Wednesday, June 17, 2015

تقرير حصرى مصور : الإعدام لمحمد مرسى فى قضية "الهروب من سجن وادى النطرون"

الإعدام لمحمد مرسى فى قضية "الهروب من سجن وادى النطرون"


وتعزيزات أمنية بمحيط الأكاديمية قبل الحكم على مرسى فى التخابر مع حماس

محمد مرسى

عززت قوات الأمن من تواجدها أمام أكاديمية الشرطة قبل جلسة النطق بالحكم على محمد مرسى وآخرين بقضيتى التخابر حماس والهروب من وادى النطرون.


وشهدت بوابات الأكاديمية انتشارا مكثفا لرجال الخيالة، وانتشر أفراد الأمن المركزى أمام البوابة، كما انتشر رجال المرور لتيسير الحركة المرورية.

محمد مرسى

كما تواجدت مدرعتان وسيارة أمن مركزى ناقلة للجنود على الطريق المؤدى إلى البوابة رقم 3 بوابة دخول المحامين ووسائل الإعلام.


كما حضرت العديد من وسائل الإعلام المحلية والأجنبية أمام البوابة فى انتظار الدخول لتغطية جلسة اليوم التى ستنعقد فى تمام الساعة العاشرة.

مرسى

استنفار أمنى بمسقط رأس محمد مرسى بالشرقية قبل النطق بالحكم عليه

كما رفعت مديرية أمن الشرقية، صباح الأمس، حالة الاستعداد القصوى للتصدى لأى أعمال تخريبية من قبل عناصر جماعة الإخوان، وذلك قبل النطق بالحكم على مرسى وعدد من قيادات الجماعة الإرهابية .


وانتشرت القوات داخل مراكز وميادين الشرقية وفى محيط الأماكن الحيوية والحكومية، خاصة مديرية الأمن والمحافظة والجامعة لتأمينها، كما جابت السيارات عددا من الشوارع لبث الأمن وطمأنة الأهالى.

محمد مرسى فى القفص - ارشيفية

بدء جلسة النطق بالحكم على "مرسى" وآخرين بقضيتى "التخابر والهروب"

بدأت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، لجلسة النطق على محمد مرسى وآخرين، بقضيتى التخابر مع حماس والهروب من وادى النطرون.


يذكر أن مرسى حيا بيده الحاضرين من هيئة الدفاع، وكذلك المتهمين. وظل المتهمون يرددون الهتافات ويرفعون علامة رابعة، وقام أحد المتهمين بتشبيك يده على شكل قلب، واكتظت قاعة المحكمة بالصحفيين ووسائل الإعلام المحلية والأجنبية لتغطية وقائع الجلسة.

محمد مرسى

المؤبد لمرسى وبديع والكتاتنى بقضية التخابر مع حماس

وقضت محكمة جنايات القاهرة بالسجن المؤبد لمرسى وبديع والكتاتنى بقضية التخابر مع حماس.

كما قضت المحكمة بمعاقبة كل من، سعد الحسينى، وحازم فاروق منصور، وعصام الحداد، ومحيى حامد، وأيمن على سيد أحمد، وصفوت حمودة رمضان، وخالد سعد حسينى محمد، وجهاد الحداد، وعيد دحروج، وإبراهيم الضراوى، وجمال السيد، وسامى أمين حسين السيد، وخليل أسامة العقيد، بالسجن المؤبد عما أسند لكل منهم، ومعاقبة محمد فتحى رفاعة الطهطاوى وأسعد الشيخة بالسجن لمدة 7 سنوات.


وكانت المحكمة قد نظرت كل قضية من القضيتين على حدة.. حيث بدأت أولى جلسات قضية اقتحام السجون فى 28 يناير 2014، فى حين بدأت جلسات قضية التخابر فى 16 فبراير من ذات العام، وعقدت المحكمة جلسات متعاقبة لنظر القضيتين، استمعت خلالها لطلبات ودفاع ودفوع المتهمين، واستمعت إلى المتهمين، وقامت بفض الأحراز ومشاهدتها، والاستماع إلى مرافعات هيئة الدفاع والنيابة العامة، وسمح للمتهمين ودفاعهم فى جلسات القضيتين بإبداء ما يعن لهم من طلبات وأوجه دفاع. 


ويحاكم فى قضية اقتحام السجون والمعروفة إعلاميا بقضية اقتحام سجن وادى النطرون، 129 متهما يتقدمهم محمد مرسى وعدد من قيادات جماعة الإخوان والتنظيم الدولى للجماعة، وعناصر بحركة حماس وحزب الله والجماعات الإرهابية المنظمة. 


