Friday, April 17, 2015

وزارة "الإسكان" تبدأ إنارة مواقع "المليون وحدة" فى السويس بالطاقة الشمسية

الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية

الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية

أكد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أنه تمت إضاءة أول مواقع مشروع الإسكان الاجتماعى "المليون وحدة" بالطاقة الشمسية، بدلا من الطاقة العادية، وذلك فى موقع المشروع بمحافظة السويس، على أن يتم تعميم التجربة فى جميع مواقع المشروع بالمحافظات.

وأضاف الدكتور مصطفى مدبولى، فى تصريحات صحفية له أنه تم تسليم ٤٠٠ وحدة سكنية فى مدينة الشروق، لصندوق التمويل العقارى، تمهيدا لتخصيصها لمستحقين وفقا لشروط التمويل العقارى، وهى الوحدات التى تم تحريرها من المتعدين عليها.

وأشار إلى أن الوزارة تتجه خلال المرحلة المقبلة، لاستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة فى معظم مشروعاتها، وسيتم تعميم السخان الشمسى فى مشروع المليون وحدة، توفيرا للطاقة الكهربائية.

من جانبه قال المهندس هشام درويش، رئيس قطاع التشييد والعلاقات الخارجية بالوزارة، إن إضاءة الموقع العام لوحدات مشروع المليون فى محافظة السويس، هو الأول من نوعه، على مستوى المحافظات والمدن الجديدة، موضحا أن تكلفته تقل نحو ٢٥٪ عن الطاقة العادية.

وأكد درويش أنه سيتم تعميم التجربة على مستوى المحافظات، توفيرا لنفقات المشروع، بجانب توفير الطاقة العادية.

وعلى صعيد آخر، أعلن وزير الإسكان، أنه تم تسليم ٤٠٠ وحدة فى مدينة الشروق، لصندوق التمويل العقارى، من التى تم تحريرها من المتعدين عليها، فى فترة الانفلات الأمنى فى أعقاب ثورة ٢٥ يناير، مشيرا إلى أنه تم تحرير ٢٢٨٠ وحدة على مستوى المدن الجديدة، تم التعدى عليها، ومتبقى ١٢٠ وحدة، سيتم تحريرها خلال الأيام المقبلة.

وشدد الوزير على أنه لن يسمح باستمرار التعدى على أراضى والوحدات السكنية، وسيتم تحريرها خلال الأيام المقبلة، بالتنسيق مع شرطة التعمير.

وأبدى الوزير إعجابه بمستوى العمل فى مشروع رفع كفاءة الأحياء الفقيرة، فى مدينة الشروق، بتكلفة تتراوح بين ٥٠ و٥٥ ألف جنيه للعمارة الواحدة، مشيرا إلى أنه سيتم تعميم نموذج رفع كفاءة العمارات فى جميع المدن الجديدة.

وطالب الوزير رئيس الجهاز بضرورة الاهتمام بالزراعات ومواسير الصرف الصحى، فضلا عن زيادة تنفيذ الملاعب عن طريق الجهود الذاتية.