Wednesday, April 22, 2015

وابل من شهب "القيتارة" يمطر الأرض فجر اليوم

وابل من شهب "القيتارة" يمطر الأرض فجر اليوم


شهب

تشهد مصر اليوم الأربعاء وغدا الخميس ظاهر فلكية من أجمل الظواهر التى تشهدها الأرض.. ألا وهى الانهيار النيزكى والتى سيتمكن المصريون من التمتع برؤيتها بوضوح فجر اليوم.


الانهيار النيزكى ينشأ عن تيارات من الحطام الكونى


ويقول الدكتور أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للعلوم الفلكية والجيوفيزيقية، التابع لوزارة البحث العلمى المصرية إن الانهيار النيزكى حدث فلكى يُلاحظ فيه عدد من الشهب المنطلقة من نقطة واحدة فى السماء ليلاً.


وأضاف الدكتور أشرف تادرس، أن الانهيار النيزكى تنشأ عنه تيارات من الحطام الكونى تدعى النيازك، حيث تدخل الغلاف الجوى للأرض بسرعات عالية جدا وفى مسارات متوازية، ومعظمها أصغر من حبات الرمل، ولذلك فكلها تقريبا تتفكك قبل أن تصل لسطح الأرض، ويسمى وابل الشهب الكثيف بعاصفة الشهب أو انفجار الشهب.


مصدر شهب "القيتارة" المذنب تاتشر الذى تم اكتشافه فى العام 1861م


وأضاف الدكتور أشرف تادرس، أن الشهب مصدرها المذنبات القديمة التى تجوب السماء، والتى تدخل الأرض فيما بينها، الأمر الذى ينتج عنه الزخات، وبالتحديد فإن مصدر شهب "القيتارة" المذنب تاتشر الذى تم اكتشافه فى العام 1861م.


وأوضح تادرس، أن كوكب "تاتشر" سيعاود الظهور مجددا فى 2276، مضيفا أن هذا المذنب مر بالأرض فى عام 186 لكنه لم يسجل باستخدام آلات التصوير لأنها لم تكن منتشرة آنذاك.


الظاهرة بدأت الخميس الماضى وتستمر لـ25 أبريل


وأشار تادرس، إلى أن الظاهرة بدأت يوم الخميس الماضى ومن المقرر أن تستمر حتى 25 أبريل، لافتا إلى أن الزخات ستصل ذروتها خلال هاذين اليومين، ويمكن للمصريين رؤيتها بوضوح فى السماء بالعين المجردة، حيث تتساقط بمعدل من 10 إلى 20 شهاب فى الدقيقة الواحدة، والخروج لمكان بعيد عن الإضاءة أفضل وسيلة لرؤيتها.