Thursday, November 13, 2014

صحيفة إسرائيلية: "الهجوم البحري" أول تعاون بين "أنصار بيت المقدس" و"داعش"


سلطت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم، الضوء على الهجوم الإرهابى الذي وقع أمس ضد البحرية المصرية أمام سواحل بورسعيد دمياط، قائلة إن المتهم الحالى هو أنصار بيت المقدس.

وأشارت الصحيفة في تقريرها الذي أعده محللها للشئون العربية "روى كياس"، إلى أن حادثًا يأتى بعد أيام قليلة من مبايعة "أنصار بيت المقدس" لتنظيم "داعش" الإرهابى، في إشارة إلى أول ثمرة تعاون بين التنظيمين للهجوم على مصر.

وأضافت الصحيفة العبرية في تقريرها أن الإرهاب يضرب مصر من جديد بعد المبايعة بين التنظيمين، مستعرضة سلسلة الهجمات التي وقعت مؤخرًا في مصر بما في ذلك حادث تفجير مترو حلمية الزيتون، اليوم.

ولفتت الصحيفة إلى أنه منذ عزل مرسي، والجيش المصرى هدف للتنظيمات الإرهابية، ولكن هجوم "لانش دمياط" من جهة البحر أمر نادر يجعل النظام المصرى لا ينام.

أنصار بيت المقدس

وأردفت، أنه في أعقاب المبايعة حذر "هانى عبد اللطيف" المتحدث باسم وزارة الداخلية من تنفيذ هجوم إرهابي واسع النطاق في المستقبل القريب من جانب التنظيم المتطرف ليظهر أنه متماسك ولضرب الروح المعنوية للمواطنين في مصر.

وأسفر الحادث الإرهابى الذي وقع فجر أمس الأربعاء، أمام سواحل مدينة «دمياط»، عن تدمير 4 قوارب من المجموعات المسلحة بما فيهم من عناصر إرهابية، بالإضافة إلى القبض على 32 مسلحًا.

كما أسفرت عمليات البحث عن إنقاذ 5 مصابين من عناصر القوات البحرية وتم نقلهم إلى المستشفيات العسكرية لتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم ومازال هناك 8 أفراد في عداد المفقودين وجارٍ البحث عنهم.