Thursday, May 26, 2016

بالصور والفيديو والتفاصيل : أخر أنباء الطائرة المصرية المنكوبة EgyprAir MS804

مصدر يونانى: أثينا تبدأ غدا تسليم بيانات رئيسية خاصة بالطائرة المصرية

طائرة مصر للطيران - صورة أرشيفية

قال مصدر قريب من التحقيقات اليوم الثلاثاء إن اليونان ستبدأ غدا الأربعاء تسليم بيانات الرادار الرئيسية الخاصة بطائرة مصر للطيران إلى السلطات المصرية بما فى ذلك بيانات الطائرة وهى تحلق فى المجال الجوى اليوناني قبل لحظات من اختفائها.

وقال المصدر الذى طلب عدم ذكر اسمه "سنبدأ إرسال البيانات الرئيسية اعتبارا من يوم غد، بما فى ذلك تعقب الرادار والمحادثات مع المراقبين."

وتمسك المصدر وكذلك مصدر ثان بوزارة الدفاع اليونانية بالرواية التى تقول إن الطائرة انحرفت بشدة في الهواء قبل اختفائها من على شاشات الرادار.

فى المقابل قالت السلطات المصرية إنها لم تعثر على دليل يشير لانحراف الطائرة وسقوطها الحاد قبل اختفائها من على شاشات الرادار.

قال: نتائج الفحص تستغرق ما بين 5 و10 أيام
مصدر بالطب الشرعى: لم نعثر على آثار تفجير بأشلاء ضحايا الطائرة المنكوبة

حطام الطائرة المنكوبة

كشف مصدر طبى بمصلحة الطب الشرعى، أن نتائج فحص عينات أشلاء ضحايا الطائرة المصرية المنكوبة ستستغرق ما يقرب من 5 إلى 10 أيام، مؤكدا أنه حتى الآن لم يثبت من خلال الفحص أن الحادث وقع نتيجة "انفجار".

وأكد المصدر أنه لم يتم العثور على أثار متفجرات فى أشلاء ضحايا الطائرة المنكوبة، قائلا: "حتى الآن لم يتم العثور على آثار متفجرات بعد، ولو كان الحادث نتيجة انفجار فسيكون هناك آثار له على أشلاء الضحايا".

وأشار المصدر، إلى استمرار عملية فحص أشلاء الضحايا لمقارنتها بنتائج الخبراء بعد انتهائهم من فحص الصندوق الأسود، موضحا أنه يتم ترقيم أشلاء الضحايا وتصويرها بشكل كامل للتعرف على هويتهم ومقارنتها بعينات الـ «dna» لأهالى الضحايا، مضيفاً: "الأشلاء عبارة عن قطع لحم قد تكون نتيجة لانفجار أو غيره وكل الاحتمالات واردة لحين ظهور النتائج".



الداخلية: استخراج شهادات وفاة ضحايا الطائرة من أقرب سجل للمطار

صرح مصدر أمنى بوزارة الداخلية، أنه عقب الإعلان الرسمى من الجهات المعنية بوفاة الركاب المصريين بالطائرة المنكوبة، يحق لذويهم استخراج شهادات وفاة لهم من أقرب سجل مدنى قريب من ميناء القاهرة الجوى، الجهة التى كانت مقررة لوصول الضحايا، وفقاً للمادة 41 لقانون 143 لسنة 94.

وأضاف المصدر أن أُسر الضحايا بعد إخطار الجهات المعنية لوزارة الصحة ثم الأحوال المدنية، يمكنهم الحصول على شهادات الوفاة بعد 24 ساعة من ذلك.

وأوضح المصدر، أنه فى حالة فقد بعض الأشخاص فى حوادث كبرى مثل حوادث الطائرات أو غرق السفن، ربما تخرج الدولة بقرار بقانون لتسهيل مهمة المواطنين فى الحصول على شهادات وفاة لذويهم سريعاً لترتيب الأوضاع القانونية لأسرهم.

لجنة التحقيق فى حادث الطائرة المنكوبة: نقل 18 مجموعة حطام للبحث الجنائى

أصدرت لجنة التحقيق المصرية فى حادث الطائرة مصر للطيران، بيانا اليوم، الثلاثاء، قالت فيه إن اللجنة تستمر فى عملها ومتابعة إجراءات البحث والانتشال لحطام الطائرة بموقع سقوطها بمياه البحر المتوسط حيث تقوم قطع البحرية المصرية بمسح المنطقة بمشاركة وحدة من البحرية الفرنسية ويرافقهم محققوا الحوادث من أعضاء لجنة التحقيق.

وأضافت اللجنة، أنه يشارك فى عمليات البحث عن الحطام، الطائرات التابعة للقوات الجوية المصرية ووزارة البترول وطائرات فرنسية ويونانية ويقوم مركز البحث والإنقاذ التابع للقوات المسلحة المصرية بالتنسيق بين الجهات المشاركة وتخصيص منطقة البحث لكل جهة فى نطاق محيط موقع سقوط الحطام.

وأعلنت أنه تم نقل 18 مجموعة من حطام الطائرة إلى معامل البحث الجنائى بالقاهرة وتم استصدار قرار النيابة بشأن أخذ عينات الحامض النووى DNA للبدء من اليوم فى مضاهاتها من خلال الأطباء الشرعيين وذلك تحت إشراف كامل من السلطات القضائية، والتى تقدم دعمها الكامل للجنة التحقيق الفنى.

