Wednesday, November 12, 2014

"المحكمة الجنائية الدولية" تطالب ليبيا بالتسليم الفوري الغير مشروط لـ "نجل القذافي"

المحكمة الدولية الجنائية

طالبت مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، السلطات الليبية بالتسليم الفوري لسيف الإسلام، نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، أبدت فيه قلقها إزاء تدهور الوضع الأمني هناك وانتشار انعدام الاستقرار السياسي ما كون بيئة لا يمكن أن تكون ملائمة لسد فجوة المساءلة في الدولة العربية التي تشهد موجة عنف متواصل منذ الإطاحة بالنظام السابق عام 2011.

وقالت بنسودا: "يتعين على ليبيا إظهار التزامها تجاه العدالة والمساءلة على الجرائم الجماعية، من خلال الوفاء بالتزاماتها تجاه المحكمة ومجلس الأمن، وأنتهز هذه الفرصة لأدعو مرة أخرى الحكومة الليبية إلى تسليم سيف الإسلام القذافي فورا إلى المحكمة الجنائية الدولية"، على ما نقل الموقع الإلكتروني للأمم المتحدة.

وأضافت: "ليبيا انقسمت بحكومتين تتنافسان على الحصول على الشرعية، والبعد الأكثر إثارة للقلق لتدهور الوضع هو موجة الاغتيالات في بنغازي والتهديدات للعاملين في المجال الإعلامي، والمدافعين عن حقوق الإنسان والنساء بوجه خاص، وأيضا للمدعين العامين والقضاة والمحامين".

ويواجه سيف الإسلام تهم ارتكاب جرائم حرب، وسبق أن رفضت السلطات الليبية مرارا طلبات المحكمة الدولية لتسليمه.