وتضم قضية اقتحام السجون 27 متهما محبوسين بصفة احتياطية، فى حين يحاكم بقية المتهمين بصورة غيابية، باعتبار أنهم هاربون.. ومن أبرز المتهمين المحبوسين احتياطيا على ذمة القضية (إلى جانب محمد مرسى) محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان ونائبه رشاد بيومى، وأعضاء مكتب إرشاد الجماعة والقيادات بها محمد سعد الكتاتنى وعصام العريان ومحمد البلتاجى ومحيى حامد وصفوت حجازى.

الاخوان

الجنايات تقضى بإعدام الشاطر والبلتاجى وأحمد عبد العاطى بقضية التخابر

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار شعبان الشامى، اليوم الثلاثاء، حكمها فى القضية المعروفة إعلاميا بقضية التخابر حضوريا وبالإجماع على كل من المتهمين محمد خيرت عبد اللطيف الشاطر، محمد إبراهيم البلتاجى، أحمد عبد العاطى، بالإعدام شنقا عما أسند لكل منهم.


وكانت المحكمة قد نظرت كل قضية من القضيتين على حدة.. حيث بدأت أولى جلسات قضية اقتحام السجون فى 28 يناير 2014، فى حين بدأت جلسات قضية التخابر فى 16 فبراير من ذات العام، وعقدت المحكمة جلسات متعاقبة لنظر القضيتين، استمعت خلالها لطلبات ودفاع ودفوع المتهمين، واستمعت إلى المتهمين، وقامت بفض الأحراز ومشاهدتها، والاستماع إلى مرافعات هيئة الدفاع والنيابة العامة، وسمح للمتهمين ودفاعهم فى جلسات القضيتين بإبداء ما يعن لهم من طلبات وأوجه دفاع.


ويحاكم فى قضية اقتحام السجون والمعروفة إعلاميا بقضية اقتحام سجن وادى النطرون، 129 متهما يتقدمهم محمد مرسى وعدد من قيادات جماعة الإخوان والتنظيم الدولى للجماعة، وعناصر بحركة حماس وحزب الله والجماعات الإرهابية المنظمة. وتضم قضية اقتحام السجون 27 متهما محبوسين بصفة احتياطية، فى حين يحاكم بقية المتهمين بصورة غيابية، باعتبار أنهم هاربون.. ومن أبرز المتهمين المحبوسين احتياطيا على ذمة القضية (إلى جانب محمد مرسى) محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان ونائبه رشاد بيومى، وأعضاء مكتب إرشاد الجماعة والقيادات بها محمد سعد الكتاتنى وعصام العريان ومحمد البلتاجى ومحيى حامد وصفوت حجازى.

استنفار أمنى ـ أرشيفية

استنفار أمنى بالجمهورية بعد أحكام الإعدام والمؤبد لمرسى وقيادات الإخوان

أعلنت أجهزة الأمن، حالة الاستنفار الأمنى على مستوى الجمهورية، عقب الحكم بإعدام المهندس خيرت الشاطر نائب مرشد جماعة الإخوان وآخرين، والسجن المؤبد لمرسى وبعض القيادات فى قضية التخابر مع حماس.

ودفعت قوات الأمن بمجموعات قتالية وقوات الأمن المركزى والمفرقعات والكلاب البوليسية حول المنشآت الهامة ومؤسسات الدولة، تخوفا من حدوث ردود أفعال غاضبة أو القيام بأعمال تخريبية.

خيرت الشاطر

السجون: الشاطر وقيادات الإخوان يرتدون البدلة الحمراء بعد الحكم بإعدامهم

أفاد مصدر أمنى بقطاع السجون فى وزارة الداخلية، أن المهندس خيرت الشاطر سيرتدى البدلة الحمراء برفقة قيادات الجماعة بعد الحكم عليه، بالإعدام فى قضيتى التخابر والهروب من وادى النطرون.

المحامى محمد طوسون

دفاع الإخوان: سنطلب الاطلاع على حيثيات الحكم لتقديم طعن عليه

قال محمد طوسون عضو هيئة الدفاع عن قيادات الإخوان، ورئيس اللجنة القانونية بالجماعة، إن هيئة الدفاع ستطلب من المحكمة الاطلاع على حيثيات الحكم فى قضية التخابر مع حماس ورأى فضيلة مفتى الجمهورية عليه، ليتم بناء عليه كتابة الطعن على الحكم.