وأشارت: "يقوم الآن فريق التحقيق المصرى بالاشتراك مع المحققين الفرنسيين بدراسة جميع جوانب التحقيق المختلفة واضعين الأولوية لانتشال جثامين الضحايا وتحديد مكان الصندوقين الأسودين للطائرة والذى يحتاج إلى تسهيلات ودعم من جهات كثيرة وتقوم الحكومة المصرية حاليا بجهود كبيرة لتذليل ايه صعوبات".

وأضافت: "كما بدأ فريق التحقيق بدراسة المعلومات المتصلة بالطائرة وانظمتها واجراءات صيانتها منذ بدء تشغيلها وحتى وقوع الحادث إضافة إلى كل ما يتعلق بطاقم الطائرة من حيث ساعات الطيران والسجلات التدريبية".

وتابعت:" هذا وتتم دراسة دقيقة لصور الرادار ومسجلات الحركة الجوية وحالة الطقس والمساعدات المقدمة من مطار الإقلاع فضلا عن الحصول على جميع المعلومات المتاحة لدى الدول التى مرت عليها الطائرة خلال رحلة الحادث".

وزير الخارجية: لا أدلة ملموسة حول أسباب سقوط طائرة مصر للطيران

سامح شكرى وزير الخارجية

قال وزير الخارجية المصرى، سامح شكرى، إنه لا توجد أي أدلة ملموسة حول أسباب سقوط طائرة مصر للطيران "MS804"، حتى الآن.

وأضاف "شكرى" خلال حوار أجراه مع شبكة "nbcnews"، أنه "لا يمكن التكهن بأسباب سقوط الطائرة.. فقد يكون عمل إرهابى أو عطل فنى أو أي سبب أخر".

شموع وورود الصحفيين والمحامين تؤازر "مصر للطيران".. وقفتان لصالح أرواح ضحايا الطائرة.. المشاركون: الحادث فضح انحياز الإعلام الغربى ضد مصر.. وقلاش: نتضامن مع المحررين الغربيين الرافضين لبيع ضمائرهم

وقفة بالشموع والورود

نظم مجلس نقابة الصحفيين، مساء الثلاثاء ، وققة صامته على سلالم النقابة بالشموع والورود على أرواح ضحايا الطائرة المصرية المنكوبة الذين لقوا مصرعهم إثر تحطم طائرة مصر للطيران القادمة من باريس إلى القاهرة.



وشارك فى الوقفة عدد من الصحفيين على رأسهم نقيب االصحفيين يحيى قلاش وأعضاء من مجلس النقابة خالد البلشى، وأبو السعود محمد، وحنان فكرى، بالإضافة إلى الكاتب الصحفى عبد الله السيناوى وعصام كامل رئيس تحرير جريدة فيتو، وجمال فهمى، وخالد داود.



ورفع المشاركون لافتات "الحادث يفضح انحياز بعض وسائل الإعلام الغربية ضد مصر.. تحية للصحفيين الغربيين الذين رفضوا بيع ضمائرهم.. سنظل ندعم مصر للطيران".

وحمل المشاركون الورود والشموع خلال الوقفة الصامتة حدادا على أرواح ضحايا طائرة مصر للطيران.



وخلال الوقفة قال نقيب الصحفيين يحيى قلاش، إن مجلس النقابة دعا لوقفة رمزية صامته بالشموع والورود حدادا على شهداء طائرة مصر للطيران التى تحطمت خلال عودتها من باريس إلى القاهرة.



وأضاف نقيب الصحفيين ، أن حادث طائرة مصر للطيران يذكرنا بضحايا حادث الطائرة الروسية وكيف تعامل الإعلام الغربى مع الأزمة، مشيرا إلى أن بعض وسائل الإعلام الغربية تحاول لى ذراع الحقيقة استباقا لإجراءات التحقيق وتنفيذ مخطط معين يهدف إلى حصار مصر.



وأكد قلاش أنه يطالب الإعلام الغربى بعدم الاشتراك فى مخطط يهدف لحصار مصر موضحا أن نقابة الصحفيين المصرية تعلن تضامنها مع المحررين الغربيين الذين لم يخضعوا لضغوط بعض وسائل الاعلام الغربية واستمعوا إلى ضمائرهم.



وأضح قلاش أن بعض وسائل الإعلام الغربية حاولت استخلاص بعض الحقائق استباقا لوجود اجراءات التحقيق فى معالجتها للأخبار



مشيرا إلى أن بعض وسائل الإعلام الغربية على المحك، وعليها الالتزام بالمهنية وحرية الصحافة والإعلام



وناشد نقيب الصحفيين جميع المنظمات المهنية والمعنية بحرية الصحافة والإعلام التزامها بالمهنية.



فى نفس السياق، نظم عدد من المحامين، اليوم الأحد، وقفه صامته بالشموع على سلالم نقابة المحامين بشارع عبد الخالق ثروت حدادا على أرواح ضحايا طائرة مصر للطيران الذين لقوا مصرعهم إثر تحطمها خلال عودتها من باريس إلى القاهرة.



وبدأ المشاركون الوقفة بقرأة الفاتحة على أرواح شهداء طائرة مصر للطيران، كما رددوا النشيد الوطنى "بلادى بلادى.. وتحيا مصر.. والدعاء لهم بالرحمة والمغفرة".

















هل اسقط صاروخ إسرائيلي طائرة مصر للطيران MS804؟

التقارير التي انتشرت مؤخراً حول احتمالات قيام إسرائيل بإسقاط الطائرة المصرية التي أقلعت من مطار “شارل ديجول” متوجهة إلى القاهرة، فجر الخميس 19 مايو الجاري، أثارت اهتمام الخبراء في مصر، الذين تحدثوا عن هذا السيناريو باستفاضة، في ضوء ما تشهده سماء البحر المتوسط من كثافة في رحلات الطيران المدني.

