Friday, November 14, 2014

اكتشاف بقايا عظمية في مقبرة تعود لفترة الإسكندر الأكبر

الإسكندر الأكبر

عثر علماء آثار على بقايا عظام داخل قبر من الحجر الجيري في جبانة قديمة كبيرة باليونان يعود تاريجها لحقبة الإسكندر الأكبر وهو ما يمثل أهم اكتشاف بالموقع حتى اليوم.

ويسود اعتقاد بأن موقع امفيبوليس أكبر مقبرة قديمة مكتشفة في اليونان واثارت تكهنات بما إن كان الاسكندر الأكبر او احد افراد عائلته مدفونا بها ، وتوفي الاسكندر في بابل -العراق اليوم- لكن موقع دفنه ما زال غير معروف.

وقالت وزارة الثقافة اليونانية في بيان - نقله موقع رويترز عربى - انه يجري حاليا فحص البقايا العظمية لتحديد هوية صاحبها. وكان علماء آثار قالوا في السابق ان القبر يخص على الارجح شخصية مقدونية بارزة وان الموقع تعرض للنهب.