Monday, March 23, 2015

احذروا خدعة «تحويل الرصيد» أو طلب الأكواد..أحدث حيل للنصب عبر هاتفك أو على الفيسبوك


يواصل النصابون إبداعهم في الطرق الجديدة التي ينهبوا بها الشعب المصري، وخاصة الفئة الفقيرة والمتوسطة والتي غالبا ما تكون متوسطة التعليم أو غير متعلمة حيث يسهل وقوعهم في فخ النصابين.

صورة تعبيرية

حيث ابتدعوا طريقة جديدة من خلال الاتصال بالناس وإخبارهم أنه تم تحويل رصيد بالخطأ على أرقامهم ولا بد من إرجاعه بشرط أن لا يكون من نفس التليفون بل من سنترال بحجة أن الخط الذي لديه لا يقبل إلا شحن هوائي أو كروت شحن.

ولإتمام العملية بنجاح يرسل هؤلاء النصابين رسالة عادية من هواتفهم تشبه تلك الرسالة التي تصل للعميل حينما يحول رصيد، الأمر الذي يخدع الكثيرين.

  
مثال للعديد من تلك الصفحات المخادعة ستجدها بالبحث على جوجل

وللهروب من ذلك الفخ فقط لابد من الاستعلام عن الرصيد من الشركة في حال حدوث مثل ذلك الموقف.


وحيث لم تعد بعض تلك الطرق تجد نفعا كبيرا لهؤلاء المحتالون فقد طور المحتالون الطرق لتكون أوسع انتشارا وذلك بعمل بروفايلات مزيفة بأسماء مستعارة ثم نشر بوست به أكواد يوضع على كل الصفحات .




والغريب والمثير للأشمئزاز من تلك الفئات الضالة والحقيرة أنهم يقسمون بالله أن بهذا الكود جاء لهم رصيد مفسرين القسم بأنهم خدعوا بالفعل بعض البسطاء وحصلوا على رصيد من حساباتهم تم تحويلها وهكذا القسم بالنسبة لهم صحيح.



فبعد كشف خدعة (غير لون وشكل بروفايلك) وخدعة (اعرف مين بيزور بروفايلك) وخدعة (أحصل على 1000 طلب صداقة يوميا) وأخرهم تطبيقات (اكتب اسمك على بيبسى) أو (شاهد أفلام حصرية أو مقطع محذوف) أو (اعرف مين بيدخل على بروفايلك و كام مره في اليوم) التى تسرق بياناتك كاملة وصورك وحسابك على الفيسبوك ..



بل وتصيب جهازك بفيروس مدمر أحيانا يمكن البعض من فتح كاميرا جهازك بدون أن تدرى وكما شرحنا من قبل بأنه يجب حجب الكاميرا الخاصة باللابتوب حينما لا تكون قيد الاستخدام أو تتسبب فى تدميز نظام الويندوز لديك أو حرق القرص الصلب بأوامر تتسبب فى سرعة دوران القرص الصلب أو يعدل ملف دخول الطاقة له ليحترق أو يحدث به تلف كلى أو جزئى يسمى (باد سيكتور) وكثيرا ما تعجز عن ازالته.


وبالطبع عندما يحاول القارىء تجربة الكود يتم تحويل مباشر لا يسترد من رصيد الضحية الى رقم هاتف المحتال وبالتالى لن يمكنك استرداده نهائيا



يتابع الجيش المصرى الاليكترونى مثل تلك الصفحات والبروفايلات المزيفة والمخادعة للنصب والأحتيال على المواطنين ووقفها كما ينصح جميع القراء بتحذير جميع أصدقاؤهم من تلك الحيلة الماكرة من المحتالون اللصوص الذين يسرقون مال الغير ورصيدهم بدون وجه حق ولكن مباحث مكافحة جرائم القرصنة الأليكترونية والتوثيق والجيش المصرى الأليكترونى لهم بالمرصاد.