Thursday, April 16, 2015

تقــرير كــامل : يد الإرهـــاب ومــذبحة فـى كفــر الشيــخ


تقرير من إعداد : طــارق العجــمى

انفجار كفر الشيخ

أسماء شهداء ومصابى حادث انفجار قنبلة كفر الشيخ

أصدرت مديرية أمن كفر الشيخ بيانًا عن الحادث الإرهابى قالت فيه، إنه تبلغ لإدارة شرطة النجدة، بانفجار عبوة ناسفة داخل استاد كفر الشيخ الرياضى، دائرة قسم أول، وانتقلت على الفور قيادات المديرية، فرع الأمن العام، ضباط القسم، إدارة الحماية المدنية وخبراء المفرقعات بها، وضباط الأدلة الجنائية، والمستشار العسكرى للمحافظة، حيث تم عمل كردون أمنى بالمكان.


بالفحص، تبين أن العبوة تم زرعها بمكان تجمع طلبة الكلية الحربية بجوار كتيبة القوات المسلحة المتمركزة بالإستاد (للتأمين) للسفر عند وصول أتوبيس (تابع للقوات المسلحة) إلى الكلية


ونتج عن الانفجار :

وفاة الطالب محمد عيد عبدالنبى يقيم قرية كفر مجر، مركز دسوق (بالفرقة الثانية)

وطالب آخر، وإصابة عدد 4 آخرين، وهم:

على سعد زهنى، ويقيم قرية سنهور المدينة، مركز دسوق (بالفرقة الثانية)

ومحمود أحمد عبد اللطيف، ويقيم القرية 3، مركز الرياض

وعمرو محمد داود، ويقيم دائرة قسم دسوق

وإسماعيل محمود عبد المنعم خليل، ويقيم قرية الخادمية، مركز كفر الشيخ (بالفرقة الثالثة).


الشهيد :محمد عيد عبد النبي شهيد كفر الشيخ

تم تعقيم ومسح المنطقة، ونقل المصابين: الأول للمستشفى العام، والباقين لمستشفى كفر الشيخ العسكرى لإجراء الإسعافات الطبية اللازمة لهم، وتوفى الأول متأثرًا بإصابته.


بالتنسيق والقوات المسلحة، تم نقل المصابين بطائرة لمستشفى المعادى العسكرى بالقاهرة، وتأمين الأتوبيسات المقلة لباقى الطلبة المتوجهين للكلية.


ويشار إلى تصادف مرور وفاء عبد الفتاح عبدالهادى 18 طالبة بكلية الزراعة، وتقيم دائرة مركز الرياض، وقت الانفجار وإصابتها بحالة اضطراب وفزع وإغماء تم نقلها هى الأخرى للمستشفى العام، حيث أجريت لها الإسعافات الطبية اللازمة، وتقرر خروجها.


وتم تشكيل فريق بحث بالاشتراك وفرع الأمن العام وإدارة الأمن الوطنى لكشف غموض الحادث، والتوصل لمرتكبيه وضبطهم، أخطرت النيابة العامة، التى تولت التحقيق.


شهود عيان عن حادث "كفر الشيخ": "أشلاء الضحايا طارت علينا"

روى شهود عيان تفاصيل حادث تفجير حافلة طلاب الكلية الحربية في كفر الشيخ، الذي وقع صباح اليوم أمام إستاد كفر الشيخ.


وقال أحد العاملين بشركة الكهرباء الكائنة بجوار مكان الحادث: "أنا شوفت الانفجار بعيني عشان كنت لسه خارج من الصالة المغطاة في الإستاد، وكان خارج في نفس الوقت طلاب الحربية يرتدون بِدَل خضراء وبعد الانفجار وجدت نص بني آدم ودم وجثث مرمي عليا".


وأضاف أن عدد الجثث كانت 4، وليس 2 وعدد المصابين يتعدى الـ 18 شخص وليس 6 كما ذُكِر في وسائل الإعلام.

شـــــاهد الفـــيديو


وهاجم شاهد عيان آخر، الإرهابيين منفذي الحادث قائلاً: "حرام عليهم دول ذنبهم إيه دول طلاب لسه، حسبي الله ونعم الوكيل".

تظاهرة أمام بوابة الاستاد الرياضى

مظاهرة لأهالى كفر الشيخ أمام الاستاد تطالب بإعدام الإخوان

تظاهر عدد كبير من الأهالى والشباب أمام استاد كفر الشيخ، مرددين هتافات ضد الإخوان، ومطالبين بإعدام الجماعة الإرهابية.