وأضاف طوسون أن تخفيف الحكم على مرسى من الإعدام للمؤبد بعد قرار تحويل أوراقه لمفتى الجمهورية ليس شرطًا أن يكون رأى المفتى لأن رأيه استشارى فقط، لافتا إلى أن الطعن سيتم تقديمه خلال 60 يوما من تقديم المحكمة لحيثيات الحكم.

المستشار شعبان الشامى

وقائع بدء جلسة النطق بالحكم على مرسى فى قضية اقتحام السجون

وبدأت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامى، جلسة النطق بالحكم فى قضية الهروب من سجن وادى النطرون المعروفة إعلاميا بـ"اقتحام السجون"، والمتهم فيها 129 والحاضر منهم 27 متهما، بينما الهارب منهم 102 متهم.

قال المستشار شعبان الشامى، إن جماعة الإخوان المسلمين ترقبت أحداث ثورة 25 يناير لانتهاز الوقت المناسب للانقضاض على الثورة، وفوجئ الجميع بفتح السجون فى 29 و30 يناير 2011 لإحداث الرعب والترويع.

وأضاف: تم ترويج الشائعات ضد الشرطة بالتسبب فى فتح السجون خلال ثورة يناير، ومجموعات وميليشيات اقتحمت السجون خلال ثورة يناير وهربت المسجونين.

القيادى الإخوانى محمد البلتاجى

البلتاجى يرتدى الكاب الأحمر لبدلة بديع عقب الحكم عليه بالإعدام بالتخابر

ظل المتهمون بقضية التخابر والهروب من وادى النطرون يرفعون علامة رابعة عقب النطق بالحكم عليهم منذ قليل فى قضية التخابر مع حماس، والتف المتهمون حول مرشدهم داخل القفص مبتسمين لمصورى وسائل الإعلام، ولم يعلق المتهمون على الحكم بعد نطق القاضى به.

وارتدى القيادى الإخوانى محمد البلتاجى الكاب الأحمر الخاص بالبدلة الحمراء للمرشد محمد بديع، وظل يتجول به داخل القفص متحدثا مع باقى المتهمين الذين ظلوا يتحدثون مع بعضهم ولم يهتموا بالحكم الصادر.

محمد مرسى

الإعدام لمحمد مرسى فى قضية "الهروب من سجن وادى النطرون"

قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم الثلاثاء، برئاسة المستشار شعبان الشامى، بإعدام محمد مرسى، فى القضية المعروفة إعلاميا بـ "الهروب من سجن وادى النطرون" والمتهم فيها 129 متهمًا على رأسهم مرسى وقيادات الإخوان .

وكانت المحكمة قد أحالت 107 متهمًا على رأسهم مرسى إلى فضيلة المفتى لأخذ الرأى الشرعى فى قرار إعدامهم.

المستشار شعبان الشامى رئيس محكمة جنايات القاهرة

الإفتاء: إنزال حكم الله على من يثبت للمحكمة مباشرته فعل من المنسوب إليهم

وأكد المستشار شعبان الشامى رئيس محكمة جنايات القاهرة، أن قرائن اقتحام السجون تقطع بتكوين جريمة الحرابة المعروفة فى الشرع.


واستطرد أن مقتحمى السجون نظموا أنفسهم لمنع محاولات منع جرائمهم أثناء التنفيذ، وأن دار الإفتاء أكدت إنزال حكم الله تعالى على كل من يثبت للمحكمة أنه باشر فعل من المنسوب إليهم أو اشترك فيها بالقتل حدا حرابة جزاء.

وذكر المستشار شعبان الشامى، أن المحكمة مطمئنة بما اطلعت عليه من مستندات وأوراق وتقارير، ولا تعول على إنكار المتهمين اقتحام السجون، وأن الإخوان اعتدوا على 3 من أقوى السجون المصرية وتهريب من بها من مساجين.


كما ذكر أن الإخوان وأعوانهم أضرموا النار عمدا فى اقتحام السجون وسرقوا محتوياتها.

وأشار إلى أن المحكمة أحالت للمفتى ما يؤكد اقتحام وحرق وسرق السجون خلال ثورة يناير.


