Sunday, November 23, 2014

نادر وحصرى : فخر التاريخ المصرى : الزعيم مصطفى كامل يوجه رسالة للأمة

1

صحيفة المؤيد التي صدرت في عام 1889 من الصحف المصرية العريقة التي كانت رسالتها وقتذاك مهاجمة الاحتلال البريطاني والدفاع عن استقلال مصر . أسسها الشيخ علي يوسف الذي كان وطنياً بارزاَ وشديداً في نقده للإنجليز . إستطاعت الصحيفة جذب الكثيرين من الوطنيين للكتابة فيها ومنهم مصطفى كامل وسعد زغلول ومصطفى لطفى المنفلوطي والإمام محمد عبده.

2

الزعيم الوطني مصطفى كامل كتب مقالاً طويلاً في عدد الصحيفة الصادر في 4 يوليو 1896 ، وجه فيه رسالة للأمة المصرية يدعوهم فيها إلى الإتحاد ونبذ الخلاف وعدم الرضوخ لظلم المستعمر .

اختار مصطفى كامل تاريخ الرابع من يوليو لرسالته لأنه يوافق ذكرى استقلال الولايات المتحدة الأمريكية التي كانت وقتها رمزاً للحرية والعدالة في العالم ، ولم تكن قد أصبحت بعد سيدة العالم والقوة العظمى التي نعرفها اليوم . وذلك ليطالب الأمة بأن تحذو حذو الأمة الأمريكية في الإتحاد ونيل الاستقلال .

يبدأ مصطفى كامل رسالته بهذه الكلمات :

” يالك من يوم مشهود ياهذا اليوم ، ويالك من تذكار مجيد ياهذا التذكار . إن في مثلك منذ مائة وعشرين سنة مضت أشرقت في الآفاق أنوار أمة جديدة ونودي في العالم الحديث بمبادئ العدل والإنصاف وشيد للحرية والاستقلال بنيان متين ، واسترد الإنسان حقوقه من نفس الإنسان ” .

ويُذَكّر مصطفى كامل الأمة بالحادي عشر من يوليو 1882 يوم ضربت الإسكندرية من البوارج البريطانية فيقول :

3

” وهذا اليوم تذكار ضرب أول الثغور المصرية بل قل تذكار الذل والهوان ، تذكار العار والشنار ، تذكار الشقاق والانقسام ” .

ويتابع مصطفى كامل في موضع آخر من حديثه فيقول مايصلح لكل زمان ومكان :

” ماسقت لكم أيها القراء النبلاء هذا الحديث إلا لأناديكم باسم الوطن الشريف أن تخلعوا عنكم أثواب الشقاق والنفور وحب الذات وتجمعوا كلمتكم على خدمة مصر ومحبتها فإن الوطن على خطر وما يدبره أعداؤه لأعظم مما رأيتم ” .

” فهبوا إذاً من رقدتكم وقوموا مطالبين بحقوق دياركم وأسمعوا الأمم أنكم أمة تستحق العناية والرعاية . وإلا فإن كنتم قد استسلمتم للذل والهوان ورضختم للمذلة والاستعباد فودعوا الحياة الوداع الأخير وودعوا الحرية والمستقبل المنتظر وودعوا الأمم كافة . وقولوا إننا قد ظلمنا أنفسنا بأنفسنا وماربك بظلام للعبيد" . هذه كلمات يمليها عليّ فؤاد يترنم الليل والنهار بقول الشاعر العربي :

لا تسقني ماء الحياة بذلة ـــــ بل فاسقني بالعز كأس الحنظل
ماء الحياة بذلة كجهنم ـــــ وجهنم بالعز أطيب منزل


مصر في 4 يوليو 1896

مصطفى كامل