قال مستشار أكاديمية ناصر العسكرية، اللواء الدكتور محمود خلف، في حديث لوكالة “سبوتنيك”، الاثنين، إن سقوط الطائرة المصرية القادمة من مطار شارل ديغول بصاروخ أمر غير وارد علمياً، موضحاً أن هناك أسباب علمية كثيرة تحدد مثل هذه الأمور، ومحددات لنظم الصواريخ والرادار، وأن المنطقة، التي شهدت الحادث الأليم هي منطقة ملاحة جوية مصورة بواسطة الأقمار الصناعية.

وأضاف خلف أنه ليس هناك أي دولة في العالم يمكن أن تطلق صاروخا لا يكتشف في أي نقطة على الكرة الأرضية، على سبيل المثال عندما أطلقت إيران صاروخا باليستيا داخل حدود أراضيها، اكتشف الأمر سريعاً وتم شجبه، فالسموات والأرض الآن أصبحت مكشوفة، أي أن فكرة ضرب الطائرة بصاروخ هو محض خيال ليس علمي، كما أنه أيضاً في حالة سقوط الطائرة الماليزية عُرف أنها قد ضُربت بصاروخ.



وأوضح مستشار أكاديمية ناصر العسكرية أن فوق منطقة حوض البحر المتوسط يكون هناك حوالي أربعة آلاف رحلة مدنية في وقت واحد وهي مراقبة جميعها، ومن السهل الدخول على قواعد بيانات رحلات الطيران كي ترى حركة الطائرات، ولذلك فالحديث عن ضرب الطائرة بصاروخ مرفوض.

 كما لفت إلى أن حوادث الطيران تحتاج إلي دراسات طويلة جداً في المنظمات الدولية وبمساعدة الخبراء الدوليين كي نتمكن من معرفة سبب سقوط الطائرة، لذلك يجب إحالة موضوع الافتراضات للجان التحقيق، حيث أن هذا هو السبيل الوحيد، الذي سوف يجيب على التساؤلات.

وكانت قد ظهرت بعض التقارير الإخبارية، التي تشير إلى أن سبب سقوط الطائرة المصرية العائدة من مطار شارل ديغول الفرنسي إلى القاهرة قد يكون مناورة الطائرات المقاتلة الإسرائيلية ضمن خطة تدريب الطيران الحربي الإسرائيلي باستخدام المجال الجوي اليوناني المتاخم للحدود المصرية- الليبية.

مصادر بلجنة التحقيق:لا مؤشرات لوجود مشاكل فنية بالطائرة المنكوبة قبل إقلاعها

طائرة مصر للطيران  - أرشيفية

قالت مصادر داخل لجنة التحقيق المصرية، إن طائرة مصر للطيران المنكوبة لم تبلغ عن أى مشاكل فنية قبل الإقلاع من باريس.

وأضافت المصادر، أن الطائرة لم تجر إتصالا مع أجهزة المراقبة الجوية المصرية لكن مراقبين جويين مصريين تمكنوا من مشاهدتها على شاشات الرادار في منطقة حدودية بين المجال الجوي المصري والمجال الجوي اليوناني معروفة باسم كومبي على مبعدة 260 ميلا بحريا من القاهرة.

وسقطت طائرة مصر للطيران في رحلتها 804 يوم الخميس الماضي بينما كان على متنها 66 شخصا من الركاب وأفراد الطاقم.

نائب بالبرلمان الفرنسى: الأفضل الابتعاد عن التكهنات فى حادث الطائرة المصرية

النائب الفرنسى فيليب فوليو رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية المصرية

تقدم النائب الفرنسى فيليب فوليو رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية المصرية فى البرلمان الفرنسى، بتعازيه لأهالى ضحايا الطائرة المنكوبة من المصريين والفرنسين، مشيرا إلى أن بالرغم من عدم معرفة أسباب الحادث إلا أنه يجده الوقت المناسب للتواجد فى مصر.

وأضاف فيليب فوليو، خلال أول لقاء إعلامى مصرى مع الإعلامية أسماء مصطفى على شاشات الفضائيات المصرية ببرنامج "نهار جديد"، أن خلال لقاءه مع الرئيس عبد الفتاح السيسى تحدث عن حادث الطائرة، مؤكدا أن هذا الحادث لن يغير شئ من الحميمية بين فرنسا و مصر، و أرعب عن سعادته أنه أول وفد برلمانى يتشرف بمقابلة السيسى، وأن البلدين قاموا ببناء العديد من الطرق للوصول إلى هذه العلاقات الجيدة بين البلدين.

وتعليقا على حادث طائرة مصر للطيران أكد فوليو، أن هناك صعوبة بالتكهن بما حدث ومن الحكمة الانتظار لمعرفة ما حدث عن طريق الصندوق الأسود، وهناك تعاون بين البلدين فى ذلك، مطالبا بالابتعاد عن التكهنات حتى يتم تفريغ محتويات الصندوق الأسود لعدم تضارب العلاقات و الأراء.

مصدر يونانى: أثينا تبدأ تسليم بيانات رئيسية خاصة بالطائرة المصرية اليوم

حطام طائرة مصر للطيران ـ أرشيفية

قال مصدر قريب من التحقيقات اليوم الثلاثاء إن اليونان ستبدأ غدا الأربعاء تسليم بيانات الرادار الرئيسية الخاصة بطائرة مصر للطيران إلى السلطات المصرية بما فى ذلك بيانات الطائرة وهى تحلق فى المجال الجوى اليوناني قبل لحظات من اختفائها. وقال المصدر الذى طلب عدم ذكر اسمه "سنبدأ إرسال البيانات الرئيسية اعتبارا من يوم غد، بما فى ذلك تعقب الرادار والمحادثات مع المراقبين."