واستكمل المستشار شعبان الشامى رئيس محكمة جنايات القاهرة، أن محكمة جنح مستأنف الإسماعيلية حققت خلال رئاسة محمد مرسى فى وقائع اقتحام السجون، ورئيس استئناف القاهرة ندب مستشار للتحقيق فى وقائع اقتحام السجون.


وتابع: مجموعات مسلحة وميليشيات اقتحمت السجون خلال ثورة يناير وهربت المساجين وتم عن طريق الإخوان وحماس وحزب الله اللبنانى وبدو سيناء، وتأكد للمحكمة أن اقتحام السجون من الإخوان وحماس وغيرهم وارتكبوا عمدا أفعالا إجرامية.


وتصدر محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامى، حكمها فى قضية الهروب من سجن وادى النطرون المعروفة إعلاميا بـ"اقتحام السجون"، والمتهم فيها 129 والحاضر منهم 27 متهما بينما الهارب منهم 102 متهم.


وأكمل المستشار شعبان الشامى، أن جماعة الإخوان المسلمين ترقبت أحداث ثورة 25 يناير لانتهاز الوقت المناسب للانقضاض على الثورة، وفوجئ الجميع بفتح السجون فى 29 و30 يناير 2011 لإحداث الرعب والترويع.


وأضاف: تم ترويج الإشاعات ضد الشرطة بالتسبب فى فتح السجون خلال ثورة يناير، ومجموعات وميليشيات اقتحمت السجون خلال ثورة يناير وهربت المسجونين.

هئية المحكمة

المؤبد لـ21 متهما بينهم البلتاجى وصفوت حجازى بقضية الهروب من وادى النطرون

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الثلاثاء، بالاعدام شنقا على كل من: محمد مرسى، ومحمد بديع، ورشاد البيومى، ومحيى حامد، وسعد الكتاتنى، وعصام العريان، بعد ورود تقرير مفتى الجمهورية بقضية الهروب من سجن وادى النطرون.

الرئيس الاسبق محمد مرسى

الإعدام و45 سنة سجناً حصيلة أحكام محمد مرسى فى 3 قضايا

وبذلك أسدلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة اليوم الثلاثاء برئاسة المستشار شعبان الشامى وعضوية المستشارين ياسر الأحمداوى وناصر صادق بربرى، الستار على القضيتين المعروفتين إعلاميا بـ "الهروب من سجن وادى النطرون" و"التخابر مع حماس"، واللتان شغلتا الرأى العام المحلى والدولى طوال الفترة الماضية، والخاصتين بمحاكمة محمد مرسى، وعضو جماعة الإخوان الارهابية، والذى حكم البلاد هو جماعته لمدة عام واحد فقط، انتهى بخروج المصريين للمرة الثانية خلال 24 شهرا فقط بثورة أخرى لتطيح بحكم الجماعة .


وقضت المحكمة بالإعدام شنقا على محمد مرسى فى القضية المعروفة إعلاميا " الهروب من سجن وادى النطرون" . 

ويرجع السبب الأساسى فى إعدام مرسى فى قضية الهروب من وادى النطرون ، لكونه متهما وآخرون بارتكاب جرائم خطف ضباط الشرطة هم محمد الجوهرى ، وشريف المعداوى ، ومحمد حسين ، وأمين الشرطة وليد سعد، واحتجازهم بقطاع غزة، وحمل الأسلحة الثقيلة لمقاومة السلطات المصرية، بالإضافة إلى ارتكابهم أفعالا عدائية تؤدى إلى المساس باستقلال البلاد، ووحدتها وسلامة أراضيها، وقتل والشروع فى قتل ضباط وأفراد الشرطة وإضرام النيران فى مبان حكومية وشرطية وتخريبها واقتحام السجون ونهب محتوياتها من ثروة حيوانية وداجنة، والاستيلاء على ما بمخازنها من أسلحة وذخائر وتمكين المسجونين من الهرب . 


وقضت نفس الهيئة بالسجن المؤبد لمحمد مرسى فى القضية المعروفة إعلاميا بـ " التخابر مع حماس " .

