Monday, June 29, 2015

مدير ناسا: كائنات فضائية تتسبب في وفاة سكان الأرض

وكالة الفضاء الأمريكية

توقع "إيجور كوماروف" مدير وكالة الفضاء الروسية، و"تشارلز بولدن" مدير وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، وجود كائنات فضائية، ربما تكون أشباها من البشر، في كواكب أخرى سيتسببون في موت سكان الأرض يوما ما.

وأوضح كوماروف، في تصريحات نشرتها وكالة سبوتنك الروسية، أنه لا يستبعد وجود كائنات حية في كواكب أخرى، موضحا أن سكان الأرض ستجمعهم ضرورة إيجاد الحضارة في كوكب أو كواكب أخرى عاجلا أم آجلا.

Beings

وأكد كوماروف، أن الوكالة الروسية تعتزم استخدام القمر كقاعدة لاستكشاف الفضاء، فيما أيده بولدن في توقعاته، مؤكدا أنه يصدق الروايات عن وجود الكائنات الحية في الكواكب الأخرى.

وأوضح بولدن، أن ناسا أيضا تنوي استخدام القمر كقاعدة للبحث عن الكائنات الحية في الكواكب الأخرى، مؤيدا ما يقال عن وصول قادمين من كواكب أخرى يقفون وراء الحروب المشتعلة بالأرض.

Progress 17 supply vehicle departs from the International Space Station

وأشارت الوكالة الروسية، إلى حوادث رؤية أطباق طائرة أو أجرام سماوية مجهولة في مناطق مختلفة بالأرض، التي قد تكون مركبات خاصة بالقادمين من الكواكب الأخرى - على حد قولها.


ولفتت إلى ظهور أجرام سماوية مجهولة فوق ولايات شيكاغو ومينيسوتا وإيوا وويسكونسن الأمريكية في 21 سبتمبر عام 1910، ومن بعدها العثور على آلاف الجثث، تبين فيما بعد أن أغلبهم انتحروا دون وجود تفسير لتلك الظاهرة.