وتمسك المصدر وكذلك مصدر ثان بوزارة الدفاع اليونانية بالرواية التى تقول إن الطائرة انحرفت بشدة في الهواء قبل اختفائها من على شاشات الرادار. فى المقابل قالت السلطات المصرية إنها لم تعثر على دليل يشير لانحراف الطائرة وسقوطها الحاد قبل اختفائها من على شاشات الرادار.

وول ستريت جورنال: مؤشرات لتحطم الطائرة المصرية فى الجو قبل سقوطها

طائرة مصر للطيران - صورة أرشيفية

اهتمت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية بمتابعة تطورات حادث الطائرة المصرية المنكوبة التى تحطمت فوق البحر المتوسط الأسبوع الماضى، وقالت إن المحققين أرسلوا الحطام الذى عثر عليه للطائرة إلى الطب الشرعى من أجل التحليل الفنى، فى ظل مؤشرات على أن طائرة الإيرباص طراز A320 ربما تكون تحطمت فى الجو.

وأصدر المحققون أمس تقريرهم الثانى الذى يحاول استكشاف أسباب سقوط الطائرة فى البحر المتوسط يوم الخميس الماضى أثناء قدومها من باريس إلى القاهرة، ورأت الصحيفة أن التقرير لم يقدم جديد يذكر حول أسباب تحطمها.

ونقلت عن خبراء قولهم إن انتشار حطام الطائرة على مسافة واسعة يعد مؤشرا قويا على تحطمها فى الجو وليس بعد سقوطها فى البحر.

صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية

ويقول خبراء السلامة إن أحد أفضل الطرق لمعرفة ما إذا كان الطائرة قد تفككت فى الجو هو النظر فيما إذا كانت أجزاء جسم الطائرة لا تزال تحمل الملابس، لأن دخول الهواء فجأة لمقصورة الطائرة عنيف بما يكفى ليؤدى إلى تمزق ملابس الركاب فورا. 

ويشير خبراء فى تحقيقات تحطم الطائرات إلى أن تحطم الطائرة فى الجو مرتبط غالبا بالهجمات الإرهابية، لكن يمكن أن يكون أيضا لأسباب فنية. فانفجار طائرة قبالة لونج أيلاند بولاية نيويورك عام 1996، تبين فى النهابة أنه لاشتغال أبخرة الوقود. وكان هناك مخاوف أولية تبددت فى وقت لاحق باحتمال تهريب قنبلة على متن الطائرة.

ونقلت وول ستريت جورنال عن بيل والدوك، أستاذ علوم السلامة بجامعة امبرى ريدل للطيران الأمريكية، قوله إن استعادة الصندوقين الأسودين للطائرة سيكون هام جدا فى تحديد ما حدث بشكل مؤكد. 

وأضاف أنه فى ظل غياب المعلومات للأصوات فى قمرة القيادة وسجلات البيانات للرحلة، فلا يمكن أن يكون هناك تأكيد لما حدث. 

25 يوما فقط لحل لغز سقوط "الطائرة المصرية" وإلا...

طائرة مصر للطيران

لم يبق أمام الفرق التي تبحث عن الصندوقين الأسودين لطائرة مصر للطيران المفقودة سوى 25 يوما للكشف عن سبب السقوط المفاجئ.

وبدأ العد التنازلي لعملية البحث المرتبط بالأساس بنفاد طاقة بطاريات أجهزة الرصد تحت الماء، والمصممة للإرشاد إلى الصندوقين الأسودين للطائرة واللذين يحملان تسجيل بيانات الرحلة.

وتبقى العملية صعبة ومعقدة نوعا ما، خاصة وأن فرق البحث والإنقاذ تنقب في أعمق نقطة في البحرالأبيض المتوسط شمالي مدينة الإسكندرية.

تجدر الإشارة إلى أن فرق البحث عن طائرة الخطوط الماليزية "إم إتش 370" في المحيط الهندي لم تتوصل إلى العثور على الصندوقين منذ ثلاثة أعوام، مما يؤكد أن مهمة شاقة أخرى بدأت في البحر المتوسط للعثور على أسرار سقوط "المصرية".

وبعد حوادث سابقة لطائرات منكوبة استقرت بطارياتها في قاع البحر، اتفق القائمون على وضع ضوابط الطيران على زيادة زمن الإرسال ومداه لمثل هذه الأجهزة، لتعزيز فرص العثور على دليل ومنع وقوع حوادث أخرى في المستقبل.

وكان المحققون الفرنسيون قد أوصوا بهذه التغييرات في العام 2009، وأساسها زيادة زمن بطاريات أجهزة الرصد إلى 90 يوما، وجاء ذلك بعد 6 أشهر من حادث سقوط طائرة الخطوط الجوية الفرنسية في المحيط الأطلسي، إلا أن هذه التغييرات لن يبدأ تطبيقها إلا في العام 2018.

وقال جان بول تروديك، الرئيس السابق لهيئة الطيران الفرنسية، والذي يشارك في التحقيقات حول الطائرة المصرية: "قضية البطاريات تمثل فضيحة حقيقية، تركيب البطاريات الجديدة سيتم بتكلفة لا تذكر، لم يكن هناك من سبب يدعو للانتظار حتى 2018".

