Friday, July 3, 2015

لصوص ومرتزقة : «المرصد السوري»: «داعش» يحتفظ بآثار أصلية لبيعها بعد تدمير المزيفة

داعش وآثار نينوي

حقيرون رعاع إرهابيون ولصوص بالفطرة
كالعادة..إعتدى اللصوص المرتزقة على الأثار.

ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان في بريطانيا اليوم الجمعة أن التماثيل الأثرية التي دمرها تنظيم داعش الارهابي من مدينة تدمر “مزيفة” ومصنوعة ، مشيرا الى أن التنظيم لا يزال يحتفظ بالتماثيل الأصلية لبيعها.

وأكدت مصادر موثوقة في مدينة “منبج” بريف حلب الشمالي الشرقي ، للمرصد السوري لحقوق الإنسان ، أن التماثيل التي حطمها تنظيم داعش قبل ثلاثة أيام في المدينة، وقال أنه عثر عليها مع رجل كان قد سرقها ونقلها من مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، “مزيفة”.

وأضافت المصادر أن التنظيم قام بتحطيم هذه التماثيل واحتفظ لنفسه بالتماثيل الأثرية الأصلية ، والتي نقلها عناصر من التنظيم من تدمر، إلى ريف حلب الشمالي الشرقي، تمهيدا لنقلها وبيعها إلى إحدى دول الجوار السوري.