Tuesday, January 13, 2015

داعش يزعم توزيع تعويضات مالية على أهالي سيناء لتحريضهم ضد الجيش ..خطابات بمبالغ ماليه مكتوب عليها ولايه سيناء توزع علي اهالي الشريط الحدودي


أصدر ما يسمى تنظيم ولاية سيناء التابع لتنظيم "داعش" الإرهابي، بيانًا رسميًا أكد خلاله دفع تعويضات لأهالي سيناء على هيئة "زكاة" - بحسب وصفه - تعويضًا عن عمليات هدم منازلهم ونقلهم من رفح، وأكد أن تلك الإعانات المالية محاولة لتجنيد أهالي سيناء وتحريضهم ضد الدولة.

ونشر ما يسمى تنظيم "داعش" صورة له أثناء توزيع تلك الأموال على هيئة أظرف بريدية، كل ظرف يحتوي على مبلغ مالي للإعانة زاعمًا أنها في سيناء.

يذكر أن ما تسمى جماعة أنصار بيت المقدس، كانت قد بايعت تنظيم "داعش" الإرهابي ليعلن وجودها في مصر باسم "ولاية سيناء".


خطابات بمبالغ ماليه مكتوب عليها ولايه سيناء توزع علي اهالي الشريط الحدودي ومعها خطاب

"بسم الله الرحمن الرحيم"

في ظل الحملة المستعرة على الإسلام والمسلمين يقوم جيش الردة بقصفِ وهدمِ بيوت المسلمين وترويعهم تمهيداً لتهجيرهم وذلك خدمةً لأولياءه اليهود وحفاظاً على أمنهم وسلامتهم

وفي الجانب الآخر يقوم المجاهدون في ولاية سيناء برد عادية هذا الجيش المرتد وبذل ما يستطيعون تعويضاً ونصرةً للمستضعفين.

فقام إخوانكم في ولاية سيناء بحملةٍ لحصر المتضررين وتعويضهم قدر الإمكان ما استطاعوا وهذا جهد المقل وحق الإسلام سائلين الله تعالى أن يحفظ المسلمين ويكفيهم شرَ كلِ ذي شر"