Saturday, October 25, 2014

«السيسي» لـ «الأمة»: نخوض معركة وجود ضد الإرهاب.. منفذو عملية العريش حصلوا على تمويل خارجي.. الجيش قضى على مئات الإرهابيين بسيناء.. إجراءات جديدة على الحدود.. ولن نسمح بكسر إرادة المصريين



في كلمته التي وجهها للأمة، اليوم السبت، التي نعى فيها شهداء القوات المسلحة الذين استهدفتهم يد الإرهاب الغادرة في كمين "القواديس"، بعث الرئيس عبد الفتاح السيسي مجموعة من الرسائل للشعب المصري، مؤكدًا أن مصر والقوات المسلحة تخوض حرب وجود ضد الإرهاب.

وفي الرسالة الأولى، طالب السيسي المواطنين بالانتباه جيدًا لما يحاك لمصر من مؤامرات خارجية، لا تريد أن يكتب لمصر النجاح، وأن يظلا جميعًا يدًا واحدة مع الجيش المصري الذي اختار أن يخوض معركة الدماء بدلًا من الشعب.



وأضاف "كنا ندرك كل ما هو قادم واختار الجيش أن يخوض طريق المستقبل، وينزف كل دمائه، ولهذا وجب على الجيش والشعب وكل مواطن في مصر أن يدفع فاتورة الدماء، ولا يظن أن الحرب في سيناء ستتنهي في يوم أو أسبوع أو شهر، فالحرب ممتدة، وسيسقط المزيد من الشهداء".

وجاءت الرسالة الثانية: "اوعوا تتصوروا أن أنا مش حزين على سقوط أبناء الجيش، بالعكس أنا حزين جدًا على أي معركة بدخلها ويكون فيها التحدي هو الشعب المصري، وأنا كفيل بأي معركة أخرى بعيدًا عن الشعب المصري، واوعوا تتلخبطوا يا مصريين، هنعدي الأزمة، واوعوا تخلو أي حد يفرض خصومة بين الشعب وقيادته".

ودعا السيسي، المواطنين للاطمئنان بشأن مشكلة الحدود مع قطاع غزة الفلسطينية، مؤكدا أنه اتخذ مجموعة من الإجراءات من شأنها أن تنهي مشكلة الحدود في رفح من جذورها.

وأكد السيسي، خلال كلمته، أن الخطر الحقيقي الذي يواجه مصر حاليا هو خطر إعادة الدولة المصرية إلى مكانتها السابقة، والعمل على زيادة هذه المكانة ورفعتها، وإعادة مصر إلى مكانتها السابقة لن يكون بالأمر السهل، وإنما ستتعرض مصر وشعبها إلى معاناة وألم في سبيل تحقيق ذلك.

ولفت السيسي، إلى أنه فى الشهور الماضية سقط العشرات من الإرهابيين، مضيفا: "لا أطالب الشعب بأن يسعد بذلك، وإنما فقط يقدر جهود القوات المسلحة، أنتوا كنتوا عارفين سيناء دي كانت هتبقى عاملة إزاي، كانت هتتحول لواحة كبيرة من الإرهاب، لولا سقوط هؤلاء الإرهابيين على يد القوات المسلحة".



وطالب السيسي، المصريين بأن يضعوا ثقتهم في الله أولاً، ثم في أنفسهم حتى تعبر مصر من هذه المحنة، لأن الدولة التي هدفها البناء والإصلاح لن تسقط أبدا وسيرعاها الله.

وأنهى السيسي حديثه قائلاً: "إن شاء الله ستبقى مصر، ستبقى مصر، وتحيا مصر"