Friday, December 5, 2014

سقوط مسئولى صفحات"بلاك بلوك ضد الجيش والشرطة" وضبط طبيب وراء تمويلهم

عنف الإخوان  - أرشيفية

نجحت الأجهزة الأمنية بالقاهرة فى تحديد القائمين على صفحة "بلاك بلوك ضد الانقلاب بالمعادى"، للتحريض ضد رجال الجيش والشرطة وتمكنت من ضبطهم كما تم ضبط القائم على تمويلهم، واتخاذ كل الإجراءات القانونية تجاههم وإحالتهم للنيابة لتولى التحقيق.

وتمكنت مديرية أمن القاهرة بالتنسيق مع الإدارة العامة للمعلومات والتوثيق من ضبط "محمد عبد الله رمضان" لقيامه بإنشاء صفحة على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" باسم "بلاك بلوك ضد الانقلاب بالمعادى"، تتضمن عبارات تحريضية ضد رجال الشرطة والجيش والدعوة إلى التظاهر، والتعدى على المنشآت العامة، وبحوزته (وحدة حاسب آلى).

وبمناقشة المتهم اعترف بارتكابه الواقعة بالاشتراك مع كل من "محمد محمود نظمى" 19 سنة، طالب، مقيم المعادى، و"محمد عبد النبى زينهم" 17 سنة، طالب، مقيم المعادى، وعلى الفور تم استهدافهما وضبطهما، وبمواجهتهما أيدا أقوال الأول كما اعترفا بتلقيهما تكليفات من أحد عناصر ما يسمى "تحالف دعم الشرعية" ويدعى "الدكتور سعيد" ( ولا يعلمان باقى بياناته).

ومن خلال تكثيف التحريات أمكن تحديده وتبين أنه "سعيد محمد سعيد" 53، طبيب بشرى، مقيم بدائرة قسم شرطة المعادى، وتم ضبطه بمنزله وبحوزته 40200 جنيه و14 هاتفا محمولا، وجهاز كمبيوتر يحوى مجموعة من الملفات التى تحمل أفكار تنظيم الإخوان الإرهابى، و9 كتب خاصة بالتنظيم وأوراق تحمل بعض الشعارات العدائية والمحرضة على العنف مدون عليها "المجد للشهداء، مرسى رئيسى، رئيس مصر قادم"، وعدد من صور الرئيس الأسبق مرسى.

وبمواجهته اعترف بانتمائه لتنظيم الإخوان الإرهابى، وأن المضبوطات التى بحوزته بقصد تمويل المظاهرات، للتعدى على منشآت الشرطة والجيش والمنشآت الحيوية، فتم اتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة للمتهمين، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.