ووقف المتظاهرون أمام بوابة الاستاد الرياضى مرددين هتافات ضد الإرهاب الذى اغتال شباب المستقبل بإحدى الكليات العسكرية، مطالبين مدير أمن كفر الشيخ بالقصاص من هؤلاء الخونة الذين يريدون اغتيال شباب المستقبل الذين أخذوا على عاتقهم حماية البلاد فى المستقبل.

والد أحد الضحايا يحمل ملابس نجله

والد أحد ضحايا استاد كفر الشيخ ممسكا بملابسه: يا حبيبى يا إبنى

أمسك والد أحد شهداء حادث استاد كفر الشيخ الإرهابى بملابس نجله باكيًا ابنه، ومرددًا: "يا حبيبى يا إبنى"، وحوله عدد من رجال الشرطة يحاولون تهدئته وهم يبكون الشهداء ولسان حالهم يرددون كلمات تدين الإرهاب الأسود.


وتناثرت ملابس طلاب الكلية الحربية وآثار دمائهم على الأرض وعلى جدران الحجرة التى كانوا يقفون بجوارها، بالإضافة إلى تواجد الدماء على باب الاستاد الرياضى من الداخل.


محافظ كفر الشيخ: جارٍ تفريغ كاميرات الاستاد لتحديد منفذى الحادث الإرهابى

أكد الدكتور أسامة حمدى، محافظ كفر الشيخ، أنه جارٍ تفريغ الكاميرات لتحديد الإرهابيين منفذى حادث تفجير الاستاد.


وأوضح المحافظ قيام إرهابيين بزرع قنبلة خلف الاستاد الرياضى، نتج عن الحادث استشهاد طالبين وإصابة 5 تم نقلهم للمستشفى العسكرى بالمعادى عبر طائرة حربية.


وشدد محافظ كفر الشيخ على أن ما حدث عمل إرهابى خسيس، نفذه شخص يأكل من أكلنا ويشرب من شربنا، ويعمل أعمال الخسة ولا يمكن أن نعتبره مصريًا ولا ذوى دين.

انفجار كفر الشيخ

وأضاف المحافظ، طبقًا للتعليمات الأمنية، فإن طلاب الكلية الحربية لا يقفون فى الشارع منذ الأعمال الإرهابية فى مصر ويتواجدون داخل سور نادى كفر الشيخ الرياضى والأتوبيسات تنقلهم وكان الطلاب يتجمعون لاستقلال الأتوبيس

شـــــاهد الفـــيديو


وللأسف تم زرع القنبلة التى تم تفجيرها من خلال رمود كنترول عن بُعد أو بالمحمول وأصابت أبناءنا من طلاب القوات المسلحة.


وقال إن الأمن يقوم بدوره والقوات المسلحة تقوم بدورها ولن نترك إرهابى على أرض المحافظة وحق الله فيهم أن ينفوا من الأرض فهم إرهابيون وفاقدون للإنسانية هم وحوش فى صورة بنى آدم فمنفذه إنسان خسيس.


الشهيد عمرو محمد داوود 

وأضاف أن منفذ تلك العملية لن يفلت من هؤلاء الخونة الذين لا نعتبرهم مصريين وللأسف الشديد يأكلون معنا ويمشون بجوارنا ولا نعلم أنه يظهرون بتلك الصورة المقززة.


وأشار المحافظ إلى أنه جارٍ إعداد تقرير بالواقعة وبدأ الأمن فى إجراء التحريات اللازمة والواقعة أمام النيابة العامة.

وأضاف أن المستشهدين اثنين والمصابين ثلاثة وهناك أشلاء لا يمكن تحديدها أن كانت لآخر أم هى أشلاء أحد المستشهدين.

العميد محمد سمير المتحدث العسكرى

المتحدث العسكرى: حادث كفر الشيخ يعكس الخسة والجبن لفئة خرجت عن الوطنية

قال العميد محمد سمير، المتحدث العسكرى، إنه تم تفجير عبوة ناسفة ظهر اليوم، الأربعاء، بجوار استاد كفر الشيخ الرياضى فى منطقة تجمع لزهرة شباب الوطن من طلبة الكلية الحربية تمهيدًا لعودتهم إلى كليتهم بعد انتهاء إجازتهم مع ذويهم، لافتًا إلى أن هذه العملية تعكس مدى الخسة والجبن لفئة ضالة أصرت على الخروج عن الوطنية وانتهجت العنف والغدر واستحلت دماء المصريين.


وأضاف فى بيان له: "أسفرت العملية الحقيرة عن استشهاد طالبين وإصابة ثلاثة آخرين من مقاتلى الكلية الحربية الأبطال، وتتقدم القوات المسلحة بخالص التعازى لأسر الشهداء الأبرار، داعين المولى عز وجل أن يتغمدهم برحمته الواسعة، كما نتمنى الشفاء العاجل للمصابين".

