Thursday, May 7, 2015

The most beautiful tourist destinations in Australia - أجمل الأماكن السياحية في أستراليا

أستراليا

تتمتع أستراليا بمقومات سياحية فريدة، ففيها المدن الجميلة وحدائق الحيوانات المدهشة والمراكز المائية والمنتزهات الخضراء والحياة البرية التي لا نظير لها والغابات المطيرة والشواطئ الذهبية، كما تمتاز بوجود حيوانات برية و مائية غير موجودة في باقي الأماكن مثل الكنغر و الكوالا و الكوكا .

أديليد

أديليد
هي عاصمة ولاية جنوب أستراليا، وخامس أكبر مدن أستراليا، وهي مدينة ساحلية تقع بالقرب من المحيط الجنوبي، تنتشر فيها الحدائق، وتحفها المحميات الطبيعية العامرة بتشكيلة واسعة من الحيوانات البرية .

جزيرة الكنغر

جزيرة الكنغر
جزيرة الكنغر هي أكبر جزيرة تقع بعيدًا عن ساحل ولاية أستراليا الجنوبية، وتبلغ مساحتها 4300 كيلومتر، وتعتبر السياحة أهم مصادر الدخل في الجزيرة. وتوجد بها محمية محظور الصيد فيها مساحتها 570 كيلومتر، ويستطيع السياح مشاهدة طائر البطريق، والتمتع بخط الساحل المتعرج الطبيعي، محبي حيوان الكنغر يأتون هذه الجزيرة من كل حدب وصوب، ناهيك عن وجود حيوانات نادرة من الصعب رؤيتها في أي مكان آخر في العالم .

أليس سبرينجز

أليس سبرينجز
مدينة تقع في صحراء أستراليا الوسطى بالقرب من سلسلة جبال ماكدونيل، تتمتع بتاريخ طويل فلقد استوطنها البشر منذ 20000 سنة، تجدها اليوم مدينة تضج بالحيوية والحداثة، وتنتشر بها المتاحف والمواقع التراثية التي تروي تاريخها الثري، يعتبر متنزه ديزرت بارك من أهم الوجهات السياحية في المدينة حيث يضم هذا المنتزه النباتات والحيوانات المتوطنة في صحراء أستراليا الوسطى وزيارته تتيح التعرف على العلاقة بين النباتات والحيوانات والإنسان، هناك مركز للعروض في المتنزه يحوي قاعات عرض ومسرح مغطى وشاشة سينمائية تعرض مناظر رائعة من سلسلة جبال ماكدونيل .

كيرنز

كيرنز
مدينة تقع في ولاية كوينزلاند في شمال شرق أستراليا، تعد مكانا مثاليا لعشاق الغطس وهواة المغامرات الخطرة لما تقدمه من أنشطة ترفيهية ومغامرات قمة في الإثارة، تعد هذه المدينة الوديعة بوابة لزيارة الحاجز المرجاني العظيم وحديقة داينتري الوطنية وكيب تريبيولاشن وكوكتاون وباقي أجزاء شبه جزيرة كيب يورك، يستطيع الزائر الاستمتاع بالمغامرات البيئية المتعددة وبالذات في الغابة المطيرة وحيواناتها الخطيرة .

طريق المحيط العظيم

طريق المحيط العظيم
طريق يمتد لمسافة 243 كيلومتر على الساحل الجنوبي لولاية فكتوريا، يعتبر أجمل طريق يمكن أن تقطعه بسيارة بسبب المناظر الطبيعية الساحرة التي ستشاهدها أثناء الرحلة، يمر الطريق على عدد من الإطلالات السياحية المميزة كتشكيلات الصخور الفريدة على شاطئ متنزه بورت كامبل الوطني، نتيجة الأمواج العاتية التي تضرب باستمرار هذه التشكيلات الصخرية يتغير شكلها من عام لآخر، يمر الطريق على غابات مطيرة وبجوار نقاط خطيرة من الساحل الأسترالي حيث غرقت العديد من السفن والتي ما زال بعض حطامها ظاهرا للعيان، بشكل سنوي يتم اختيار طريق المحيط العظيم كأفضل وجهة سياحية في ولاية فكتوريا .

