Tuesday, November 25, 2014

اوباما يدعو للهدوء بعد اعلان تبرئة رجل شرطة من مقتل شاب


دعا الرئيس الامريكي باراك اوباما الى ضبط النفس والالتزام بسلمية الاحتجاجات وذلك وسط تزايد التظاهرات الشعبية التي سادت مدينة فيرجيسون بولاية ميزوري الامريكية بعد اعلان هيئة المحلفين تبرئة رجل شرطة من قتل شاب اسود اعزل منذ شهرين. 




وقد عمت احتجاجات كبرى مدينة فيرجيسون الليلة حيث اضطرت قوات الشرطة اطلاق قنابل غاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.



 

ودعا اوباما في كلمة القاها بالبيت الابيض عقب اصدار هيئة المحلفين قرارها دعا الامريكيين الى قبول الحكم وقال ان هذه ليست قضية فيرجيسون فقط بل قضية امريكا باسرها.


 

واعترف اوباما بان هناك مشاكل “حقيقية” وشعور “عميق بعدم الثقة” بين اجهزة الشرطة والملونين في مختلف انحاء الولايات المتحدة.


 

واوضح اوباما ان على الامريكيين الاعتراف بان الوضع في فيرجيسون ينم عن تحديات اوسع تواجه مختلف انحاء البلاد، ودعا الرئيس الامريكي كل من لا يرضى بالحكم ان يعرب عن رايه بدون عنف، مشيرا إلى انه لا عذر للجوء الى العنف والتخريب.




 

وقال” نحن اولا واخيرا امة قامت على اساس نظام القانون” وبالتالي على المواطنيين الامريكيين قبول حكم هئية المحلفين.