وأضاف الرئيس السابق لهيئة الطيران الفرنسية، إنه في حال نفاذ طاقة البطاريات يتحتم على الباحثين استخدام أجهزة تعمل بالسونار وأجهزة آلية، مشيرا إلى أنها معدات عالية التكلفة وتحتاج لوقت طويل، معرجا بالقول إن الأمر تطلب عامين باستخدام هذه الطريقة للعثور على طائرة "إير فرانس 447" في المحيط الأطلسي.

وصرح تروديك بالقول: "لكم أن تتخيلوا حجم الضغط الذي يسببه اقتصار الأمر على 30 يوما"، مضيفا: "بذلك يزداد التحدي بشكل خاص في حالة الطائرة المصرية، إذ يرقد حطامها في أعمق بقاع البحر المتوسط، على عمق يتراوح بين كيلومترين و3 كيلومترات، وهو ما يكاد يزيد على المدى المحدد للاستماع لإشارات أجهزة الرصد".

ويقول خبراء إن التأخير يعكس أيضا الخلاف بين المنظمين وشركات الطيران والمصنعين، على كيفية إنفاق المبالغ المخصصة للسلامة.

الاستعانة بشركتين إيطالية وفرنسية للبحث عن الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة

حطام الطائرة المنكوبة

أعلنت شركة مصر للطيران الاستعانة بشركتين ايطالية وفرنسية فى عمليات البحث عن الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية المنكوبة، التى كانت سقطت بعد إقلاعها من مطار شارل ديجول فى العاصمة الفرنسية باريس، وذلك وفق ما قال التليفزيون المصرى.

وزير خارجية كندا يعزى السيسي فى ضحايا الطائرة ويؤكد على تطوير العلاقات مع مصر

الرئيس السيسي يستقبل وزير خارجية كندا

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم، الأربعاء، ستيفان ديون وزير خارجية كندا، وذلك بحضور سامح شكرى وزير الخارجية، بالإضافة إلى السفير الكندى بالقاهرة.

وأضاف المتحدث الرسمى أن "ستيفان ديون"، استهل حديثه بالإعراب عن تعازى بلاده ومواساتها فى ضحايا الحادث الأليم الذى تعرضت له طائرة مصر للطيران القادمة من باريس، مؤكداً تضامن بلاده مع مصر وأسر الضحايا.

وأشاد الوزير الكندى بدور مصر المحورى بالمنطقة باعتبارها دعامة رئيسية للسلام والاستقرار، فضلاً عن جهودها فى إطار مكافحة الإرهاب والتطرف وحرصها على ترسيخ الوحدة الوطنية، مؤكداً حرص كندا على تعزيز استقرار مصر ودعم جهودها لمواصلة عملية التحول الديمقراطى وترسيخ القيم الديمقراطية. 

إسرائيل متهمة بإسقاط الطائرة المصرية



تشير تقارير استخباراتية إلى إثارة الشك بأن تكون إسرائيل وراء إسقاط الطائرة المصرية ،الخميس الماضي، بالبحر المتوسط عقب فرض انحراف الطائرة MS804 عن مسارها مما أثار تكهنات كثيرة عن ملابسات الحادث، كونه سقوطاً أم إسقاطاً.

وأضافت التقارير الاستخباراتية، بأن مسرح سقوط الطائرة على الحدود اليونانية- المصرية فرض أيضاً الحديث عن سيناريو انحراف الطائرة ٩٠ درجة يساراً ثم ٣٦٠ درجة يميناً، وكأنها طائرة حربية تتفادى خطراً يقترب منها.

وتوضح خريطة لمحيط المناورة الإسرائيلية بجنوب تكريت بأن خط سير الطائرة المصرية كان في مجالها، بل بحسب جدول إشعارات الملاحة الجوية تزامن دخول الطائرة للمجال الجوي اليوناني مع المناورة، والتي فُقِدت بعد 27 دقيقة من بدء المناورة الجوية بالطائرات الحربية الإسرائيلية بحسب ما ذكرت جريدة المصري اليوم.

وبدأت إشارات الاستغاثة من قائد الطائرة المصرية في تمام الساعة2:27 بتوقيت القاهرة، بقوله "أنت الآن على ارتفاع 37 ألف قدم… دقائق قليلة وتترك المجال الجوي اليوناني… نرجو التأكيد؟"  ليجد قائد الطائرة المنكوبة أي إجابة من جانب مراقب حركة الملاحة الجوية باليونان، التي أٌعلن بشكل نهائي صباح الجمعة سقوطها على الحدود البحرية بين اليونان ومصر.

وأوضحت التقارير الاستخباراتية بأنه في الساعة "2:29:40" بتوقيت القاهرة حيث فُقدت الإشارة الصادرة عن الطائرة، على بعد 7 أميال بحرية عن نقطة كومبي، التي تندرج ضمن نطاق المراقبة لمطار القاهرة، الأمر الذي أدى إلى أن الطائرة  لم تصدر أي نداء استغاثة، مما يشير إلى حدوث أمر مفاجئ على متنها أفقد طاقمها حرية إرسال استغاثة.

وأشارت التقارير أيضا إلى إن التصريحات الرسمية الصادرة من اليونان عن الحادثة وملابساتها لم تتطرق إلى خطة التدريبات الجوية العسكرية التي بدأتها إسرائيل جنوب جزيرة كريت اليونانية، والمُعلن عنها هذا الشهر، والتي بدأت، بحسب الـNOTAM، قبل ليلة واحدة من سقوط الطائرة المصرية.

