Thursday, May 7, 2015

«وزير الطيران» المدنى المصرى يستجيب للمنتفضين ضد اللائحة المالية لاحتواء الأزمة


كابتن طيار حسام كمال وزير الطيران المدنى

قال محمد رحمة، المتحدث الرسمى باسم وزارة الطيران المدنى، إن الطيار حسام كمال، وزير الطيران المدنى، استجاب للدعوات التي أطلقها طيارو شركة مصر للطيران حول دراسة اللائحة المالية لهم، وإنهاء أزمة الطيارين، فضلا عن دراسة كافة الطلبات المقدمة بشأن الاستقالات الجماعية للطيارين، حرصا على المصلحة العامة والحفاظ على السمعة الطيبة للشركة.

وأضاف رحمة في بيان له، اليوم الأربعاء، أن الوزير وقيادات الشركة، سيلتقون الطيارين المحتجين السبت المقبل بمقر الوزارة لبحث كافة المشكلات المتعلقة بهم.

جاء ذلك عقب اجتماع الطيار سامح الحفنى، رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية، وقيادات الشركة، مع رابطة الطيارين مساء أمس الثلاثاء، لعرض رد الإدارة على مقترحات تعديل بعض بنود لائحة الطيارين، في ضوء تقدم الرابطة بطلبات مالية لم تكن مدرجة على طاولة المفاوضات، وتم التصعيد المفاجئ صباح اليوم الأربعاء، بتقديم رابطة الطيارين طلبا باستقالة 224 طيارا بمصر للطيران.

من حانبها، أكدت شركة الخطوط الجوية أنها تقوم حاليًا باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة للنظر في قبول الاستقالات خلال المدة المنصوص عليها بالقانون.

وأشارت الشركة إلى أن تشغيل رحلاتها منتظم ولم يحدث أي تعطيل أو تأخيرات في مواعيد الرحلات، وأن مصر للطيران تعتبر مرفقا عاما حيويا لا يجوز تعطيله وفقا لأحكام القانون.

وأكدت الشركة ثقتها في ولاء طياري مصر للطيران لشركتهم التي ترفع علم مصر على مدى 83 عاما حول العالم، وتدعو الشركة وسائل الإعلام المختلفة للحصول على التصريحات من الجهات الرسمية تجنبًا للبلبلة والمعلومات غير الدقيقة.

يذكر أن 850 طيارا يعملون بمصر للطيران حاليًا، يتلقون أعلى مستويات التدريب والتأهيل وبأحدث الأنظمة العالمية، وكانت الشركة قد عقدت على مدى الأشهر الماضية عدة اجتماعات مع الطيارين لمناقشة بنود اللائحة.