Sunday, October 26, 2014

بالصور.. مجزرة جديدة لـ "داعش" ..تقطع رءوس شباب سوريين معارضون وتتهمهم بـ"سب الدين"


مجزرة جديدة قام بها تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية "داعش"، اليوم في مدينة الرقة السورية، حيث قامت "داعش" بتنفيذ حكم بقطع رأس مجموعة من المواطنين في ساحة عامة بزعم "سب الذات الإلهية".

وأفاد بيان صادر عن المكتب الإعلامي للتنظيم في "الرقة"، بأن ديوان القضاء والمظالم أصدر حكما تجاه كل من يتورط في سب الدين نصه "يضرب رأسه بالسيف أمام طائفة من المسلمين".

وأضاف: "وبعد إصدار هذا الحكم ونشره وتعميمه على القاطنين في أراضي الدولة الإسلامية، ضبطت المحكمة الإسلامية عدة حالات لسب الله عز وجل، وبعد إحضارهم وإقرارهم على أنفسهم بسبهم لرب العالمين، حكم القاضي بضرب رءوسهم أمام جمع من المسلمين، فطُبق الحكم في ساحات ولاية الرقة العامة، ليكون رادعا لمن يتجرأ على رب الأرض والسماوات".

بسم الله الرحمن الرحيم 

الحمد لله رب العالمين الذي استخلف عباده المجاهدين في أرضه ،ومكنهم من بسط شرعه فيما استخلفهم فيه، فأقيمت المحاكم لهذا الغرض،وأعيدت الحقوق لأهلها ،وأقيمت الحدود ،ونفذت أحكام الله عز وجل على العباد، وكان مما استشرى في زمن الطواغيت مسألة سب الله عز وجل ،فقد تجرأ الناس على سب رب العزة في الاسواق والشوارع والبيوت، فما كان من ديوان القضاء والمظالم في الدولة الإسلامية إلا أن سارع في تطبيق الحكم الشرعي في تلك المسألة، وهذا الحكم مبني على الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة بحسب فهم العلماء، فأصدر الديوان حكما بضرب رأس كل من يتجرأ على رب العزة بالسب والشتم "يضرب رأسه بالسيف أمام طائفة من المسلمين" وبعد إصدار هذا الحكم ونشره وتعميمه على القاطنين في أراضي الدولة الاسلامية، ضبطت المحكمة الاسلامية عدة حالات لسب الله عز وجل، وبعد إحضارهم وإقرارهم على أنفسهم بسبهم لرب العالمين، حكم القاضي بضرب رؤوسهم أمام جمع من المسلمين، فطُبق الحكم في ساحات ولاية الرقة العامة، ليكون رادعا لمن يتجرأ على رب الأرض والسماوات، وبفضل الله عز وجل فإن الناس اليوم يشعرون بسعة في العيش وأمنا، وذلك ببركة تطبيق الشريعة الإسلامية. 













نسأل الله عز جل أن يثبتنا على هذا الطريق، وأن يعيننا على نشر شرعه في أرضه، وأن يمكننا من رقاب الكفار والمرتدين، إنه ولي ذلك والقادر عليه، والحمد لله رب العالمين.