Tuesday, April 21, 2015

مسيرات حاشدة لألتراس جرين إيجلز ببورسعيد تنديدا بالأحكام الصادرة ضد المتهمين بأحداث إستاد بورسعيد


مسيرات حاشدة لألتراس جرين إيجلز تنديدا بالأحكام الصادرة ضد المتهمين في أحداث إستاد بورسعيد قبل أمس.


خرج الألاف من رابطة مشجعى النادي المصري وألتراس جرين إيجلز بمسيرة بعد صلاة العشاء تجمعت من مسجد مريم إنطلاقا بشارع الثلاثيني وحتى شارع محمد على.


صيحات غاضبة ومطالب لشعب بورسعيد الذى تضامن بالإنضمام للمسيرة وندد المشاركين بالظلم الواقع على بورسعيد وإضطهادها وأبناؤها بشتى النواحى كمجال العمل بها ومحاربتها فى رزقها والإسكان والتوظيف والتعنت فى قتل المنطقة الحرة وقوانينها وأخيرا بصدور الأحكام في قضية أحداث إستاد بورسعيد بعد الحكم على 11 متهم بالقضية بالاعدام شنقا بتحويل ملف القضية لفضيلة مفتى الديار المصرية.


 شارك بالمسيرة أهالى المتهمين وجماهير غفيرة من مواطنى بورسعيد مرددون الهتافات الرافضة للحكم بالاعدام على 11 متهم فى أحداث استاد بورسعيد مثل ” يارب العالمين اخواتنا مظلومين” و "عايزينها دولة" و "حنموت عليهم" و ”فين الحق يا دولة فين


مؤكدين أن الحكم مسيسا وأن الدولة تعمدت إرضاء الألتراس والنادى الأهلى على حساب أرواح هؤلاء الشباب كبش فداء لإنهاء الدعوى على الرغم من وجود أدلة جديدة بأنهم ليسوا الفاعلون الأصليون وبأن يدا أخرى كان لها يدا فى تلك الجريمة وبأن المحكمة أغفلت تلك الأدلة عمدا ولم تأخذ بها.


وطالب المتظاهرون بالمسيرة قيادات وإئتلافات وتجار بورسعيد بالإنضمام لهم وصرحوا بأنهم لن يتركوا أو يتخلوا عن زملائهم وأصدقاؤهم وأخوانهم المحبوسين مهما حدث ومهما وصل الأمر.


و رفع المتظاهرون بالمسيرة صور بعض المتهمين ممن صدر حكم بإعدامهم ومنهم حمص كابو ألتراس الجرين إيجلز .


وإستمرت مسيره ألتراس جرين إيجلز حتى شارع محمد علي والثلاتيني كما طالبوا الدولة ببعض المطالب وأولها عدم نقل المتهمين في قضية إستاد بورسعيد من سجن الإسماعيلية إلي أي سجن اخر .


وثانيا بإنتداب محامي للدفاع عن المتهمين على أن يتم تنفيذ تلك المطالب خلال يومين وإلا سوف يتم التصعيد في حاله عدم الإستجابه لمطالبهم.


وإنتهت فاعليات المسيرة بالعاشرة والنصف مطالبين من كل القيادات الشعبية والسياسية والمسئولين مسانده شعب وأبناء بورسعيد.







كما أطلق الألتراس جرين إيجلز الشماريخ اعتراضا منهم على الأحكام.


ثم جلس أعضاء الألتراس والمتظاهرين بالمسيرة مفترشين الطريق مع أبناء بورسعيد لحين حضور أحد من المسئولين لسماع مطالبهم والعمل على تنفيذها.



ثم عادت الحاله المرويه الى طبيعتها مره أخرى بعد قطع الطريق بشارع محمد على من قبل جماهير بورسعيد وأهالى المحبوسين للوصول الى أى مسئول وبالفعل تحدث اليهم مسئول من الامن لتهدئتهم ووعدهم خلال يومين سيتحقق مطالبهم وهى :

الاول

عدم خروج المحكوم عليهم من سجن اسماعيلية

والثانى

تسليم القضيه الى محام كبير لتولى نظر الدعوى والمساعدة على خروج أبناؤهم وإخوانهم المظلومين خلال يومين .


وإن لم يتحقق مطالبهم سيتم النزول مره أخرى للشارع للمطالبه بحق اخوانهم المظلومين مضطرين لتصعيد الأمر.