Sunday, February 7, 2016

"فاكر نفسة إبن بارم ديلة" .. فمن هو بارم ديلة؟؟؟

من هو ابن بارم ديله ؟

فى عصر الدوله العثمانية فى مصر كان هناك مملوك عظيم هو سليمان بك الارمنى المعروف بإسم "بارم ذيلة" فكان من أهم الامراء الذين ذاع صيتهم فى مصر فى عصر العثمانيين وكان ينتمى للفقارية  وتولى الصنجكية  "رتبة اللواء" فى ذلك الوقت أو رئاسة الاقاليم التى يتولاها صنجق أى "لواء" عام 1690 ووصفه الجبرتى أنه "كان وجيها ذو مال وخدم ومماليك" وكان يعد من كبار الامراء فى عصره وتولى كشوفات الغربية والمنوفية عده مرات.


وأعقب سليمان بك بارم ذيله ولده "عثمان جلبى" وأصبح عثمان صنجقا بعد وفاه والده  كما تقلد كشوفات المنوفية والبحيرة الغربية

ويصفه الجبرتى قائلا "كان جميلاً وجيهاً حاذقا ًيحب مطالعه الكتب وإنشاد الأشعار وكان فارسا شجاعا " وكان له دورا مهما فى الصراعات العسكرية فى ذلك الوقت.


وفى واقعه القتال مع محمد بك قطامش عام 1715 هرب واختفى ونهب بيته وإستمر مختفياً الى أن مات عام 1720 وعمره 37 عاما .

فضرب به المثل فى الشجاعة والإقدام والغنى والثقافة فخلده المصريون بعبارة يقولون فيها لكل من يدعى الشجاعة أو يتفاخر"انت فاكر نفسك ابن بارم ديله".