Wednesday, April 22, 2015

انطلاق فعاليات القمة "الأفروآسيوية " بإندونيسيا

انطلاق فعاليات القمة "الأفروآسيوية " بإندونيسيا

 القمة الأفروآسيوية

تقرير من إعداد : طــارق العجـــمى

انطلقت منذ قليل، فعاليات القمة الأفروآسيوية بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا بمشاركة 69 دولة، ومن المقرر أن يلقى المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء كلمته .



وألقى عدد من رؤساء الدول كلماتهم بالقمة، كما تم التقاط صورة تذكارية للوفود المشاركة بالقمة الأفروآسيوية، وكان رئيس إندونيسيا فى استقبال رؤساء الدول والوفود الرسمية .


من جانبه رحب " شينزو آبى" رئيس وزراء اليابان فى كلمته بوجوده فى القمة، مؤكدا أن اتحاد آسيا وإفريقيا يعنى الكثير من حلول المشكلات التى تواجه دول آسيا وإفريقيا، لافتا إلى أن الإرهاب أصبح ظاهرة منتشرة فى كثير من دول العالم وهو ما يتطلب التصدى له فى أى مكان بالعالم .

القمة الأفروآسيوية


القمة "الأفروآسيوية" بإندونيسيا تؤكد على أهمية إقامة الدولة الفلسطينية


أكد وزراء الدول المشاركون فى القمة الأفروآسيوية على أهمية التصدى للجرائم العابرة للحدود، ومنها الإرهاب وتجارة المخدرات.


وأشار المشاركون فى القمة فى تقريرهم الذى عرض على الاجتماع الحالى للقمة المنعقد فى مدينة جاكرتا الإندونيسية بمشاركة المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء على أهمية التعاون فيما بينهم بما يخدم شعوب الدول بالقارتين من خلال رؤية جديدة للعلاقات الاستراتيجية بين الدول الإفريقية الآسيوية، لدفع العلاقات الثنائية للأمام، لافتين الى أن المؤتمر سيتناول تطوير علاقات التعاون بين دول الجنوب لتحقيق السلام والاستقرار.


كما أكد التقرير على عدد من القضايا الإقليمية التى يستعرضها المؤتمر ومنها أهمية إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، مؤكدين أيضاً على وجود اتفاق بين قادة الدول على أهمية التعاون الاقتصادى بين الدول الإفريقية والآسيوية، وكذلك على ضرورة تحقيق السلام والاستقرار لتحقيق التنمية.


عقد الاجتماع بحضور 2 من رؤساء وزراء الدول المشاركة و34 وزيرا و15 نائب وزير و39 رئيس وفد.


ومن المقرر أن يلقى المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء المصرى، كلمته فى الجلسة الثانية التى ستعقد بعد قليل للقمة الأفروآسيوية .

ابراهيم محلب فى القمة الافرواسيوية

محلب يلتقى سكرتير رابطة "الآسيان" على هامش مشاركته بقمة جاكرتا

التقى المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، بسكرتير عام رابطة دول جنوب شرق آسيا "الآسيان" على هامش مشاركته فى القمة الأفروآسيوية بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا، نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسى.


وأكد المهندس إبراهيم محلب على العلاقات التاريخية القوية التى تربط مصر ودول التجمع، والتطور الكبير فى هذه العلاقات فى كافة المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، وتطلع مصر لتعزيز علاقتها فى الفترة المقبلة على مسارين، الأول بإقامة علاقة مؤسسية مع الرابطة من خلال الانضمام لمعاهدة الصداقة والتعاون، تمهيدًا للحصول على وضعية "شراكة الحوار"، والثانى من خلال دفع العلاقات الثنائية مع دول الرابطة فى مختلف المجالات.


وأشار محلب إلى أن مصر تسعى إلى دفع العلاقات مع تجمع "الآسيان" إلى آفاق جديدة، بحيث يتم زيادة التبادل التجارى، وجذب مزيد من الاستثمارات من دول التجمع إلى مصر، كما تم تناول التطورات الاقتصادية، وتوجهات السياسة الاقتصادية المصرية، وعرض نتائج مؤتمر شرم الشيخ، ولا سيما فيما يتعلق بالمشروعات القومية الكبرى التى تسعى مصر لجذب الاستثمارات لها.


كما أكد محلب على إمكانية تعزيز التعاون فى مجالات التعليم والتدريب الفنى، وقطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة، حيث يمكن استفادة مصر من خبرات دول التجمع من أجل خلق فرص عمل للشباب. 


من جانبه، رحب السكرتير العام لتجمع "الآسيان" بالتعاون مع مصر فى المجالات المقترحة، خاصة فى مجال التعليم والتدريب الفنى، والحفاظ على التراث، وتنشيط السياحة، وكذا تناول قضايا مثل التغيرات المناخية، والحفاظ على الأمن، والحرب ضد الإرهاب، مؤكدًا اتساع مجال التعاون التجارى والاستثمارى بين دول التجمع ومصر، وتطلعهم للدخول كشريك فى تنمية محور قناة السويس، وتنفيذ المشروعات القومية الكبرى.


