مخطوطة عثرت عليها جامعة ماكوارى في كتيب مكون من 20 ورقة، حصلت عليه من خلال تاجر للتحف في عام 1981.

وذكر أن الكتاب يعود للقرن الـ7 الميلادى أي منذ نحو 1300 عام، ومكتوب باللغة القبطية القديمة ويحتوى على خليط من المسيحية الأرثوذكسية والشيثية التي كانت تستخدم عادة لاستدعاء الأرواح.



وكانت الشيثية طائفة من المسيحيين انتشر تأثيرها في جميع أنحاء البحر الأبيض المتوسط في الوقت الذي تمت كتابة هذه الوثيقة فيه، وتمت الإشارة في المخطوطة إلى يسوع، لكن بتسمية أخرى وهى سيث المسيح الحي، حيث كانوا يعتقدون أن سيث هو الابن الثالث لآدم وحواء.

وتضم المخطوطة سلسلة من التعاويذ والرسوم البيانية لكيفية علاج الأرواح من مختلف الأمراض وتحقيق النجاح في الحب والعمل من خلال دق مسمارين في الجانبين الأيسر والأيمن من باب الشخص المقصود بالتعويذة.

احتفظت الجامعة بالمخطوطة في متحف الثقافات القديمة بها.