Tuesday, December 2, 2014

الفيس بوك يقيل مسئولة بالكونجرس لانتقادها "أناقة" ابنتي أوباما

أوباما وابنتاه

دائما نتحدث عن الحرية ونضرب الأمثلة بالدول التى تنعم بها .. 

وفى أول الدول التى يضرب بها المثل "أمريكا بلد الحريات" التى نشرنا لها بعض الموضوعات التى توضح إلى أى مدى وصلت الحرية هناك.. 

تجسس أمريكا بالطائرات على الهواتف وعلى اتصالات العالم كانت من أبرز الموضوعات..  

وأخيرا  أرغمت مسئولة إعلامية لعضو جمهوري في الكونجرس على الاستقالة أمس الاثنين، بعد أن انتقدت على فيسبوك ابنتي الرئيس باراك أوباما وهو أمر محرم في الولايات المتحدة.

وحسبما  كتبت واشنطن "فرانس برس" ونشرت على البوابة العربية.. أكدت اليزابيث لوتن المتحدثة باسم الجمهوري ستيفن فيشر الاثنين لعدة وسائل اعلام أمريكية أنها تنوي الاستقالة بعد أن تعرضت لانتقادات شديدة اللهجة في نهاية الأسبوع على تويتر وفي الاعلام.

وكانت المتحدثة غير المعروفة نشرت رسالة على فيسبوك انتقدت فيها "قلة أناقة" ملابس ساشا (13 سنة) وماليا أوباما (16 سنة) خلال حفل في البيت الأبيض الأربعاء الماضي.

وكانت الفتاتان تقفان كالعادة إلى جانب والدهما خلال حفل أقيم بمناسبة عيد الشكر. ورأى البعض أن الملل كان واضحاً على الفتاتين رغم أنهما كانتا تبتسمان ما أثار فضول عدة معلقين وصحافيين في واشنطن.

وكانت لوتن اعتذرت الجمعة "لأنها حكمت على الفتاتين بطريقة ما كنت لأرغب بها عندما كنت في سنهما".

ولا تتطرق الصحافة الأمريكية بتاتاً إلى الحياة الخاصة لابنتي أوباما اللتين تعيشان في البيت الأبيض وتذهبان إلى المدرسة في واشنطن. وتحظر الهجمات الشخصية ضد أسرة الرئيس الأمريكى.