Thursday, April 23, 2015

أبرز وقائع مؤتمر رؤساء أركان الجيوش العربية فى جامعة الدول العربية


شهد مقر جامعة الدول العربية أمس الأربعاء 22 أبريل 2015 الجلسة الإفتتاحية للإجتماع الأول لرؤساء أركان الجيوش العربية.

بدأت الجلسة بكلمة إفتتاحية للفريق / محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة كان أبرز ما فيها:

1- أن الإجتماع يأتى فى إطار تفعيل القرار التاريخى للقادة العرب فى قمة شرم الشيخ لصون الأمن القومى العربى الجماعى وتبنى إنشاء قوة عربية مشتركة تكون بمثابة درع وسيف لحماية الوطن العربى من المحيط إلى الخليج.


2- أن التحديات التى تواجه الأمن القومى العربى باتت متشابكة وتمتد عبر الحدود دون عائق ، بما يعظم الحاجة لإيجاد آلية جماعية للتدخل السريع.

3- أن تشكيل القوة العربية المشتركة وتدخلها إذا ما إقتضت الحاجة يكون بناء على طلب من الدول المعنية بما لا يمثل أى إنتقاص من سيادتها وإستقلالها إتساقاً مع أحكام ميثاقى الأمم المتحدة والجامعة العربية وفى إطار من الإحترام الكامل لقواعد القانون الدولى.


4- أن القوة العربية المشتركة المقترحة ليست موجهة ضد أى دولة ولا تمثل محوراً أو تحالفاً أو تهديداً لأحد ، وإنما تهدف إلى محاربة الإرهاب وحماية الأمن القومى العربى.


5- أن قرار قمة شرم الشيخ تضمن تكليفاً لرؤساء أركان الجيوش العربية بالإشراف على فريق من الخبراء رفيعى المستوى لدراسة كافة جوانب موضوع إنشاء القوة العربية المشتركة وإقتراح الإجراءات التنفيذية وآليات العمل والموازنة المطلوبة لإنشاء هذه القوة.

هذا وقد شارك فى المؤتمر عدد (18) دولة على مستوى رؤساء الأركان فيما مثل المندوبون الدائمون بالجامعة دول الجزائر واليمن وجزر القمر ، بينما خلا مقعد سوريا بسبب تعليق مشاركة الوفود السورية فى إجتماعات الجامعة العربية منذ عام 2012.