Monday, October 24, 2016

عرض حاشد لمسرحية عيون بمركز الفرما ببورفؤاد


كتب وتصوير : طــارق العجــمى

بجهود ذاتية من مركز الفرما الثقافى أحد مراكز جمعية بورسعيد للتنمية الإجتماعية والثقافية ببورفؤاد وبالتعاون مع مجموعة من الشباب الواعد أقيمت مساء الليلة إحتفالية لعرض مسرحية عيون لفرقة كريستال وفرقه بلح المسرحية.




المسرحية قصة / جوزيف فوزى وإنتاج / عصام الدالى ومخرج منفذ وتأليف / وليد أحمد خليفة وأشعار / شروق مصطفى والشاعر / محمد جمال وبمشاركة المطرب / محمد النوتى ومؤثرات صوتية الأستاذ أحمد محمد عبد الموجود ومن إخراج الأستاذ/ محمود طه مشمش.



حضر العرض المسرحى الأستاذ / محمد الدسوقى رئيس قطاع قصور الثقافة ببورسعيد والأستاذ / أسامة المغربل رئيس مجلس إدارة المركز والأستاذ / إيهاب الدسوقى رئيس جمعية أصدقاء البيئة وبحضور الأستاذة / إلهام الفقى مدير عام مركز الفرما والأستاذة الأديبة والشاعرة / عزة إبراهيم .



بدء عرض المسرحية الكوميدية السياسية "عيون" فى تمام الساعة السابعة بمقابل رمزى لسعر تذاكر الدخول للمواطنين وكانت نسبة الحضور حاشدة لمشاهدة العرض الشبابى لفرقة كريستال وفرقة بلح متحدون بفرقة واحدة والذى لاقى صدى وإستحسان جيد لدى الجميع مشيدون بمستوى الأداء المسرحى .



وإستمتع الحضور بالعرض وإنتهى بالتصفيق الحاد للفرقة المكونة من شباب صاعد يحاول بكل ما يملك بأن يقدم فنا راقيا وهادفا يناقش قضايا المجتمع دون إسفاف يشقون طريقهم نحو النور.



و جديرا بالذكر أن الجمعية التى لاقت ظلال وصدى كبير لدى مجتمع الشعب البورسعيدى تقوم على الجهود الذاتية غير معانة أو مدعمة من أيا من مؤسسات أو وزارات الدولة المعنية بتقديم الخدمات الإجتماعية والتى من شأنها تقديم أنشطة وخدمات تفيد الشباب والمواطنين.


وعلى الرغم من ذلك نجح مركز الفرما نجاحا ساحقا ملحوظا من الجميع خلال فترة وجيزة مستعينا بالعلاقات العامة والجهود الذاتية للإدارة والأعضاء بمقابل إشتراكات رمزية .



ويتواجد بالمركز عاملين وشباب يقومون على تنميته بقيادة حكيمة تعمل بجهد مشكور بإقامة الندوات والعروض الشبابية والأنشطة التى تدعم الجيل الجديد من الشباب الصاعد بتنمية هواياتهم من التعليم والتدريب وتنمية هواية الشعر والتمثيل والرياضة والثقافة والأدب والكمبيوتر والمكتبة والنشاط الدينى والدورات التدريبية التعليمية وتقدم عدة أنشطة خدمية للجنسين.



ويتولى مجلس إدارة الجمعية المكون من كوكبة من المثقفين والأساتذة المشهود لهم بالكفاءة منذ تأسيس المركز عام 1981 وحتى الأن.