 بريزبن

بريزبن
بريزبن هي عاصمة ولاية كوينزلاند وثالث أكبر مدينة في أستراليا، الضاحية التجارية بالمدينة عامرة بالمطاعم والمحلات الفاخرة أما الضاحية الجنوبية فهي مركز اشعاع للثقافة والفنون، حدائق الضاحية الجنوبية تجذب ملايين السياح كل سنة للاستمتاع بالبحيرة الصناعية والمحلات التجارية المتعددة، تضم المدينة أكبر وأقدم محمية لحيوان الكوالا وهي محمية تفاعلية حيث بإمكانك اطعام ولمس الحيوانات .

ملبورن

ملبورن
ملبورن هي عاصمة ولاية فيكتوريا الأسترالية، تعتبر العاصمة الثقافية لأستراليا وثاني أكبر مدنها بعد سيدني، معالم ملبورن السياحية تشمل سوفرين هيل بالارات وهي نموذج حي لمدينة من القرن التاسع عشر بكل شوارعها وبيوتها وملعب ملبورن للكريكيت وممشى شارع بورك الذي يقع في قلب المركز التجاري للمدينة وحدائق نهر يارا و حديقة حيوان ملبورن وسوق الملكة فكتوريا .

سيدني

سيدني
تقع سيدني بين المحيط الهادي في الشرق والجبال الزرقاء في الغرب، وهي أكبر وأقدم مدينة في أستراليا، وتعتبر أكبر مركز اقتصادي وتجاري وثقافي في البلاد، سيدني تحتوي على مجموعة لا نهائية تقريبا من عوامل الجذب للترفيه للزوار من جميع الأعمار، تشتهر بالتحف المعمارية مثل جسر هاربر ودار الأوبرا ناهيك عن العديد من مواقع التراث العالمي، بها برج سيدني وهو ثاني أطول بناء في أستراليا، كما أن المدينة محاطة بالحدائق الوطنية ومزارع العنب وتحوي العديد من الخلجان والأنهار، بها حديقة تارونجا التي تعد من أكبر حدائق الحيوان في العالم بالإضافة إلى المتحف البحري الوطني الأسترالي وحدائق النباتات الملكية وشاطئ بوندي برماله الذهبية .

 جزيرة تاسمانيا

تاسمانيا
تقع على بعد 240 كم من الساحل الجنوب الشرقي لأستراليا، تعرف تاسمانيا بطبيعتها الجميلة مما أدى بحكومة الولاية بتحويل %37 من اراضي الولاية إلى محميات طبيعية، تشتهر تاسمانيا بالسياحة خاصة من قبل كبار السن الذين يصبون إلى الإبتعاد عن الازدحام والضوضاء.
في تسمانيا ستجد حديقة فريسنت الوطنية حيث جبال الجرانيت الوردي والشاطئ الأبيض النقي والمياه الفيروزية الصافية و غابات الكافور الجافة، تشكل الحديقة مكانا مثاليا لسباق قوارب الكاياك والسباحة والغطس.
جزيرة تسمانيا كانت متصلة في أزمنة سحيقة مع قارة استراليا بطريق بري طبيعي، الآن تقطع هذا الطريق وتحول إلى 51 جزيرة أكبرها جزيرة فلندرز، وهي عبارة عن قطعة فنية مختلفة الألوان من منحدرات الجرانيت الوردي والرمادي إلى الأراضي الخضراء، وفيها يمكن الابتعاد عن كل شيء وتجربة حياة العزلة والاستمتاع بشواطئها البكر وممارسة الغوص واستكشاف حطام السفن الموجودة بالقرب من الشواطئ .