وقالت المحكمة إن تقرير المفتى: " أكد أن أوراق القضية تثبت ارتكاب المتهمين للوقائع المنسوبة إليهم، وثبت بما لا يقطع شك أن المتهمين ارتكبوا جرائم يستحقون القصاص عليها، ولما كان من المقرر شرعا أن لكل جرم عقوبة من حد أو قصاص، وقد يكون جزاء المجرم لا يكون إلا بقتله مثل الجاسوس"


وأضاف التقرير "ولما كان الجرم الذى ارتكبه المتهمون فى تلك القضية أنهم قد تخابروا مع من يعملون لمصلحة منظمة خارج البلاد "التنظيم الدولى للإخوان وحركة حماس" للقيام بعمليات إرهابية داخل مصر، ضد مواطنيها ومؤسساتها بغرض إشاعة الفوضى وإسقاط الدولة المصرية، بغرض استيلاء جماعة الإخوان على الحكم، بأن فتحوا قنوات رسمية وغير رسمية مع جهات خارجية وتحالفوا مع منظمات جهادية بالداخل والخارج وتسللوا بطرق غير مشروع من قطاع غزة"

وأوضح "وتبادلوا عبر الإنترنت نقل التكليفات فيما بينهم والبيانات المتعلقة بالمشهد السياسى والاقتصادى للبلاد، وهاجموا السجون المصرية وسلموا للحرس الثورى الإيرانى تقاير سرية، كما أفشوا إليها سرا من أسرار الدفاع عن البلاد". وشدد التقرير على "أنه لم توجد شبهة تنفى عنهم ارتكاب الجرائم المنسوبة إليهم، كما أن المحكمة لم تجد متسعا للرأفة والرحمة ضد المتهمين".


جدير بالذكر أنه صدر الحكم الأول ضد محمد مرسى يوم 21 أبريل الماضى بمعاقبته بالسجن 20 عاما فى القضية المعروفة إعلاميا بأحداث الاتحادية، بعد إدانته فى تهمتى الاشتراك فى استعراض القوة والقبض والاحتجاز المقترن بتعذيبات بدنية لمتظاهرى الاتحادية.

وأكدت المحكمة فى حيثيات حكمها فى تلك القضية، أنه استقر فى عقيدتها استقرارا يقينيا جازما، أن محمد مرسى، تسبب فى أحداث الاتحادية التى راح ضحيتها 10 أشخاص وأصيب العشرات خلالها، وذلك من خلال مخالفته للقانون وتسلطه على السلطة القضائية، حيث قالت المحكمة إن مرسى خالف القواعد القانونية.

هيئة المحكمة

دفاع "مرسى": سنجتمع لإعداد مذكرة بالنقض على حكمى "التخابر والهروب"

كما قال عبد المنعم عبد المقصود أحد أعضاء فريق الدفاع عن محمد مرسى، إن فريق الدفاع سيجتمع لإعداد مذكرة بالنقض على حكمى التخابر والهروب من وادى النطرون بوضع الدفوع القانونية بها وتقديمها إلى محكمة النقض خلال 60 يوما من جلسة الحكم.

وكانت قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الثلاثاء، بالإعدام شنقا على مرسى فى القضية المعروفة إعلاميا "الهروب من سجن وادى النطرون".

كما قضت نفس الهيئة بالسجن المؤبد لمحمد مرسى فى القضية المعروفة إعلاميا بـ"التخابر مع حماس".

محمد مرسى

المحامى المنتدب بقضية "الهروب": سنطعن على الحكم فور تسلم الحيثيات

وقال سمير محفوظ المحامى المنتدب من قبل محكمة جنايات القاهرة، والتى تنظر قضية الهروب من سجن وادى النطرون فى تصريحات صحفية عقب النطق بالحكم، إنه سيتقدم بطعن أمام محكمة النقض فور تسلمه حيثيات الحكم من المحكمة.

وكانت قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الثلاثاء، بالإعدام شنقا على مرسى فى القضية المعروفة إعلاميا "الهروب من سجن وادى النطرون".

مولود تشاووش

وزير خارجية تركيا يتطاول على القضاء المصرى: الحكم على مرسى سياسى

وفى تدخل سافر قال وزير الخارجية التركى مولود تشاووش أوغلو اليوم الثلاثاء أن حكما أصدرته محكمة مصرية بإعدام محمد مرسى سياسى ولا يستند إلى القانون.

وأضاف فى مؤتمر صحفى نقلته قناة (تى.آر.تي) التلفزيونية على الهواء مباشرة "ليس هناك قانون وليست هناك عدالة."

تحالف دعم الاخوان

بيان لتحالف دعم الإخوان يزعم: الحكم على مرسى حرب ضد الإسلام

من جهة أخرى أصدر تحالف دعم الإخوان بيانا، أعلن فيه التصعيد عقب الحكم على قيادات الإخوان، و المعزول محمد مرسى فى قضيتى الهروب من سجن وادى النطرون، والتخابر مع حماس.

