Monday, November 10, 2014

عرض أندر طابع بريد في العالم بمتحف في واشنطن

وافق صاحب أندر طابع بريد في العالم، على إعارته لمتحف البريد الوطني في واشنطن ليتم عرضه لمدة ثلاثة أعوام. ويعود تاريخ الطابع لعام 1856 وهو من أول طوابع البريد في العالم. بيع الطابع في المزاد مقابل 5ر9 مليون دولار.

Briefmarke - One-Cent Magenta

الت مؤسسة سميثسونيان الأمريكية للمتاحف إن أندر طابع بريد في العالم طبع في مستعمرة جويانا البريطانية عام 1856 سيعرض في متحف البريد الوطني في واشنطن في أبريل القادم. وأوضحت المؤسسة في بيان أن الطابع سيعرض في قاعة وليام اتش.جروس لثلاث سنوات، وهي أطول فترة على الإطلاق سيكون فيها متاحا للجمهور رؤية الطابع.

والطابع هو النسخة الوحيدة المتبقية من طابع "وان-سنت ماجينتا" لجويانا البريطانية. وباعت دار مزادات سوذبي الطابع في يونيو مقابل 9.5 مليون دولار. وقالت إنه أغلى قطعة من حيث الحجم والوزن.

وسيقوم مشتري الطابع -الذي لم يكشف عن اسمه- بإقراض الطابع لمتحف البريد الوطني لعرضه. والطابع من بين أول طوابع البريد في العالم. فقد طلب مدير مكتب البريد في مستعمرة جويانا البريطانية أو جمهورية جويانا الآن من إحدى الصحف عام 1856 طبع الطوابع بعد تأخر وصولها من بريطانيا.

واكتشف صبي في جويانا البريطانية الطابع عام 1873 بين أوراق أسرته وتداوله هواة جمع الطوابع حتى اشتراه الثري الأمريكي جون دو بونت. وباع القائمون على ثروة دو بونت الطابع بعد وفاته في مزاد بقاعة سوذبي.