Thursday, April 2, 2015

بالصور والفيديو : الحريق الضخم بشارع القليوبية ببورسعيد وأثار ما بعد الحادث



نشب حريق هائل بشارع القليوبية والتجارى ظهر اليوم ناتج عن ماس كهربائى داخل محل تجارى وأدت ألسنة ولهب النيران المتصاعدة بكثافة الى تصدع العقار وأنهيار جزئى من جانبه الأيسر بالدور الثالث العلوى وألتهم 5 محلات ملابس ممتلئة بالبضائع ودمرتها بالكامل لدرجة التفحم.




تم أستدعاء قوات الحماية المدنية وهرعت سيارات الأسعاف وسيارات طوارىء الكهرباء وطوارىء الغاز الى المكان حيث تبين الحجم الرهيب لتصاعد الأدخنة ولهب النيران ووجدت بعض الاصابات بين الاهالى والمواطنين وأصحاب بعض المحال التجارية عبارة عن حالات اختناق وجروح وحروق وسحجات من جراء الأدخنة الكثيفة والتدافع للمساعدة ورفع الركام وفتح الطريق لرجال الحماية المدنية والاطفاء لمكافحة النيران بالمكان ودخانها الكثيف بما لا تكاد أن ترى من يقف بجانبك.



تواجد بالمكان أكثر من 3 سيارات أسعاف وأكثر من 8 سيارات للحماية المدنية والأطفاء وتم أستدعاء سيارتان أخرتان وعلى الفور تم عمل كردون أمنى منعا للتزاحم من المواطنين للأطمئنان على أصدقائهم وأسرهم ولسرعة أنقاذ ما يمكن أو مساعدة فرقة الأطفاء لمعرفتهم بتضاريس المكان والأماكن التى يمكن السيطرة على النيران منها نظرا لحساسية تلك المنطقة لكون اغلب العقارات بها من الأخشاب وكذا ضيق شوارعها.





تزاحم حشد كبير من المواطنين يصيحون بـ (الله أكبر) من شدة هول ألسنة النيران المتصاعدة وتبين أن النيران أتت على محال تجارية أكبرها محل المرحوم الحاج ابراهيم حجاج ومحالان أخران بجانبه .ومحلين الواجهة المقابلة له بنفس المكان ونتج عن الحريق احتراق كامل العقار بما فيه وواجهة وبضائع عدد (5) محلات اسفلة.




وكانت قوات الحماية المدنية تكافح ألسنة النيران بخراطيم ومدافع ضخ المياه بسيارات (الروزنباور) المخصصة لهذا النوع الكبير من الحرائق لأكثر من أربعة ساعات متواصلة وبعد فرض الكردون الأمنى حول المكان لوجود تصدعات بالعقار خوفا من سقوطه على المارة أو المواطنين الذين تجمهروا حشود ضخمة للمساعدة.




وبعد عملية تبريد العقار المحترق ووجود تصدعات وشروخ بخدرانه تم أتخاذ القرار بهدم العقار بعد أن ذابت جدرانه من قوة النيران ومن شدة ضخ المياة بما يمثل خطورة على كل المساكن والأهالى والمحال المحيطة .





وتم أنتداب رئيس حى العرب للمعاينة وأتخاذ القرار اللازم والذى قضى بهدم العقار بحفار الازالات لشدة خطورته وللسيطرة على قوة النيران وتحجيمها من الأنتشار لمحال أخرى بعد أن أمتدت السنة النيران الى محل سارة المقابل لمحل المرحوم أبراهيم حجاج ومن شدة النيران أصيب صاحب المحل الحاج حامد السيد حامد المعبى بحروق من الدرجة الثانية بالوجه والرقبة والذراعين وتم نقله فورا لأسعافه لمستشفى بورسعيد العام (الأميرى).



ويتبين أثار الحريق بكل مكان وألتهام ألسنة النار الشديدة بضائع المحلات المنكوبة بالكامل من الداخل لدرجة التفحم وصرح شهود العيان بأنه بسبب ماس كهربائى بمحل قد أنتشرت النيران خلال دقائق معدودة بشدة لدرجة أن كل سيارات الأطفاء الموجودة قد عجزت فى السيطرة عليه وبعد أن بدأ العقار بالأنهيار وأمتداد اللهب الى محال أخرى مقابله للمنازل قد حاولت القوات وأهالى منطقة العرب بالكامل التعاون فى اخماد الحريق .




نتج عن الحريق اصابة كل من:-

أمين شرطة / حاتم خلف الجوهرى - من قوة ادارة الحماية المدنية ببورسعيد - مصاب بإشتباة كسر بالقدم اليسرى

حامد السيد المعبى - صاحب محل محترق بالكامل - مصاب بحروق بنسبة 20% وتم حجزة بالمستشفى العام تحت الملاحظة

هيثم ابرش عبد الله - مصاب بإختناق ... وتلقى العلاج اللازم والخروج من المستشفى

فاطمة محمد زرد - مصابة بإختناق .. وتلقت العلاج اللازم والخروج من المستشفى

و لم ينتج عن الحريق ثمة وفيات والحمد لله




وعلى صعيد متصل قد خيمت حالة من الحزن الشديد على الأهالى والسكان والمواطنين بحى العرب بالكامل بعد الحادث وبعد تلك الخسارة الفادحة وحالة الذعر التى أنتابت الجميع من رؤية ألسنة اللهب تتطاير بقوة على كل الأنحاء وأغلقت المحال التجارية جميعها بالمكان أبوابها نظرا للحادث المفاجىء وحزنا ولأن وضع تجار بورسعيد لا يحتملون من الأساس أى خسائر أخرى وسط حالة من الكساد بلا بيع ولا تجارة فى المدينة بحيث لا يوجد زوار للمدينة ولا رواج وبالتالى يعانون مرارة وقف الحال .






كان الحادث بمثابة كارثة بضياع كامل وشامل لممتلكات بعض التجار . ووسط حالة الحزن تلك تظل بورسعيد وتجارتها تقاسى بين الكساد وبين وقف الحال وبين قضاء الله سبحانه وتعالى فى تلك الحالات التى كتبها القدر عليهم ..حائرون ينتظرون بصيص من الأمل لأنفراج أزمتهم ... ما بين اليأس والرجاء...