Tuesday, September 3, 2013

بالصور-الشاعر الذي ظل يلقي أشعاره وهو يواجه الإعدام بالرصاص!

بالصور-الشاعر الذي ظل يلقي أشعاره وهو يواجه الإعدام بالرصاص!

الصورة للشاعر الاسباني لوركا يلقي أشعاره و هو يواجه الإعدام بالرصاص ..
قائلاً:
ما الإنسان دون حرية يا ماريانا ؟
قولي لي كيف استطيع أن أحبك إذا لم أكن حرا ؟
كيف أهبك قلبي إذا لم يكن ملكي ؟
يذكر أن فيديريكو غارثيا لوركا (بالإسبانية: Federico García Lorca) شاعر إسباني و كاتب مسرحي ورسام وعازف بيانو، كما كان مؤلفاً موسيقيًا، ولد في فوينتي فاكيروس بغرناطة في 5 يونيو 1898. كان أحد أفراد ما عرف باسم جيل 27. أُعدم من قبل الثوار الوطنيين وهو في الثامنة والثلاثين من عمره في بدايات الحرب الأهلية الإسبانية. يعده البعض أحد أهم أدباء القرن العشرين. وهو واحد من أبرز كتاب المسرح الإسباني في القرن العشرين بالإضافة إلى زميليه أنطونيو بويرو باييخو ورامون ماريا ديل بايي إنكلان، وتعد مسرحيتيه عرس الدم وبيت برناردا ألبا من أشهر أعماله المسرحية. فيما كانت قصيدة شاعر في نيويورك من أشهر أعماله الشعرية. اغتيل لوركا بين قرى فيثنار وألفاكار في 19 أغسطس 1936 عند بداية الحرب الأهلية.