Monday, December 29, 2014

«Year In Review» خدعة «فيس بوك» للاحتفال بالعام الجديد و «فيس بوك» يعتذر لمستخدميه بسبب تطبيق «Year In Review»

صورة تعبيرية

أصبحت التحديثات الأخيرة لموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" كمطاردك المجنون الذي يحوم حولك وتجده خلفك في كل مكان.بدء من تطبيق وسائل المراقبة ونهاية بالاطلاع على الصور الخاصة جدا ونشرها بل وامكانية تبادل جميعها مع أية جهة أمنية تطلب ذلك ومشاركتها بالتطبيقات بما يعرض حسابات المستخدمين الخاصة للكشف من قبل الغرباء.

وفى نهاية عام 2014 وبداية العام الجديد نشر خدمة جديدة عرفت "Year In Review" ليحتفل معك من خلال استعراض ذكرياتك في صور لتشاركها مع أصحابك لمدة دقيقتين.

لكن "موقع "مترو" بحث في الخدعة وقام بنشر قائمة عن بعض الأمور التي تغاضى عنها "فيس بوك" ولم يذكرها لنشطائه.

وهذه 9 أشياء لم يكن "فيس بوك" صادقًا معك فيها:-

1- 7824 ساعة قضيتها في مراجعة صفحتك على الفيس بوك لتتفقد حال أصدقاءك أو عيد ميلادهم.

2- 30 يومًا تحاول فهم الشعبية التي حصلت عليها لعبة " كاندى كراش" وكيف تمنع الدعوات التي تأتيك من أصدقائك لبدء لعبها.

3-
50 ساعة قضيتها في اختبارات لمعرفة من هو ممثلك المفضل، أو الحيوان الذي يشبهك.

4-  لن يخبرك بأنك لم تقم بتحدى دلو الثلج لأنك تعتقد بأنه أغبى طريقة لدعم جمعية خيرية.

5- 12469 مرة رأيت فيها صور لكيم كارداشيان وصورها العارية ولاتعرف من أين ظهرت لك.

6- 348 مرة أدرجت في مجموعات على الفيس بوك من قبل أصدقائك ليس لها أي علاقة بحياتك أو عملك.

7- كيف حولك إلى قرد يحاول الوصول إلى موزته فأصبحت عبدًا لهاتفك تريد أن تتصفح صفحتك قبل نومك بثوانى وعند استيقاظك مباشرة.

8-
"صور السيلفى" السيئة وعينيك نصف مفتوحة أو بدا عليك السمنة حتى تصل إلى صورتك المثالية.

9- وفى النهاية لن ينشر الفيس بوك صورة لك وأن تحدق في هاتفك في الثالثة فجرًا بوجه غير نظيف وشعر غير مهندم لتتجسس على أصحابك السابقين.

موقع التواصل الاجتماعي

"Year In Review" أحدث تطبيقات موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" الذي أطل على مستخدميه، واصفًا كيف كان عامهم سعيدًا احتفالا بـ "الكريسماس".

لكن وفقًا لما نشرته صحيفة "الديلى ميل" البريطانية، فقد اضطر موقع "فيس بوك" إلى الاعتذار لمستخدميه بسبب ما فوجئوا به من صور لأحبائهم وأقاربهم المتوفين، حتى حيواناتهم المقتولة والمفقودة وبعض من ذكرياتهم السيئة في هذا العام جاءت تتصدر مشهد عامهم السعيد كأهم لحظات حياتهم، حيث يعمل التطبيق على حصر الصور التي حازت على أكبر عدد من الإعجاب.

قال "إيريك ماير" من كليفلاند بالولايات المتحدة الأمريكية إنه صدم قبل عيد الميلاد عندما طالعته صورة ابنته 6 سنوات والتي توفيت، وأشار إلى أن زر أعجبنى يعنى في هذه الحالة التعاطف مع الشخص وليس الإعجاب.

و اعترف الملياردير "مارك زوكربيرج" أنهم أخطئوا في تقدير الموقف، كما أوضح أنه يعمل على تفعيل زر جديد للتعبير عن عدم الإعجاب أو المشاعر السلبية ولكنه لن يطلق عليه هذا الاسم.

يذكر أن الموقع يتحدث عن إطلاق هذا الزر منذ عام 2010 ؛ لكنّ شيئًا لم يحدث حتى الآن.