جثمان أحد الشهداء بسيارة القوات المسلحة

القوات المسلحة تنقل جثمان شهيدى حادث كفر الشيخ لقريتيهما


تحركت سيارات القوات المسلحة وسيارات الإسعاف لقريتى كفر مجر وسنهور المدينة، التابعتين لمركز دسوق لدفن جاثمين الشهيدين محمد عبد النبى من قرية كفر مجر وعلى سعد زهنى، من قرية سنهور المدينة


وهما بالفرقة الثانية بالكلية الحربية، وتواجد أثناء الجنازة العسكرية الدكتور أسامة حمدى محافظ كفر الشيخ واللواء عبد الرحمن شرف، مدير الأمن، واللواء أركان حرب رضا فاضل محمد، رئيس أركان المنطقة الشمالية.


خرج الجثمانان من مسجد المحافظة، ووصلت الجنازة حتى ميدان النصر بمدينة كفرالشيخ بمشاركة الموسيقى العسكرية، فيما انطلقت هتافات المواطنين المنددة بالإرهاب وجماعة الإخوان.


وصلت جثامين الشهيدين محمد عيد عبدالنبى، وعلى سعد زهنى الطالبين بالفرقة الثانية بالكلية الحربية واللذين لقيا استشهادها خلال الحادث الإرهابى الذى وقع داخل استاد كفر الشيخ الرياضى الأول، بقرية كفر مجر، والثانى بقرية بسنهور المدينة التابعتين لمركز كفر الشيخ، برفقة عدد من قيادات القوات المسلحة ورجال الشرطة، على رأسهم اللواء أ.ح رضا فاضل محمد رئيس أركان المنطقة الشمالية العسكرية، والعقيد فاروق بركات المستشار العسكرى لمحافظة كفر الشيخ وعدد من القيادات العسكرية والأمنية والتنفيذية والشعبية بكفر الشيخ، وسط هتافات: "لا إلا الله محمد حبيب الله" و"لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله"، "ياشهيد نام وارتاح وإحنا هنكمل الكفاح"، و" ياعلى نام وارتاح وإحنا هنكمل الكفاح".


جاء ذلك عقب الجنازة العسكرية التى أقيمت بمدينة كفر الشيخ أمام ديوان عام المحافظة وميدان النصر والصلاة على الشهيدين بمسجد المحافظة وتبعد عن القريتين حوالى 50 كيلو، وتقدم الجنازة العسكرية أسامة حمدى محافظة كفر الشيخ واللواء أ.ح رضا فاضل محمد رئيس أركان المنطقة الشمالية العسكرية واللواء عبد الرحمن شرف مدير أمن كفر الشيخ، والمهندس مجدى عطا الله السكرتير العام المساعد


وبحضور اللواء أحمد الطرابلسى رئيس مركز ومدينة كفر الشيخ، والعقيد فاروق بركات المستشار العسكرى لمحافظة كفر الشيخ وعدد من القيادات العسكرية والأمنية والتنفيذية والشعبية بكفر الشيخ، وسط مشهد جنائزى مهيب.



ثم وصل الجثمانان لميدان النصر وانطلق أحدهما لقرية سنهور المجينة بدسوق برفقة المحافظ ومدير الأمن، والآخر لقرية "كفر مجر"، بمركز دسوق، برفقة اللواء مصطفى تمام، نائب مدير الأمن.


كانت مدينة كفر الشيخ شهدت صباح اليوم الأربعاء، عملية إرهابية استهدفت طلاب بالكلية الفنية العسكرية قبل استقلالهم إحدى السيارات أمام الاستاد الرياضي، ما أدى لمقتل طالبين، وإصابة 3 طلاب بالفرقة الثالثة بالكلية، تم نقلهم عبر الإسعاف الطائر لمستشفى المعادى العسكرى، وإحدى السيدات تصادف مرورها وقت الانفجار.


وكان المئات من الأهالى على رأسهم المحافظ ومدير الأمن ورئيس أركان المنطقة الشمالية أدوا صلاة الجنازة بمسجد المحافظة أعقبها جنازة عسكرية، بدأت من أمام مسجد المحافظة المجاورة لديوان عام محافظة كفر الشيخ حتى ميدان النصر بمدينة كفر الشيخ، وتم وضع جثامين الشهيدين فى سيارتين إسعاف وتوجها لقريتى كفر مجر وسنهور المدينة، ترافقهما عدد من سيارات القوات المسلحة وسيارات الشرطة لدفن الجثامين بقريتهما.


شماتة أحقر وأقذر حشرات الأرض فى المصاب الأليم للشهداء الطلبة من خير أجناد الأرض