Thursday, April 9, 2015

عملية السبت الحزين ... انتقام الكوماندوز المصريين لضحايا مذبحة ‫#‏بحر_البقر‬


قصة من أوراق حرب الأستنزاف 

كان على القيادة المصرية أن تقوم بالثأر لشهداء 8 أبريل 1970، عندما شن سلاح الطيران الإسرائيلى هجومه «الغادر» على مدرسة «بحر البقر» الابتدائية، وأسفر هذا العدوان عن قتل 30 طفلا، وإصابة 50 آخرين.

فى عملية الثأر يوم 30 مايو 1970 مجموعة قتال من اللواء 135 مشاة ومجموعة قتال من الكتيبة 83 صاعقة. وكانت الخطة اصطياد مجموعات الإجازات للجنود الإسرائيليين، التي تحرسـها قوات مقاتلة مكونة من الدبابات والعربات المدرعة. وعند الظهر، خرجت على طريق القنطرة متجهة إلى جنوب بور فؤاد مجموعة القتال الإسرائيلية، المكونة من 4 دبابة، 4 عربات مدرعة، وحافلتا ركاب إجازات.


وكان دهاء الرجال عدم التعرض للقافلة العسكرية على الكمين الرقم 1 الذى يتمركز به رجال الصاعقة المصرية ، ويتركها تمر إلى أن تصل إلى الكمين الرقم 2 في منطقة جنوب التينة، حيث يفتح عليها أقصى معدلات النيران. وقد جرى تنفيذ ذلك تماما، وأصيبت دبابتان وعربة مدرعة وحافلة.

وحاول الجزء المتبقي الهروب والعودة إلى القنطرة ليقع في شراك الكمين 

الرقم 1، حيث انقضت عناصر الصاعقة لتجهز على ما تبقى من القوة. وقد أسر فردان، وتدمرت الدبابات والعربات، وقتل وجرح حوالي 35 إسرائيليا، حيث أطلق على هذا اليوم السبت الحزين في إسرائيل.