Sunday, April 5, 2015

تفاصيل تصفية زعيم أجناد مصر بالجيزة


بعد ما يقرب من عامين من العمليات الإرهابية المتكررة والمنتظمة التى نفذها وتبناها تنظيم "أجناد مصر" الإرهابى التى استهدفت تفجير مقرات الشرطة واغتيال القيادات الأمنية والضباط والأفراد بالقوات المسلحة والشرطة تمكنت وزارة الداخلية من التوصل لزعيم التنظيم "همام محمد عطية" وتصفيته فى إحدى الشقق التى يتخذها مخزنا ومصنعا للمتفجرات بفيصل لتنتهى معه إحدى أخطر الأساطير الإرهابية التى ظهرت بقوة عقب عزل محمد مرسى. 

مناظرة النيابة


وانتقل فريق من النيابة العامة صباح اليوم إلى منطقة الطوابق بفيصل، لمناظرة جثة زعيم تنظيم أجناد مصر والذى لقى مصرعه صباح اليوم فى تبادل لإطلاق النيران مع الأجهزة الأمنية ومكافحة الإرهاب الدولى، لصدور أمر بضبطه وإحضاره على خلفية تأسيسه تنظيما إرهابيا وارتكاب أعمال عنف ضد رجال الجيش والشرطة.


مصدر أمنى يفجر مفاجأة

وكان مصدر أمنى بمديرية أمن الجيزة قد فجر مفاجأة أن "همام محمد عطية" الإرهابى، الذى تم قتله فى تبادل لإطلاق النيران مع قوات الأمن فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، هو زعيم تنظيم أجناد مصر الإرهابى والمسئول عن تنفيذ العمليات الإرهابية، التى شهدتها مصر فى الآونة الأخيرة.


الأمن الوطنى ومكافحة الإرهاب الدولى

وأضاف المصدر أن جهاز الأمن الوطنى بالتنسيق مع مكافحة الإرهابى الدولى تمكنوا من رصد تحركات المتهم ومحاصرته بإحدى الشقق السكنية بمنطقة الطوابق التابعة لدائرة شرطة فيصل، حيث تمت مداهمة محل إقامته، وتبادل إطلاق الرصاص مع الشرطة مما أسفر عن مقتله.


وذكر المصدر أن المتهم تم رصده وتعقبه منذ عامين، حتى توصلت المعلومات إلى إحدى الشقق وبها المتفجرات والأسلحة النارية، التى يستخدمها وأفراد التنظيم الإرهابى فى تنفيذ العلميات الإرهابية وقتل ضباط وأفراد الشرطة.


اغتيال العميد طارق المرجاوى

ويعد المتهم "همام محمد عطية" 33 سنة، عاطل مؤسس أخطر تنظيم إرهابى عرفته مصر فى الآونة الأخيرة وهو تنظيم "أجناد مصر" والذى قام بتنفيذ عمليات تفجير من بينها عملية اغتيال العميد طارق المرجاوى، وظلت الأجهزة الأمنية تبحث عنه طيلة الأشهر السابقة.


كما أن "همام" صاحب إعداد مخطط التفجير كاملاً، خاصة أن طريقة تنفيذه تمت بالطريقة نفسها التى قام بتنفيذها فى واقعة اغتيال الشهيد طارق المرجاوى، وقصر الاتحادية، لافتًا إلى أن العبوات الناسفة المستخدمة فى تنفيذ الواقعة وطريقة تفجيرها هى الطريقة نفسها التى تستخدمها جماعة أجناد مصر فى جميع تفجيراتها.


ومؤسس تنظيم جماعة "أجناد مصر" الإرهابية مقيم بمدينة الأحرار بمنطقة المرج التابعة لمحافظة القاهرة، والمتهم فى ارتكاب جرائم إنشاء وإدارة جماعة "أجناد مصر" الإرهابية، وتأسيسها على أفكار متطرفة قوامها تكفير سلطات الدولة ومواجهتها وتغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، قام بتنفيذ تلك العملية بمعاونة كل من خالد أحمد سامى محمد كشك، "هارب"، 23 سنة، مهندس، ومحمد أشرف فتحى أحمد سليم، محمد عبد الحق محمد راغب منصور، مهندس كمبيوتر واتصالات بالقرية الذكية، 32 سنة، مسئول إعداد الدوائر الكهربائية للتفجير عن بعد باستخدام الهاتف المحمول، وأحمد محمد مدحت، ومحمد جمال سعيد عبد الحميد، 29 سنة، صاحب ورشة حدادة ومسئول تصنيع المتفجرات.


وأكدت تحريات سابقة لجهاز الأمن الوطنى، أن مؤسس التنظيم وباقى المتهمين على علاقة بعدد من التنظيمات الإرهابية والجماعات الجهادية، التى تتولى عملية إمداده بالأموال والأسلحة لتنفيذ العمليات، ومن بين تلك التنظيمات جماعة أنصار بيت المقدس وأنصار الشريعة، التى تولت تدريبهم وإعدادهم بدنيًا وعسكريًا.


