Thursday, July 14, 2016

كشف غموض واقعه العثور على جثه سائق تاكسى مذبوحا أمام قرية الفردوس نطاق حى الزهور


تبلغ لمديرية امن بورسعيد بالعثور على جثة تبين أنها للمدعو / فؤاد محمد عطية الغول ــــ 66سنة ــ سائق ـــ مقيم دائرة قسم الضواحى .. أمام قرية الفردوس نطاق حى الزهور مسجاه على ظهرها على الاسفلت مرتدى كامل ملابسة وبه إصابات عبارة عن (جرحان غائران بالرقبة الأول طوله حوالى 5 سم من الناحية اليمنى الثانى من الناحية اليسرى طوله حوالى 7 سم .. وجرح قطعى عميق بالذراع الايمن طوله حوالى 10 سم .. وآخر بإبهام اليد اليسرى) وذلك بجوار السيارة رقم (61240 - ط ع ل ) أجرة بورسعيد قيادته .. وعثر معه على الأموال الخاصة به وعدد (2) هاتف محمول الاول ماركة سامسونج ابيض اللون وأخر نوكيا اسود اللون .. وتبين وجود آثار دماء بالكرسى الأمامى الأيمن وأرضية السيارة وأماكن متفرقة بجسم السيارة من الخارج .

- على الفور وجه اللواء/ محمود الديب - مساعد وزير الداخلية مدير أمن بورسعيد بتشكيل فريق بحث مكبر بقيادة اللواء/ ابراهيم الديب - مدير إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن بورسعيد لسرعة كشف غموض الحادث .


- ومن خلال تفعيل بنود خطة البحث وتكثيف التحريات وجمع المعلومات توصلت تحريات ضباط فريق البحث الى أن الهاتف المحمول الاول ماركة سامسونج ابيض اللون غير خاص بالمجني علية وانه خاص بالمدعو / هاني محمد أحمد رزق " شهرته هانى الموس" ـــ 20 سنه ـــ عاطل ــ مقيم دائرة قسم بورفؤاد أول .. والسابق اتهامه فى عدد (5) قضايا مابين (ضرب ـ اتلاف ــ سلاح ابيض ــ نصب) وأخرهم القضية رقم 1523/2016 جنح بورفؤاد أول " ضرب " واكدت التحريات أنه وراء ارتكاب الواقعة لزواجه حديثاً ومرورة بضائقة مالية ورغبته فى الحصول على المال للانفاق على متطلباته كما اضافت التحريات أن المتهم لاذ بالفرار عقب ارتكابه الواقعه الى محافظة دمياط .


- عقب تقنين الإجراءات تم إعداد مأمورية مكبرة توجهت الى مديرية امن دمياط وتمكنت من ضبط المتهم سالف الذكر .. وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات والمعلومات والادله المادية .. إعترف بإرتكابه الواقعة لمروره بضائقة مالية حيث انه عقب خروجه من محبسه حدثت بينه ووالده خلافات على أثرها قام والده بطرده وزوجته من المنزل وطالبته زوجته بالانفصال .. ونظراً لظروفه وضيق حالته المادية قرر سرقة إحدى السيارات والتوجه بها إلى الشرقية وتصريفها هناك مقابل حصوله على مبلغ مالي يساعده فى حل مشاكله .. حيث أعد سلاح ابيض ( كتر ) لاستخدامه فى واقعة سرقة السيارة وقام باستيقاف المجني علية بالسيارة قيادته مصادفة من أمام قصر الثقافة – دائرة قسم المناخ .. وطلب منه التوجه الى قرية المناصرة بطريق بورسعيد / دمياط .. لكونها منطقة هادئة ولكنه لم يتمكن من تنفيذ خطته لوجود بعض العمال امام القرية فطلب منه إعادته الى مدينة بورسعيد مرة أخرى وترقب حتى وصولهما لمكان خالي من السكان والمارة أمام قرية الفردوس ( مكان حدوث الواقعة) وطلب من المجني علية إيقاف السيارة على جانب الطريق بحجة قضاء حاجته ولحظة توقفه قام بإشهار سلاح ابيض (كتر) فى وجهه وطلب منه النزول من السيارة إلا ان المجني عليه قاومه فتعدى المتهم عليه محدثاً مابه من اصابات واثناء المقاومه حدثت اصابة المتهم بجرح قطع بالساعد الايسر واستمر المتهم فى التعدى على المجنى عليه حتى غاب عن الوعى واثناء ذلك فوجئ المتهم بسيارة يستقلها بعض الاشخاص شاهدوا الواقعة .. وخشية افتضاح امره لاذ بالفرار داخل البوص والغاب المجاور للطريق تاركاً هاتفه المحمول داخل السيارة سهواً .. وقام بالتخلص من الكتر ومفاتيح السيارة وملابسة لوجود آثار دماء عليها وحذائه بإلقائها بالمياة المتواجدة بالمنطقة .. وتوجه الى غرفة تابعة لورشة الكراكات الخاصة بالثروة السمكية حيث قام بسرقة بعض الملابس منها وأستقل سيارة عابرة على الطريق تاركاً مكان الواقعه .

- وبإرشاده تم ضبط ملابسة وحذائه الذى كان يرتديهما أثناء ارتكاب الواقعة وكذا الملابس التى قام بسرقتها والتى بعرضها على مالكها تعرف عليها .

- وجه اللواء/ محمود الديب - مساعد وزير الداخلية مدير امن بورسعيد الشكر لضباط وافراد فريق البحث على الجهد المتميز والذى اسفر عن تحديد وضبط المتهم فى اقل من 24 ساعه على مرور الواقعة .. وامر بإتخاذ الإجراءات القانونية والعرض على النيابة العامة وسط حراسه امنية مشددة .