كما رحب المسئول الآسيوى بدراسة الطلب المصرى بتوقيع اتفاق معاهدة الصداقة والتعاون، تمهيدًا للحصول على وضعية "شراكة الحوار"، الأمر الذى سيساعد على استفادة مصر من برامج التعاون والمشروعات خاصة الصغيرة والمتوسطة التى تطبقها وتنفذها الرابطة. 

ابراهيم محلب فى القمة الافرواسيوية

محلب يبحث مع نظيره اليابانى سبل دعم العلاقات على هامش قمة جاكرتا

التقى المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، برئيس وزراء اليابان، شينزو آبى، وذلك على هامش مشاركته فى القمة الأفروآسيوية بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا، نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسى.


فى بداية اللقاء أكد رئيس الوزراء عمق العلاقات المصرية اليابانية، والتى كانت دوما تتسم بالود والصداقة، وشملت العديد من أطر التعاون الاقتصادى والسياسى، والتبادل العلمى والثقافى، مشيرا إلى حرص مصر على تعزيز تلك العلاقات فى مختلف المستويات.


وقال محلب: نتطلع لمتابعة نتائج زيارة رئيس الوزراء اليابانى الأخيرة للقاهرة، والتى تعد علامة بارزة فى تاريخ العلاقات بين البلدين، مؤكدا أهمية الزيارة المرتقبة للرئيس عبد الفتاح السيسى إلى اليابان، والتى ستحرز تقدما إيجابيا ملحوظا فى العلاقات الثنائية بين البلدين.


وأشار رئيس الوزراء إلى أمل مصر فى تعزيز العلاقات فى الفترة القادمة، وتشجيع الاستثمارات اليابانية فى مصر، خاصة فى ضوء التشريعات الجديدة، التى تم إصدارها، والتى تهدف إلى إزالة العوائق أمام تدفق الاستثمارات الأجنبية، للاستفادة من حجم السوق المصرى الكبير، والمزايا التصديرية، لعدد من الأسواق المجاورة فى الدول العربية وأوربا وإفريقيا.


وأعرب المهندس إبراهيم محلب عن تقدير الحكومة المصرية للمشروعات التنموية التى تقوم اليابان بتمويلها فى مصر، وفى مقدمتها الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، والمتحف المصرى الكبير، الذى تتطلع الى استكماله بالتعاون مع الجانب اليابانى، بالإضافة إلى مستشفى الأطفال الجامعى بأبو الريش، ومشروع الربط الكهربائى لشمال الدلتا، والخط الرابع لمترو الأنفاق.


وأكد رئيس الوزراء، على أهمية التنسيق بين البلدين فى مواجهة الإرهاب بهذه المرحلة، خاصة أن البلدين كان لهما ضحايا من العمليات الإرهابية، مشيرا إلى أن مصر فى الوقت الذى تكافح فيه الإرهاب، يتم بناء البلد، وتحقيق التنمية فى مجالات عديدة، ونعتمد على أصدقائنا فى تحقيق ذلك، وفى مقدمتهم اليابان، موجها الدعوة لرئيس الوزراء اليابانى للمشاركة فى حفل افتتاح قناة السويس الجديدة، بشهر أغسطس المقبل.


من جانبه، أعرب رئيس الوزراء اليابانى عن ترحيبهم بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لليابان، التى ستعد تتويجا للعلاقات الوطيدة بين البلدين، كما عبر عن ترحيبه بالتعاون فى تنفيذ المقترحات التى قدمها المهندس إبراهيم محلب، وفى مقدمتها دعم عمل اللجنة المشتركة المعنية بتنفيذ المتحف المصرى الكبير، والمشاركة فى مشروعات تنمية منطقة قناة السويس.


المهندس إبراهيم محلب

وأشار رئيس الوزراء اليابانى إلى أنه ستكون هناك زيارات وزارية يابانية إلى القاهرة، للعمل على تدعيم التعاون فى مجالات التعليم الفنى والتدريب، مؤكدا تقدير الحكومة اليابانية للجهود المصرية فى مجالات تحسين مناخ الاستثمار، بإصدار قانون الاستثمار الجديد، الذى يفتح لليابان مجالا للمشاركة فى قطاعات الطاقة والكهرباء، وغيرها.


كما أعرب عن تقدير بلاده للخطوات الديمقراطية التى تخطوها مصر، تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى، والخطوات الجارية لاستكمال خريطة الطريق، بإجراء الانتخابات البرلمانية، ووجه التهنئة لرئيس الوزراء على نجاح مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادى، معبرا عن تقديرهم للجهود الأمنية التى تتخذها مصر، وهو ما يفتح مجالا لقدوم مزيد من السائحين اليابانيين لمصر.


كما وجه رئيس وزراء اليابان الدعوة فى آخر اللقاء للمهندس إبراهيم محلب لزيارة اليابان، وقدم تعازيه لمصر على ضحايا الإرهاب فى سيناء، مشيرا إلى أن اليابان تبذل جهودا فى مجال التعاون مع مصر ودول العالم من أجل مكافحة الإرهاب.