وتأتي مناورة الطائرات المقاتلة الإسرائيلية ضمن خطة تدريب الطيران الحربي الإسرائيلي باستخدام المجال الجوي اليوناني المتاخم للحدود المصرية- الليبية، وذلك بعدما أغلقت تركيا مجالها الجوي أمام تدريبات الطيران الحربي الإسرائيلي بعد حادثة المركب "مرمرة"، أسطول كسر حصار غزة، قبل ستة أعوام.

وكان قد أعلن عن بدء مناورات سلاح الجو الإسرائيلي 18 مايو الجاري وحتى 6 يونيو المقبل من جنوب جزيرة كريت وحتى شمال ليبيا، وحدد مواعيد المناورة الجوية من الساعة 3 صباحاً "بتوقيت اليونان"، الـ 2 بتوقيت مصر، وتنتهي في الـ 11 صباحاً وتم تحديد المناورات الجوية أيام 18-19-20-23-24-25-26-27-30-31 مايو.

وأيام 1 و2 و3 و6 يونيو 2016، بحسب صحف قبرصية ويونانية وموقع ON Alert المتخصص في الشؤون العسكرية ومواقيت المناورات الحربية.



ووفقًا لموقع ON Alert المتخصص في الشؤون العسكرية، فإن السلطات اليونانية حددت مواعيد المناورة العسكرية تحت رقم NOTAM A0992 / 16، ويمنح هذا التصريح للطائرات الإسرائيلية حرية ممارسة تدريباتها الجوية المقررة في المجال الجوي اليوناني في الفترة من 18 مايو وحتى 6 يونيو، كما تم تحديد نطاق التدريب الجوي جنوب جزيرة كريت وشمال أفريقيا بدءا من حدود اليونان مع الإسكندرية وحتى بنغازي في ليبيا.

ونشر الموقع المتخصص في الشؤون العسكرية صورة لخطة الطيران A0992 من موقع إدارة الطيران الفيدرالي الأمريكي المختص بنشر أجندة النوتام NOTAM الجوي، وفيما يؤكد محرك البحث جوجل وجود نفس البيان على الموقع الأمريكي، إلا أنه بزيارة الموقع بعد حادثة الطائرة المصرية فقد حُذف رقم خطة الملاحة الجوية الموضحة لمناورة إسرائيل A0992 فيما أبقى الموقع على التسلسل الزمني للخطط الأخرى A0991 وA0993.

 يذكر أن وزير الدفاع اليوناني بانوسكامينوس قال، في وقت سابق، إن الطائرة اتخذت مسارها الطبيعي في المجال الجوي اليوناني، لكنها انحرفت بشدة ثم هوت، مؤكدا أنه في الساعة 3:39 بالتوقيت المحلي اليوناني (2:39 بتوقيت القاهرة): "فور دخول الطائرة المجال الجوي المصري على ارتفاع 37 ألف قدم، انحرفت 90 درجة يساراً، ثم 360 درجة يميناً، وانحدرت من ارتفاع 37 ألف قدم إلى 15 ألف قدم ثم 10 آلاف قدم عندما فقدنا إشارتها".

وربطت تقارير صحفية بين سقوط الطائرة فجر يوم الخميس، واستقالة وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون صباح الجمعة، دون سبب واضح أو مقنع، وسط تلميحات بوقوع خطأ فادح أثناء المناورات الإسرائيلية تسبب في إسقاط الطائرة المصرية، الأمر الذي عجل باستقالة "يعالون".

الطب الشرعى ينتهى من سحب عينات DNA من أهالى ضحايا الطائرة المنكوبة الأجانب

الدكتور هشام عبد الحميد رئيس قطاع الطب الشرعى

انتهى فريق كبير من أطباء مصلحة الطب الشرعى اليوم الأربعاء، من سحب عينات الـ DNAمن أسر وأهالى الضحايا الأجانب بالطائرة المنكوبة، بمطار القاهرة.

وكان الطب الشرعى قد شكل فريقا من الأطباء للتواجد يوميا بالمطار لسحب عينات من أهالى الضحايا.

وحصل الأطباء الشرعيون على عينات من بعض أسر الضحايا، منهم بعض الأجانب، وهم اثنان من العراق، واثنان من كندا، واثنان من فرنسا، وسعودى، لاستخدامها فى تحديد هوية الأشلاء التى وصلت إلى مشرحة زينهم على مدى اليومين الماضيين.

وأكدت مصلحة الطب الشرعى أنه يتواصل العمل على التوالى لسحب عينات من أسر الضحايا لمقارنتها بـ DNA، الخاص بأشلاء الضحايا لتحديد هويتها.

وكان الدكتور هشام عبد الحميد، رئيس قطاع الطب الشرعى وكبير الأطباء الشرعيين، قد نفى صحة المعلومات التى تناولتها بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعى ونسبتها لما أسمته مصادر بمصلحة الطب الشرعى، بشأن الفحوصات التى تجريها المصلحة فى حادث طائرة مصر للطيران.

وأهابت المصلحة جميع وسائل الإعلام بتوخى الحذر فيما ينشر عن القضايا محل النظر بمصلحة الطب الشرعى لما يحدثه ذلك من بلبلة فى الرأى العام، ونشر للشائعات الكاذبة، والإضرار بمصلحة الدولة العليا وأمنها القومى إلى جانب أنه يعرضهم للمساءلة الجنائية.

وكانت بعض وسائل الإعلام نسبت إلى ما سمته مصدر بالطب الشرعى، خبرا ملفقا مفاده "أن حالة إشلاء ضحايا الطائرة المنكوبة تؤكد حدوث انفجار على متن الطائرة قبل اختفائها.