وكان المتهم دائم تغيير مكان اختبائه، فى إطار عملية التخفى التى يقوم بها حتى لا تتمكن الأجهزة الأمنية من القبض عليه، حيث تمكنت أكثر من 3 مرات من تحديد مقرات تواجده وعدد من المتهمين، وقامت أجهزة الأمن بحملات أمنية ومداهمتها للقبض عليهم، إلا أنها فشلت بسبب تغييرهم الدائم لتلك المقرات.


قال اللواء هاني عبداللطيف، المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية، إن الوزارة وجهت ضربة أمنية حاسمة للكوادر الإرهابية من خلال معلومات دقيقه وتنسيق وتكامل تام بين الأجهزة الأمنية لتحديد مسارات تحرك عناصر البؤر الإرهابية المستهدفة، التي تورطت في حوادث عنف بالبلاد.


وأضاف المتحدث باسم الداخلية، في بيان له، أنه توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني تتضمن اتخاذ الإرهابي الهارب "همام محمد أحمد علي عطية" من إحدى الشقق السكنية بمنطقة الطوابق في الهرم بمحافظة الجيزة وكرًا للاختباء به والتخطيط والإعداد لتنفيذ مخططاته العدائية التي استهدفت في مجملها رجال الأمن، وأسفرت عن استشهاد العديد منهم على مدار الفترة الماضية، وتم التعامل الفوري مع تلك المعلومات واستهداف الوكر المشار إليه.


وتابع أنه حال استشعار الإرهابي المذكور بالقوات بادر بإطلاق النيران تجاههم، وبادلته القوات بكثافة، وأسفر ذلك عن مصرعه وضبط بحوزته "بندقية آلية وطبنجة و4 عبوات ناسفة معدة للتفجير"، إحداها مزودة بمغناطيس لتثبيتها أسفل السيارات المستهدفة، و18 عبوة غير مكتملة التجهيز، وكمية كبيرة من الأدوات ومستلزمات تصنيع العبوات المتفجرة مبلغ مالي قدره 76.875 ألف جنيه، وجهازي كمبيوتر يجرى فحصهما.


وأشار عبد اللطيف، إلى أن المتهم مطلوب ضبطه في قضايا متعددة منها القضية رقم 390/2013 حصر أمن دولة عليا " التحرك الجهادى بالمنطقة المركزية بإمارة القيادى المحبوس نبيل المغربى "، القضية رقم 433/2013 حصر أمن دولة عليا " تحرك أنصار بيت المقدس"، القضية رقم 103/2014 حصر أمن دولة عليا " تنظيم أجناد مصر".


وأضاف عبد اللطيف، أن الإرهابى كان من أبرز قيادات تنظيم أنصار بيت المقدس، ثم انشق عنه عام 2013 وأسس ما يسمى بتنظيم أجناد مصر، واضطلع من خلاله بتشكيل العديد من الخلايا التنظيمية وإعداد عناصرها فكريًا وتدريبهم على إعداد وتصنيع العبوات المتفجره التي استخدمها التنظيم في حوادثه الإرهابية التي ارتكزت في مجملها على استهداف رجال الشرطة والقوات المسلحة وإصدار التكليفات بتنفيذها.


وأكد عبد اللطيف إن الإرهابى نفذ " 26 حادثا " استهدفت " القوات المتمركزة بميدان النهضة لتأمين جامعة القاهرة، مما أسفر عن استشهاد طارق المرجاوى وإصابة 4 آخرين، استهداف نقطة مرور ميدان لبنان بعبوة ناسفة، مما أسفر عن استشهاد الرائد محمد جمال، استهداف سيارة العميد/ أحمد زكى "بالأمن المركزى" بمدينة أكتوبر مما أسفر عن استشهاده، انفجار عبوتين ناسفتين بمحيط قصر الرئاسة (الاتحادية) مما نتج عنه استشهاد ضابطين من خبراء المفرقعات (المقدم محمد أحمد لطفى، والعقيد أحمد أمين عشماوى) حال محاولتهما إبطال مفعولهما، والتفجير الواقع بمحيط وزارة الخارجية والذي أسفر عن استشهاد اثنين من ضباط الشرطة المقدم خالد سعفان، والمقدم "محمد أبو سريع"، وإصابة 6 مجندين، تفجير عبوة ناسفة استهدفت تمركزًا أمنيًا بمحيط قسم شرطة عين شمس بالقاهرة ونتج عنه استشهاد الرائد مصطفى شميس "من قوة قطاع الأمن المركزى"، زرع عبوة ناسفة بمحيط قسم شرطة الطالبية بالجيزة وأسفر عن ذلك استشهاد أحد خبراء المفرقعات (النقيب ضياء فتحى فتوح) وإصابة اثنين من القوات أثناء محاولة إبطال مفعولها.

تصفية زعيم تنظيم «أجناد مصر» فى معركة بمنطقة فيصل

كما استهدفت القوات المعينة لتأمين سفارة "الكونغو" مما أسفر عن استشهاد المجند أيمن السيد سالم وإصابة اثنين آخرين.

