Monday, March 16, 2015

The fact of the controversial image among Zahi Hawass and a US «tattoo» girl - حقيقة الصورة المثيرة للجدل بين زاهي حواس وفتاة «الوشم» الأمريكية

حقيقة الصورة المثيرة للجدل بين زاهي حواس وفتاة «الوشم» الأمريكية

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورتين مثيرتين للجدل جمعتا بين زاهي حواس، وزير الدولة لشئون الآثار المصرية الأسبق، وفتاة تكشف عن جسدها الموشوم بصورة لقناع الملك توت عنخ أمون الشهير.

حقيقة الصورة المثيرة للجدل بين زاهي حواس وفتاة «الوشم» الأمريكية

وبتتبع مصدر الصورة تبين أن من صورها مدير لشركة دعاية وتسويق يدعى جون شميد والتقطها لحواس أثناء زيارته لمتحف التاريخ الطبيعي في مدينة سان دييجو الأمريكية 4 مارس الماضي، وأن الفتاة التي معه بالصورة هي فنانة وشم أمريكية تدعى ماريان فريديريكس.

حقيقة الصورة المثيرة للجدل بين زاهي حواس وفتاة «الوشم» الأمريكية

Users of social networking websites traded two controversial images bringing together between Zahi Hawass, former Minister of State for Egyptian antiquities, and a girl in a revealing symbol tattooed her body to the famous mask of king Tutankhamun.

حقيقة الصورة المثيرة للجدل بين زاهي حواس وفتاة «الوشم» الأمريكية

And by keeps tracking of the source of the image it shows that the owner of the images who brought them for publicity and his marketing company named John Schmid and he was taken to the senses during a visit to the Natural History Museum in the city of San Diego, United States March 4, and that the girl in this image is an American tattoo artist named Marianne Fredericks.

حقيقة الصورة المثيرة للجدل بين زاهي حواس وفتاة «الوشم» الأمريكية

حقيقة الصورة المثيرة للجدل بين زاهي حواس وفتاة «الوشم» الأمريكية

حقيقة الصورة المثيرة للجدل بين زاهي حواس وفتاة «الوشم» الأمريكية

حقيقة الصورة المثيرة للجدل بين زاهي حواس وفتاة «الوشم» الأمريكية