Thursday, April 23, 2015

وزير الداخلية يشهد مراسم إنتهاء الدورة التدريبية لقوات التدخل السريع بالمعهد القومى للحراسات والتأمين


أكد السيد مجدى عبدالغفار وزير الداخلية أننا نخوض مواجهة تستوجب ضرورة الإهتمام بعناصر وقيم التدريب وفق طبيعة المتغيرات والتحديات التى تواجة المرحلة والإستعداد الجيد لضربات أمنية إستباقية حاسمة لعناصر الشر وأن رجال الشرطة سيواصلون الجهود والتضحيات لتحقيق الأمن لشعب مصر العظيم.

جاء ذلك أثناء حضور سيادته صباح اليوم الخميس ا لموافق 23 أبريل الجارى مراسم إنتهاء الدورة التدريبية لقوات التدخل السريع بالمعهد القومى للحراسات والتأمين ، بحضور عددٍ من السادة مساعدى الوزير والقيادات الأمنية .

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة حداد على شهداء الشرطة والقوات المسلحة تقديراً لتضحياتهم الغالية ,حيث شهد السيد وزير الداخلية بعض البيانات العملية التى أظهرت الكفاءة والمهارة التدريبية لقوات التدخل السريع وقدرتها على التعامل والسيطرة على المواقف الأمنية الطارئة .. 

وشملت (مهارات الرماية – تطويق موقع كمين أمنى تعرض للإعتداء المفاجىء من قبل عناصر إرهابية – السيطرة على عدد من العناصر الإجرامية الخطرة – حماية الشخصيات الهامة)


وقد أشاد السيد مجدى عبد الغفار وزير الداخلية بالمستوى التدريبى للقوات، والذى يعكس وعى وحرص رجال الشرطة على الإستفادة من البرامج وأساليب التدريب الحديثة التى تمكنهم من أداء واجبهم والتفاعل بإيجابية مع التحديات الراهنه .

وشدد سيادته على ضرورة الإرتقاء بالمستوى التدريبى الجاد لرفع كفاءة رجال الشرطة وتنمية مهاراتهم فى التعامل مع كافة المواجهات والمواقف الأمنية ، وربط برامج التدريب بنمط الجريمة وتحديد معايير الأداء الأمنى بما يتوافق مع طبيعة المرحلة .. 

والأخذ بزمام المبادأة والمبادرة فى مواجهة العناصر الإرهابية والجنائية والخارجين عن القانون لتحقيق أعلى معدلات الأداء لصون مقدرات الوطن والحفاظ على أمن وسلامة المواطنين .


وفى نهاية الإحتفال أعرب السيد مجدى عبدالغفار وزير الداخلية عن تقديره لما يقدمه رجال الشرطة ضباطاً وأفراداً وجنوداً من تضحيات فداءً لأمن الوطن والمواطن ، وإننا قادرون على الإنتصار فى حربنا ضد الإرهاب ونضع نصب أعيننا أرواح شهدائنا .. 

وهو مايفرض علينا ضرورة أداء الواجب بتفانى وإخلاص فى إطار إلتزام كامل بالقانون ليظل عملنا متصلاً بعون الله تعالى بمسيرة العمل الوطنى وتحقيق الأمن والآمان لمصر وشعبها العظيم .