- استهداف كشك مرور أمام محكمة مصر الجديدة بعبوة ناسفة مما أسفر عن استشهاد العريف/ عبد الله محمد عبد الله وإصابة أربعة آخرين.

- تفجير عبوة ناسفة أمام دار القضاء العالى مما أسفر عن استشهاد اثنين من المواطنين وإصابة عدد (9) آخرين.

- استهداف القوات المكلفة بتأمين محيط جامعة القاهرة، مما أسفر عن إصابة 7 من رجال الشرطة وأربعة مواطنين.

- تفجير عبوة ناسفة استهدف القوات الأمنية المتمركزة بمحيط جامعة القاهرة وأسفر عن إصابة 6 من رجال الشرطة و4 من أفراد الأمن الخاص.


- استهداف القوات المكلفة بتأمين جامعة حلوان من الخارج بإلقاء عبوة ناسفة عليها، مما أسفر عن إصابة أربعة ضباط وشرطى.

- تفجير عبوتين ناسفتين بنطاق محافظة القاهرة (الأولى أمام البوابة الرئيسية لقصر القبة، والثانية بميدان الألف مسكن بعين شمس).

- استهداف سيارة للأمن المركزى أعلى كوبرى الجيزة المعدنى مما أسفر عن إصابة عدد من المجندين.

- استهداف سيارة النقيب شرطة أحمد الصواف بميدان الحصرى بأكتوبر مما أسفر عن إصابته.

- استهداف كمين عبود والذي أسفر عن إصابة ضابط وثلاثة مجندين.

- استهداف كمين السواح والذي أسفر عن إصابة اثنين من رجال الشرطة.

- استهداف أحد أتوبيسات النقل العام بشارع مصطفى النحاس مما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين.

- استهداف نقطة مرور محور 26 يوليو مما أسفر عن تلفيات بالمبنى وسيارة شرطة.

- استهداف تجمع قوات الأمن المركزى بجوار محطة مترو البحوث بالدقى بعبوة ناسفة مما أسفر عن إصابة ضابط وعدد 11 مجندا.

- استهداف معسكر الأمن المركزى بطريق مصر/الإسكندرية الصحراوى وإصابة عدد من المجندين.

- استهداف نقطة مرور بميدان الجلاء بالدقى بعبوة ناسفة وإصابة 2 من رجال الشرطة ومواطن.

- زرع عبوة ناسفة أمام سينما "رادوبيس" بالهرم بالجيزة وتم إبطال مفعولها.

- تفجير عبوة ناسفة أسفل سيارة " بسام أحمد جامع محمد رشوان " ضابط احتياط بالقوات المسلحة بالمعاش بشارع رمسيس مما أدى إلى استشهاده.

- زرع عبوة ناسفة أسفل سيارة الملازم أول قوات مسلحة عبد المنعم صلاح الدين بمنطقة الدقى، وتم إبطال مفعولها.

وأكد المتحدث الرسمى عزم وزارة الداخلية على المُضى قدمًا لأداء واجبها في حماية الوطن والتصدى للبؤر الإرهابية والإجرامية والخارجين على  القانون في ظل محاولات البعض منهم النيل من الاستقرار الداخلى وزعزعة أمن البلاد.


واحالت نيابة الاحداث الطارئة بإشراف المستشار ياسر التلاوي المحامي العام الاول لنيابات جنوب الجيزة الكلية وبرئاسة المستشار مدحت مكي التحقيقات التي تجري في واقعة تصفية إرهابي " زعيم خلية اجناد مصر" بعد تبادل لإطلاق النيران اثناء إلقاء القبض عليه لصدور أمر بضبطه وإحضاره على خلفية تأسيسه تنظيما إرهابيا وارتكاب أعمال عنف ضد رجال الجيش والشرطة لنيابة أمن الدولة العليا لاستكمال التحقيق في الواقعة لوجود وقائع مشتركه تحققها النيابة متورط فيها الارهابي.

وكشفت التحقيقات المبدئية ان المتهم يدعي "همام م" وهو من كون تنظيم اجناد مصر وكافة خلاياه العنقودية التي ارتكبت العشرات من العمليات الارهابية منذ عزل محمد مرسي كما اشارت الي ان المتهم هو راس التنظيم والمخطط لكل جرائمه وهو من كان يحدد الاهداف التي سيتم ضربها.

واضافت التحريات الي ان القتيل هو المخطط لعمليتي اغتيال العميد طارق المرجاوي رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة في 3 تفجيرات استهدفت تمركزا امنيا امام جامعة القاهرة والعميد احمد زكي امام منزله بأكتوبر.

وتبين ان قوات الامن تتبعه منذ 7 اشهر حتي نجحت في تحديد مكان اختفائه بمنطقة الطوابق وفور وصول القوات اطلق عليهم الرصاص مما دفعهم لتبادل اطلاق النيران معه وتصفيته.