Saturday, November 15, 2014

Egypt’s Ansar Beit Al-Maqdis claims responsibility for deadly attack on soldiers - جماعة أنصار بيت المقدس تعلن مسئوليتها عن مذبحة كرم القواديس

أنصار بيت المقدس تبث فيديو مصور للعملية البشعة لتصوير المذبحة و مصدر أمني: "حماس" و"داعش" نفذوا حادث "كرم القواديس" بمشاركة "بيت المقدس"

عناصر داعش - صورة

علقت مصادر أمنية، على "فيديو" حادث كرم القواديس الذي بثته جماعة "بيت المقدس" وأعلنت مسئوليتها عن الحادث، والذى أستفز بشدة مشاعر المصريون والعرب جميعا عازمون على مواصلة مكافحة زيول الأرهاب فى المنطقة وقوة العزم على تطهير الأمة العربية من تلك الجماعة الدموية المتطرفة وبمثابة اعلان رسمى صريح على الحرب عليهم على شتى المستويات والأصعدة أيا كان قوامهم أو حجمهم والذين لا ينتمون للأديان بأية صفة مؤكدة أن أغلب المنفذين للحادث عناصر أجنبية تسللت من قطاع غزة عبر الأنفاق، ووضح ذلك من خلال تحليل مشاهد الفيديو.


 
وأضافت المصادر: "عناصر بيت المقدس لا تستطيع وحدها وفقا لإمكاناتها المعروفة أن تنفذ حادث كرم القواديس، كما أن أجهزة استخبارات خارجية شاركت في تنفيذ الحادث، ومن بينها حركة حماس، والتنظيم الدولي للإخوان المسلمين، وعناصر من "داعش" داخل قطاع غزة".

وذكرت: "رغم بشاعة مشاهد التي جرت بقتل الجنود والتنكيل بهم، إلا أن القوات المسلحة اعتبرت هذا الحادث بمثابة نقطة تحول كبيرة في الأداء العسكري لاحقا، كما أن هذا الحادث لن يتكرر نظرا لحالة اليقظة والاستعداد الأمني على مستوى جميع الارتكازات العسكرية".

وتابعت المصادر: "خطة الجيش الآن تتركز على أحكام الحصار العسكري على العناصر الإرهابية داخل مثلث العمليات برفح والشيخ زويد والعريش، فتم محاصرة أحد أضلاع هذا المثلث، وتدعيمه بأكثر من 30 كمينًا عسكريًا على الطريق الممتد من العريش إلى معبر العوجة"، والضلع الثاني هو البحر الأبيض المتوسط الذي تحمي شواطئه، أما سواحل رفح والشيخ والعريش القوات البحرية تبقى الضلع الثالث والخطير وهو خط الحدود مع القطاع الذي يجري إخلاؤه حاليا لإقامة منطقة عازلة مع غزة، وبذلك يتم إحكام الحصار حتى لا تستطيع عناصر خارجية الدخول لمثلث العمليات، أو حتى هروب عناصر من داخل المنطقة إلى خارجها".

وأوضح أن القوات المسلحة ستقوم بتطبيق خطة الحصار العسكري، عن طريق تمشيط كل شبر داخل الثلاث مدن في توقيت واحد من خلال نشر قوات برية غفيرة تحت غطاء جوي خلال العمليات العسكرية.

A new video released by Egypt's deadliest militant group threatens further attacks against security forces

Ansar Bait Al-Maqdis

A snapshot of a video released on Twitter in which Ansar Bayt Al-Maqdis says it had beheaded four Egyptians for spying for Israel, August 28, 2014

Egypt’s most violent militant group, Ansar Beit Al-Maqdis, has claimed responsibility for one of the deadliest attacks on security forces yet that took place last month killing at least 31 soldiers.

A video attributed to the militant group was released on social media showing the attack. Speaking directly to Egyptian President Abdel-Fattah El-Sisi in the video, the group promised further attacks against security forces.

The group earlier announced its allegiance to the Islamic State, the militant group that has seized large parts of Iraq and Syria. It has also claimed responsibility for the majority of attacks targeting security forces since the ouster of Islamist president Mohamed Morsi last year.

A three-month state of emergency and daily curfew was imposed in parts of North Sinai on 24 October, after the deadly attack in the same month.