واستقبلت مصلحة الطب الشرعى منذ يومين، أشلاء من ضحايا الطائرة المنكوبة، حيث تلقت أكثر من 20 كيسا يحتوى على أشلاء لضحايا الطائرة، وجاءت هذه الأشلاء عبارة عن قطع صغيرة جدا لا يمكن تحديدها، وجار إجراء تحاليل الـDNA على التلك القطع للتعرف على هويتها.

رواية طيار في الخطوط السعودية قد تحدث انقلابا في تحقيقات سقوط المصرية

طائرة تابعة للخطوط المصرية تقلع من أمام أحد أبراج المراقبة

قال الكابتن طيار أحمد محمد، الذي يعمل على متن الخطوط الجوية السعودية، إن هناك احتمالا أن تكون هناك أجهزة مخابرات ما قد اخترقت أجهزة الطائرة المصرية المنكوبة وسيطرت عليها.

ورجح الكابتن محمد أن "يكون جهاز المخابرات هو من قطع اتصال الطائرة عن أجهزة الرادار"، مشيرا إلى أن "تقنيات الاختراق تلك متوفرة في دولة تمتلك إمكانيات تكنولوجية عالية".

وبخصوص رواية انتحار الطيار، قال الكابتن إن "الوكالات العالمية تسعى لإنقاذ شركات ومصانع الطائرات الخاصة بها، فتروج شائعات عن انتحار الطيار، كونه مات وأصبح لا يستطيع الدفاع عن نفسه".

الخارجية الأمريكية تؤكد ضرورة سير تحقيقات حادث الطائرة المصرية بمجراها

مصر للطيران ـ صورة أرشيفية

قال نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر أنه من الضرورى السماح للتحقيقات الخاصة بطائرة مصر للطيران التى إختفت أن تأخذ مجراها فى هذه المرحلة. . مشيرا إلى أنه لا يمكن إستبعاد شىء فيما يتعلق بهذه الرحلة للطائرة التى كانت فى طريقها من باريس للقاهرة. 

فى الوقت نفسه رفض تونر تأكيد تصريحات نُسِبت لمسئول أمريكى بـ"أن كل الدلائل تشير إلى أن حادث طائرة مصر للطيران جاء نتيجة لوقوع عمل إرهابى". . مشيرا إلى أن هذه التصريحات لا تمثل وجهة النظر الرسمية الامريكية كما أنه لا يعلم صاحب هذا التصريح.

وقال المتحدث الامريكى فى تصريحات صحفية أنه غالبا لا توجد إجابات فورية فى مثل هذه المواقف مما قد يثير شعورا بالإحباط.

وحول ما إذا كانت الحكومة المصرية طلبت مساعدة الولايات المتحدة، قال تونر أن الولايات المتحدة قامت بنشر طائرة من طراز P-3 أوريون للمشاركة فى عمليات البحث والإنقاذ فى حين لم تتلق أى طلب للمساعدة أبعد من ذلك حسب تعبيره.

وفد برلمانى فرنسى يلقى زهورًا بشواطئ الإسكندرية على ضحايا الطائرة

وفد البرلمانى الفرنسى يلقى الورود فى مياه البحر على أرواح ضحايا الطائرة المنكوبة

ألقى الوفد البرلمانى الفرنسى، ويرافقه عدد من أعضاء مجلس النواب بالإسكندرية، منذ قليل، الزهور من فوق كوبرى ستانلى، على أرواح ضحايا الطائرة المنكوبة.



كان نواب الإسكندرية، سمير البطيخى، وحسنى حافظ، عضوا مجلس النواب عن دائرة سيدى جابر، وباب شرق، وهيثم الحريرى عن دائرة محرم بك والنائبة انجى مراد عضوا جمعية الصداقة البرلمانية الفرنسية، استقبلوا صباح اليوم، 3 من أعضاء البرلمان الفرنسى، فى مكتب القنصل نبيل حجلاوى.








معلومات لا تعرفها عن الصندوق الأسود.. «شفرة الطائرات»

صورة أرشيفية

 يمثل الصندوق الأسود أهمية بالغة في حوادث الطيران، وجميع احتمالات وأسباب سقوط الطائرة لا يتم الإعلان عنها إلا بعد الاطلاع على محتوىات الصندوق الأسود، لكشف الأسباب الحقيقية التي أدت إلى الكارثة.


 وقد يعتقد البعض أن الصندوق الأسود بالطائرة هو عبارة عن كاميرا خفية محفوظة في مكان ما داخل الطائرة ولا تتجاوز حجم جهاز الراديو الصغير، وأن لون الصندوق هو "الأسود".

 وفي ضوء ذلك نعرض أهم خصائص ومميزات الصندق الأسود:

1- بداية لون الصندوق الأسود ليس أسود، بل برتقاليًا أو أصفر، وذلك لتمييزه بسهولة بين حطام الطائرة، وسُمي بالصندوق الأسود بسبب الخسائر والكوارث التي تسببها الحوادث الجوية.

 2- يوجد بالطائرة صندوقان وليس صندوقًا واحدًا، ويقع صندوق في مؤخرة الطائرة، والآخر في كابينة القيادة، ويسجلان كل ما يحدث على متن الطائرة، الأول لحفظ البيانات الرقمية والقيم الفيزيائية "الوقت، السرعة، الاتجاه"، والثاني لتسجيل الأصوات داخل الطائرة من "مشاحنات، استنجاد، حوارات".