وزعم التحالف فى بيانه أن الأحكام الصادرة اليوم تأتى فى إطار الحرب ضد الإسلام – على حد زعمهم - ، مشيرا إلى أنه مستمر فيما أسماه "الثورة" – على حد قوله – وأنه يرفض الحكم الصادر ضد المعزول.

محمد مرسى

محامى الإخوان: محمد مرسى سيرتدى البدلة الحمراء اليوم

جديرا بالذكر أن عبد المنعم عبد المقصود، محامى جماعة الإخوان، رئيس هيئة الدفاع عن قيادات الجماعة، إن محمد مرسى سيرتدى البدلة الحمراء منذ اليوم عقب صدور الحكم عليه مباشرة.

وأضاف عبد المقصود أن مرسى يعد من قيادات الجماعة الذين يصدر ضدهم حكما بالإعدام لأول مرة فى القضية، حيث حصل محمد بديع ومحمد البلتاجى وعصام العريان، وخيرت الشاطر، ومحمد سعد الكتاتنى ورشاد البيومى ومصطفى الغنيمى وغيرهم على أحكام إعدام سابقة.

وأشار رئيس هيئة الدفاع عن قيادات الإخوان إلى أن هيئة الدفاع ستنتظر حتى ظهور حيثيات الحكم والاطلاع عليها، ثم كتابة الطعن خلال 60 يوما من الحكم.

وأوضح عبد المقصود أن مرسى حتى الآن موقفه غامض بشأن الطعن، حيث لم يوكل محام له لتقديم الطعن، موضحا أن هيئة الدفاع ستسعى للتواصل معه وإقناعه بتوكيل محام للطعن على 3 أحكام الصادرة ضده وهم أحداث الاتحادية والهروب من سجون وادى النطرون والتخابر مع حماس.

بان كى مون

بان كى مون يعرب عن قلقه العميق بعد الحكم بإعدام مرسى

وفى صعيد متصل عبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون عن "قلقه العميق" جراء أحكام الإعدام التى شملت محمد مرسى وأكثر من 90 شخصا آخرين اليوم الثلاثاء فى قضية اقتحام سجون وهروب سجناء خلال انتفاضة العام 2011.

وقال المكتب الصحفى لبان فى بيان "تعارض الأمم المتحدة استخدام عقوبة الإعدام فى كل الأحوال و يشعر الأمين العام بالقلق من أن مثل تلك الأحكام - التى صدرت عقب محاكمات جماعية - قد يكون لها أثر سلبى على فرص الاستقرار فى مصر فى المدى البعيد."

محمد الدماطى

الدماطى: العوا سيطلب من النيابة زيارة مرسى لبحث الطعن على حكم الإعدام

كما كشف محمد الدماطى، المتحدث الرسمى لهيئة الدفاع عن قيادات جماعة الإخوان، أن الدكتور محمد سليم العوا، رئيس هيئة الدفاع عن قيادات الإخوان، سيتقدم بطلب خلال أيام للنيابة للمطالبة بزيارة المعزول محمد مرسى داخل محبسه بسجن برج العرب بعد الحكم الصادر على الأخير بالإعدام فى قضية الهروب من سجن وادى النطرون.

وأضاف الدماطى أن العوا سيتقدم بالطلب باعتباره الوحيد الموكل من قبل محمد مرسى للدفع بعدم اختصاص المحكمة ولائيًا فى محاكمة محمد مرسى، مشيرًا إلى أن الطعن سيكون على هذه النقطة تحديدًا.

الرئيس المعزول محمد مرسى

قطر تواصل تدخلها فى الشأن المصرى وتعرب عن قلقها من "إعدام مرسى"

وبلا إستحياء واصلت دويلة قطر تدخلها فى الشأن المصرى الداخلى، وأعربت عن قلقها البالغ بشأن حكم الإعدام الذى أصدرته محكمة جنايات القاهرة الثلاثاء بحق محمد مرسى.

وصرح مصدر لوكالة الأنباء القطرية، بأن الدوحة تضم صوتها إلى الدول التى تطالب بإلغاء هذا الحكم وإطلاق سراح مرسى. 

وزعم المصدر أن أحكام الإعدام الصادرة بحق من وصفهم بـ"المعارضين السياسيين" فى مصر تؤدى إلى الإضرار بالأمن والاستقرار، و"تسد أفق المصالحة والوفاق بين أبناء الشعب المصرى الشقيق".