Friday, November 14, 2014

قبة أفندينا .. ثاني أكبر مقبرة في العالم بعد تاج محل بالهند


تم بناء قبة أفندينا أو ضريح الخديوي توفيق في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي 1311 هجرية 1870 ميلادية و ذلك بأوامر من أمينة هانم إلهامي زوجة الخديوى لتكون مقبرة للعائلة و كان البناء على الطراز المملوكي ..



يحتوي الضريح على العديد من التحف و السجاجيد الفاخرة و الشمعدانات،كما يوجد به طقم من الأرابيسك قيل إنه استخدم أثناء الاحتفال بافتتاح قناة السويس ..



من هم المدفونون بالضريح ؟


الخديوى محمد توفيق باشا ابن الخديوى إسماعيل



الخديوى عباس حلمي الثاني ابن الخديوى توفيق


الأميرة خديجة بنت الخديوى توفيق



و بعض أفراد عائلة الخديوى



كما يوجد في جزء منه مقابر للصدقة



جدير بالذكر أنه قد تم نقل مقبرة العالم المصري د.على مصطفى مشرفة في مبنى مستقل بالحديقة حين قررت الحكومة شق طريق الاوتوستراد و كانت المقبرة تعترض الطريق .
.




تعرض الضريح للعديد من محاولات السرقة كان آخرها في فترة الانفلات الأمني التي أعقبت 25 يناير حيث تمت سرقة قطعتين خاصتين بكسوة الكعبة و شمعدان فضة





يقع الضريح في منشأة ناصر على طريق الاوتوستراد،شرق القاهرة، وتم تسجيله كأثر عام 2001