 3- الصندوق الأسود لديه القدرة على البث تحت الماء في حالة سقوط الطائرة في المسطحات المائية، ويطلق الصندوق إشعارًا فوق الصوتي للمساعدة على العثور عليه، ويبث هذا الإشعار على ذبذبة 37.5 كيلوهرتز، ويمكن التقاطه على عمق يبلغ 3500 متر "14000 قدم"، ويتم التواصل معه بغرفة عمليات ذات إمكانات عالية.

 4- يتحمل الصندوق الأسود حرارة تفوق 1000 درجة مئوية، وضغطًا قويًا يعادل ضغط المياه على عمق 20000 قدم تحت البحر.

 5- تلف قطع التسجيل عادة بمادة عازلة تحميها من التعرض من مسح المعلومات المسجلة عليها، ومن العطب والتآكل من جراء مياه البحر لمدة 30 يومًا.

 6- فترة تسجيل الصندوق الأسود تتراوح من 30 إلى 120 ساعة كحد أقصى، وعدد قنواته، ومدة صلاحية البطاريات تمتد 6 سنوات من تاريخ صناعة الصندوق، ويتحمل إسقاط ثقل معدني يزن 230 كيلوجرامًا فوقه من ارتفاع 3.5 متر.

مصدر بوزارة الطيران: آيرباص تلقت إشارات من جهاز "EIT" بالطائرة المنكوبة

الطائرة المنكوبة

أكد مصدر مسئول بوزارة الطيران المدنى، أن لجنة التحقيق تلقت إخطارًا من شركة إيرباص المصنعة للطائرة المنكوبة يفيد تلقيها إشارة من جهاز "E I T" والموجود داخل الطائرة لتحديد مكانها.

وأوضح المصدر أن الطائرة مزودة بهذا الجهاز الذى يرسل إشارات للأقمار الصناعية للإفادة بموقع اصطدام أو تحطم الطائرة، لافتًا إلى أن الفرق المصرية والأجنبية حددت مكانه وجار البحث عنه فى محيط 5 كيلو متر.

وقال المصدر إن تحديد مكان هذا الجهاز يساعد كثيرا فى التعرف على كيفية وقوع الحادث بعد قيام الجهات المعنية بتحليل الحطام الذى نجم عن الكارثة، إلا أن ذلك لا يعد هو الدليل الوحيد لكفيفة وقوعه.

وأشار المصدر إلى أن القوات المسلحة لازالت تتابع جهودها للبحث عن الصندوقين الأسودين الخاص بالطائرة المنكوبة بالتعاون مع الجانب الفرنسى ومشاركة اليونان. 

وقفة بالشموع فى السويس تضامنا مع ضحايا الطائرة المنكوبة

وقفة بالشموع والملابس السوداء بكورنيش السويس

نظم مواطنون بالسويس وقفة بالشموع والملابس السوداء بكورنيش السويس الجديد، تضمانا مع ضحايا حادث طائرة مصر للطيران المنكوبة



وشارك بالوقفة أسرة وأصدقاء أمجد أديب أحد ضحايا الطائرة المنكوبة وهو من أبناء محافظة السويس.



وقال مصطفى المصرى، منظم الوقفة، إننا نظمنا اليوم الوقفة تضامنا مع الضحايا وأن الوقفة ضمت أبناء السويس الذين عبروا من خلال الوقفة الصامتة وبالشموع عن حزنهم على الضحايا



وأكد أن محافظة السويس دائما فى أول الصفوف فى تقديم شهداء للوطن فى كافة الأحداث، حيث استشهد أمجد أديب أحد أبناء السويس داخل الطائرة المنكوبة.



وأكد أيمن أديب شقيق أمجد أديب أحد الضحايا، أنه لا يوجد شىء يعوضنى عن شقيقى الحبيب ونحن فى حزت كبير على الراحل. 



القائم بأعمال سفارة أمريكا بالقاهرة يعزى المصريين فى حادث الطائرة المصرية

توماس جولدبرج، القائم بالأعمال فى السفارة الأمريكية بالقاهرة

أعرب توماس جولدبرج، القائم بالأعمال فى السفارة الأمريكية بالقاهرة، عن تعازيه ومواساته للشعب المصرى فى ضحايا طائرة مصر للطيران، وقال إن الحكومة الأمريكية تقدم تعازيها للمصريين.


وأكد أن الشعبين الأمريكى والمصرى يشاركان بعضهما البعض فى النجاح ويدعمان بعضهما أيضا، وذلك خلال كلمته التى ألقاها بمناسبة احتفال السفارة الأمريكية بعيد الاستقلال الـ240، متوجها بالشكر إلى اللواء محمد العصار، وزير الإنتاج الحربى، الذى يمثل الحكومة المصرية فى الحفل.



وأشار جولدبرج إلى أن علاقة مصر بالولايات المتحدة قوية للغاية، وأن الولايات المتحدة حريصة على التفاعل مع المجتمع المصرى منذ تم إنشاء السفارة فى مصر.



وأوضح جولدبرج أن السفير الأمريكى بالقاهرة غاب عن الاحتفال لظروف طارئة وأنه يتقدم باعتذاره للجميع.



وغاب عن الحفل العديد من السياسيين والوزراء ونواب مجلس الشعب وبعص السفراء حيث شارك فى الحضور عدد أقل من كل عام، وحضر عضو مجلس النواب محمد أبو حامد والناشطة إسراء عبد الفتاح، وسفراء الاتحاد الأوروبى وألمانيا وسويسرا.

وبدأ الحفل بعزف النشيدين الوطنى المصرى والأمريكي.